Arabic English French Persian
كُنْتُمْ خَيْرَ أُمَّةٍ أُخْرِجَتْ لِلنَّاسِ وأندَثَرَت باقِي الأجناس

كُنْتُمْ خَيْرَ أُمَّةٍ أُخْرِجَتْ لِلنَّاسِ وأندَثَرَت باقِي الأجناس

 

بولس اسحق

 

"إن للعظائم وكبرى المسؤوليات أهلها.. كما أن لعتاق الخيل فرسانها.. الذين لا تقبل بغيرهم على ظهورها.. وتبقى الحمير وحدها مطية لكل راكب".

بداية دعونا نفترض افتراضا ان الآية.. كُنْتُمْ خَيْرَ أُمَّةٍ أُخْرِجَتْ لِلنَّاسِ.. المقصود بها هو عرب الجزيرة المؤمنين.. وهذه الآية يجعجع بها المسلمين في كافة الاصقاع.. رغم ان المقصود بها رغم جعجعتهم.. أمة محمد صلعومة ومن العرب فقط.. وهي واضحة بانها لا تشمل باقي الأمم الإسلامية.. كباكستان وأفغانستان وكردستان.. وكل دول الإسلام التي تنتهي بـ تان تان.. التي داخل حظيرة الإسلام.. لصاحبها محمد بن عبد الله القرشي المعروف بصلعومة رسول الإسلام.. والمحير هو خير أمة بماذا؟؟؟.. بالعنصرية والاستعلاء والتكبر على خازوق.. لأننا نعلم جيداً انهم أقل أهل الأرض.. علماً وثقافة وأدباً وحباً لبعضهم البعض.. قبل كرههم لغيرهم من باقي الاجناس.. تحسبهم جميعاً وقلوبهم شتى.. عنصرية عشائرية قبلية.. اسلاموية.. ماضوية.. كارهة للحداثة والتقدم.. وكارهة للفن والجمال.. كارهة للمرأة وهوس بالجنس .. والفاتحة على روح هذه الأمة الصلعومية..

نعم فهم يكرهون الاخرين ويكرهون حتى انفسهم.. وهذا ما اوصلهم إلى ذيل الأمم.. ولن تقوم لهم قائمة.. طالما ان هذا الإسلام الوسواسي القهري.. في عقول هؤلاء الناس منذ ولادتهم.. وهذه الآية جعلت المُسلمين العرب ينظرون إلى بقية العالم من علو.. فباعتقادهم أنهم يملكون ما لا يملكه أحد.. وهم محظوظون به ألا وهو الإسلام.. لذا ترى المسلمون عندما يتجالسون ويذكرون الغرب بتقدمه وعلمه.. وبنفس الوقت يلقون نظرة على تخلفهم الحالي.. ووضعهم المزرى في كل المجالات.. يرددون عبارة واحدة وهي:

الحمد لله على نعمة الإسلام..

أو يكفي اننا مسلمون..

 

دافنين رؤوسهم في الرمال.. ظانين كونهم مُسلمون أنهم خير الأمم وفي طليعتها.. مهما فعل الآخرون لخدمة البشرية والإنسانية!!

كنتم خير أمة أخرجت للناس.. بماذا.. هل بطاعة هُبل والصلاة على محمد والتسبيح والتهشيك له.. أم بالأخلاق التي يتصفون بها.. تأمرون بالمعروف وتنهون عن المنكر.. فأي منكر وأي معروف.. المنكر بالنسبة لمن.. والمعروف في عرف من.. فالمعروف والمنكر الذي يأمرون به وينهون عنه.. ليس هما ما تعارفت عليه البشرية.. وما تحتاجه البشرية في كل الازمان.. بل هو ما تعترف به الشريعة الصحراوية فقط.. فمنكرها هو المنكر الذي يجب النهي عنه.. ومعروفها هو المعروف الذي يجب ان يأمر به.. فعندما يقولون تأمرون بالمعروف وتنهون عن المنكر.. فهل هذا سبب كافي لجعل امة رب الرمال هي خير الأمم؟ .. لان بقية الأمم لم تكن تعرف المنكر والمعروف.. فالخمر مثلا في الفكر الإسلامي هو منكر ويجب النهي عنه.. رغم عدم ورود ما ينهي عنه لدرجة تحريمه في كتاب الاساطير آجندة إبليس.. بينما في مفهوم الإنسانية هذا ليس منكراً أبداً.. فهل بهذه الطريقة تكون الأمة الإسلامية هي خير الأمم.. و قس الأمور على ذلك من لحم الخنزير والتبني والموسيقى والرسم والتصوير وغيرها!!

فالخيرية والترفع عن باقي الأمم.. لهو المنكر الذي يجب النهي عنه.. والابتعاد عنه.. بل يجب محوه فوراً وإرساء قيم الحرية والديمقراطية.. والتعارف بين الشعوب بقانون أرضي لا سماوي.. يختزله البعض في انفسهم.. حيث يقوم هذا القانون الأرضي بوضع الأمور المشتركة بين البشر.. للدفاع عنها وحمايتها.. وهذا ما قامت به الدولة الحديثة بما يسمى ميثاق حقوق الانسان.. فهو خير القوانين الموجودة لحماية البشر وخدمتهم.. وأفضل بما لا يقاس من المرات.. من الخطابات الدينية العنصرية النازية.. فالإسلام ليس إلا عبارة عن اول نظام مافيا في التاريخ.. مارس السلب والنهب والغزو والاغتصاب والإرهاب والاغتيالات.. بالإضافة إلى ممارسته التمييز العنصري والعرقي (وهذا ما لم تمارسه حتى المافيات الإيطالية او غيرها لحد الان).. الإسلام يحث على الكراهية والعنصرية.. لذلك يجب محاربته من قبل كل العالم.. كما تمت محاربة النازية ونظام التمييز العنصري في جنوب إفريقيا.. فالفكر الإسلامي يدل على عقلية متخلفة محض.. يبيح لنفسه الإستيلاء على حقوق الأخرين.. والاعتداء عليهم وقتلهم.. بالعمليات الإجرامية المحمدية اياً كان نوعها..

الإسلام يفرخ الإرهاب ويُخَرِج في مدارسه.. جيوش من الإرهابيين الانتحاريين.. المدمرين لكل ما هو إنساني.. الإسلام يعوم ويطفو على الكم الهائل من آيات وأحاديث القتال.. ونشر الكره والبغضاء والكذب بين المؤمنين وغيرهم.. وحتى بين المؤمنين انفسهم على أساس الفرقة الناجية!!

وبعد هذه المقدمة.. دعونا نتبحر في المعنى الحقيقي للنص القرآني:

"كُنتُمْ خَيْرَ أُمَّةٍ أُخْرِجَتْ لِلنَّاسِ تَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَتَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنكَرِ وَتُؤْمِنُونَ بِاللّهِ وَلَوْ آمَنَ أَهْلُ الْكِتَابِ لَكَانَ خَيْرًا لَّهُم مِّنْهُمُ الْمُؤْمِنُونَ وَأَكْثَرُهُمُ الْفَاسِقُونَ" (سورة أل عمران)..

بداية اود التنويه.. ان الذي له اعتراض لما سأسوقه من ادلة وبراهين.. على ان هذا النص لا تخص المُسلمين.. ان يقدم اعتراضه بشكل مقنع وليس عبارة عن كلام فارغ ومقارنات.. فهذه الآية كنت أظن كما يظن الجميع.. بانها تتحدث عن المؤمنين.. ولكن تبين لي بالدليل القاطع ان هذه الآية.. لا تتحدث عن المؤمنين برسالة قثم ابن ابي كبشة الشهير بمحمد صلعومه .. لسبب بسيط جداً.. لأنكم كما تعلمون بأن القرآن قد تنزل كما يقولون على محمد ابن ابي كبشة.. وبدوره كان يقوم بقراءته على الناس أو على عصابته.. وعليه :

كيف يمكن ان يقول محمد ابن ابي كبشة او الهه هُبل.. لمستمعيه كلمة (كنتم) التي تفيد الماضي (حيث كانوا مشركين).. بينما المفروض أن يقول (أنتم) التي تفيد الحاضر(أي بعد ان آمنوا بهلوسته)!!

ألا تعتقدون معي بأنه لو كان المقصود فيها أتباع محمد.. لكان قال لهم (أنتم خير أمة أخرجة للناس)..

ثم ألا ترون تتابع الآية.. بأنها تخاطب أمة لا تؤمن بهُبل القرآني حالياً (أي وقت تأليف الآية).. لقوله كنتم (أي سابقاً.. أي قبل ان يحرف الملاعين كتبهم) التي تفيد الماضي.. وعليه :

فإن هذا النص تخاطب أُمة كانت تؤمن بالله.. وكانت تفعل الخير قبل رسالة المُصطفى صلعومة.. غير أنها ضيعت إيمانها وأصبحت تصنع المنكرات.. لأنها لا تؤمن بالإله الجديد هُبل او اللات ورسولها.. فجاء النص يعاتب هذه الامة على ما فرطت به في حق هُبل سبحانه تعالى وتهاوى.. لأن النص الكريم جدا والاكرم من كرم حاتم الطائي تبدأ بكلمة (كنتم).. وما زاد في تأكدي وصحة ما ذهبت إليه.. هو انني عند بحثي في جوجل(مكانه الجنة اكيد) وجدت انه جاء في أسباب النزول لهذه الآية ـ للواحدي ـ {قال عكرمة ومقاتل: نزلت في ابن مسعود، وأُبيّ بن كعب، ومعاذ بن جبل، وسالم مولى أبي حذيفة، وذلك أن مالك بن الضيف، ووهب بن يهوذا اليهوديين، قالا لهم: إن ديننا خير مما تدعوننا إليه، ونحن خير وأفضل منكم، فأنزل الله تعالى هذه الآية

(من وحي القرآن جـــ 6ص212ط2)}.

https://library.islamweb.net/newlibrary/display_book.php?idfrom=107&idto=107&bk_no=63&ID=108

طبعا وهذا ما سينكره الغالبية العظمى من المُغيبين.. لان شيوخ الدجل والشعوذة لم يخبروهم في يوم من الأيام منذ 1435 عام.. الحقيقة وانما تدليسات.. وبنفس الوقت فان المغيبين يستحقون اكثر من التغييب.. لانهم مقصرين ومذنبين.. لأنهم متقاعسين عن القراءة.. وحتى ان قرأوا فهم يجترون الكلمات ويرددون دون فهم.. ويبقى السؤال هو:

اذا لم تكن امة الحظيرة هي خير امة.. فأي امة هي.. امة من.. المسيحيين ام اليهود.. واذا كان بعضهم مؤمنون واكثرهم الفاسقون.. فلماذا عامل رسول هُبل الجميع على انهم فاسقون!!!

وختاماً.. تخيلوا يا جميع الكفار والملحدين واللادينين.. ان فيروساً خبيثاً انتشر في العالم ليفتك بكل من هو غير مُسلم.. وقد أنقرض من العالم جميع اليهود والنصارى والبوذيين والهندوس والملحدين.. وهي أمنية كل مُسلم متدين..

فماذا سيحدث حينئذ لخير امة أخرجت للناس.. كيف سيكون شكل العالم للمُسلم المؤمن التقي الورع..

ماذا ستكون مادة خطب الجمعة في الدول الإسلامية.. فإسرائيل وأمريكا اختفت.. فلا يوجد حليف أمريكي صهيوني.. وبروتوكولات حكماء صهيون أصبحت عديمة المعنى.. 90% من الآيات والأحاديث.. أصبح ليس لها حاجة.. فماذا انتم فاعلون يا خير أمة أخرجت للناس.. فنحن نعلم ان المُسلم يحتاج إلى كراهية غير المُسلم.. ليعزز هويته الإسلامية.. فإن اختفى اليهودي والمسيحي من عالمه.. ستموت شخصيته الدينية العدائية التي يحث عليها إله القرآن.. وكما نعلم ان المُسلم المؤمن يموت اذا اخذت منه ربابته.. وربابته هي اليهود والنصارى.. لان من أهم ركائز كيان المُسلم التقي الورع هي معاداته لليهود والمسيحين.. وتعتبر من أهم أسباب نواله جنة العاهرات والرضوان..

فالمؤمن ملزم بشتم اليهود والنصارى في كل صلاة.. المسلم يحتاج إلى اليهودي والمسيحي.. ليسوق نفسه على انه البديل الصحيح.. فماذا على سبيل المثال سيكون معنى ((المغضوب عليهم والضالين)) في الفاتحة.. بعد زوال اليهود والمسيحين.. الجواب: لا شيء.. لأن (المغضوب عليهم والضالين) اختفوا.. ومنطقياً سيختفي معهم غضب إله القرآن عليهم.. بعد ان رماهم في جهنم.. اذن لنسأل سؤال منطقي..

ما هي ميزة المؤمن الآن لينال جنة العاهرات وما هو سبب وجوده؟؟!!

وكأول سيناريو يتبادر إلى الذهن للتعويض عن هذا الفراغ.. هو انه سيتحول الصراع من مُسلمين ونصارى ويهود.. إلى الفرقة الناجية وال 72 فرقة الباقية.. حيث ان المُسلمين سيبدؤون بكراهية بعضهم البعض.. وترجمة ذلك إلى سلوك عدواني علني وعملي.. رغم ان بذور هذه الكراهية موجودة منذ تعفن جثة مخترع الإسلام.. على شكل طوائف وفرق ومذاهب.. ولعل ما يحدث في العراق واليمن اليوم وغيرهما.. من تبادل القتل الجماعي بين السنة والشيعة.. هو بداية النهاية لتنفيذ هذه النبوءة(73 فرقة).. ونفس الشيء مع الشافعي والحنبلي والاخواني والسلفي.. إلى ان يختفي الجميع من الوجود.. او ربما سيدعي احدهم النبوة.. وهذا ما يحصل دائماً من قبل أبناء الحظيرة بين فترة وأخرى.. كالبهائية والقاديانية والقرآنية.. ومهدي منتظر جديد.. وعلى هذه الرنة.. وبانه جاءه الوحى واخبره.. بأن على المسلمين وجوب قتال غير الذين على ملته.. واعتبارهم ملحدين ولادينين وكفرة بناءً على الآية التي جاءه بها الوحي "ألم ترى كيف فعل ربك بالخبيثين النصارى منهم والمسيحيين ومن بعدهم اليهود الظالمين ألم نفنيهم بفيروس متين"..

وبعدها بيومين يأتي جبريل بآية جديدة "عليكم بالمُلحدين ومن بعدهم اللادينيين، فأقلتوهم كل يوم وكل حين، فأنهم ضلوا ضلالاً مبين، وكانوا على الانترنت للإسلام مسيئين، وهم قوم من جهلهم حانقين، فحلت عليهم لعنتنا إلى يوم الدين"..

وراكم وراكم يا ملحدين ولادينين.. مش حسيبكم.. طالما مت ظمآنا.. فلا نزل بعدي قَطرُ!!

 

شاهد

سؤال جرئ- الحلقة رقم 361 - كنتم خير أمة أخرجت للناس

 

إقرأ المزيد للكاتب:

الكُفَيت الرَبانِي والقُوَة الصلعومية الجِنسيَة.. مِنْ دَلائِلِ النِبُوَة المُحَمَدِيَة

من 1430 عام أعلَنَ الإسلام الحَرب عَلى الجَمِيع.. ما هُو الحَل؟

مُحاكَمَة صَلعَم مُدَّعِي النَبُوة... مَطلَبٌ وَنَصرٌ للإنسانِية

خَرافات مُحَمَّد صَلعَوَمه.. وَجائِزة نُوفَلْ لِلخُزُعبُلات

تَوحِيد الآلِهة بِإله واحِد.. إيمانٌ أمْ تَقِية وَأطماعٌ سُلطَاوِية

الإسلامُ مِيراثٌ وَثَنِيّ.. داءٌ وَبَلاءٌ وَعَداء

حكم سفر المُسلمين إلى بلاد الكفار- أحكام المغيبين الشرعية

الإسلام سَلامٌ وَرَحْمَة.. وَلَنا فِي الوَلاءِ وَالبَراءِ عِبْرِةٌ

قُرْآنًا عَرَبِيًّا بَلاغِياً مُعْجِزاً... دَلِيلٌ عَلى نبُوَة محمد خاتِماً

 

 

نحن إرهابيون.. والإرهاب فرض عين علينا من عند الله

للكبار فقط (+ 18): هل كان الرسول محمد (ص) شاذاً لوطي ؟

الخليفة عمر ابن الخطاب يقر ويعترف بأنه لوطي وشاذ جنسياً

شذوذ النبي محمد (ص) مع زاهر بن حرام (ر)

للكبار فقط (+18) : رهط من الصعاليك العراة ينتهكون عرض النبي محمد (ص) ويركبونه حتى الصباح

الشَّبَقُ الْجِنْسِيُّ عِنْدَ قَثْم بْن عَبْدِ اللَّات المكني بمحمد ابن أمنه

مُحاكَمَة صَلعَم مُدَّعِي النَبُوة.. مَطلَبٌ وَنَصرٌ للإنسانِية

سقوط سورة كاملة تعادل سورة براءة فى الطول والشدة من القرآن

قنابل النصوص القرآنية وإلغام السنن المحمدية
كيف تصنع قنبلة بشرية ؟

القرآن آجندة الشيطان لقتل كل البشر

إرهابي بمجرد الإيمان بهذا الرسالة التى تحرضك على القتل

يا أيُها النَبي حَرِّض المُؤمنينَ عَلى القِتال

إِلْهَاً وَحْشِيًّا يَلدْ أُمْة من اَلْقَتَلة

الإسلام و العداء الحتمي للحضارة الإنسانية جـ 1 من 2

الإسلام و العداء الحتمي للحضارة الإنسانية جـ 2 من 2

الإسلام العامل الأساسي للتخلف فى المجتمعات الإسلامية

الإسلام عقيدة أيدولوجية أخطر من النازية والفاشية وعلى الجميع كشفها ومحاربتها - المقدمة

الإسلام عقيدة أيدولوجية أخطر من النازية والفاشية وعلى الجميع كشفها ومحاربتها جـ 1

الإسلام عقيدة أيدولوجية أخطر من النازية والفاشية وعلى الجميع كشفها ومحاربتها جـ 2

الإسلام عقيدة أيدولوجية أخطر من النازية والفاشية وعلى الجميع كشفها ومحاربتها جـ 3

Quran is Satan Agenda to slaughter mankind

Was Muhammad a bisexual pervert? »

Islam says dark skin race are created for slavery and hell

Discriminative Islam part 1, Quran Says Mushriks are filthy

من 1430 عام أعلَنَ الإسلام الحَرب عَلى الجَمِيع.. ما هُو الحَل؟

من 1430 عام أعلَنَ الإسلام الحَرب عَلى الجَمِيع.. ما هُو الحَل؟

 

بولس اسحق

 

الإسلام قبل 1400 عام أعلن الحرب على الجميع.. لم يفرق بين كافر وكافر.. وحتى من سماهم بأهل الكتاب امر بقتالهم فيقول فى (سورة التوبة 29):

"قَاتِلُواْ الَّذِينَ لاَ يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَلاَ بِالْيَوْمِ الآخِرِ وَلاَ يُحَرِّمُونَ مَا حَرَّمَ اللَّهُ وَرَسُولُهُ وَلاَ يَدِينُونَ دِينَ الْحَقِّ مِنَ الَّذِينَ أُوتُواْ الْكِتَابَ حَتَّى يُعْطُواْ الْجِزْيَةَ عَن يَدٍ وَهُمْ صَاغِرُونَ"..

الإسلام أعلن ان الكفر ملة واحدة والدنيا إما كافر وإما مُسلم.. بل فرق بين افراد العائلة الواحدة من المُسلمين وغير المُسلمين فورد فى (سورة المجادلة 22):

"لا تَجِدُ قَوْمًا يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ يُوَادُّونَ مَنْ حَادَّ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَلَوْ كَانُوا آبَاءَهُمْ أَوْ أَبْنَاءَهُمْ أَوْ إِخْوَانَهُمْ أَوْ عَشِيرَتَهُمْ أُوْلَئِكَ كَتَبَ فِي قُلُوبِهِمُ الإِيمَانَ وَأَيَّدَهُم بِرُوحٍ مِّنْهُ وَيُدْخِلُهُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمْ وَرَضُوا عَنْهُ أُوْلَئِكَ حِزْبُ اللَّهِ أَلا إِنَّ حِزْبَ اللَّهِ هُمُ الْمُفْلِحُونَ"..

الإسلام يعلنها صراحة انه يريد السيطرة وإخضاع غير المسلمين لحكمه واذلالهم فورد فى (سورة التوبة 33):

"هُوَ الَّذِي أَرْسَلَ رَسُولَهُ بِالْهُدَى وَدِينِ الْحَقِّ لِيُظْهِرَهُ عَلَى الدِّينِ كُلِّهِ وَلَوْ كَرِهَ الْمُشْرِكُونَ"..

وان الدين عند الله الإسلام.. وغير المُسلم مخلد في النار كما ورد فى (سورة أل عمران 85):

"إن الدين عند الله الإسلام ومن يبتغ غير الإسلام دينا فلن يقبل منه وهو في الآخرة من الخاسرين"..

وبناء عليه فعلى جميع قوى الكفر كما يسميها الإسلام.. وتشمل جميع الأديان والمعتقدات والأفكار الأخرى التوحد ضد الإسلام.. لأنه العدو المشترك للبشرية جمعاء.. الإسلام أعلن الحرب على الجميع.. ويجب على الجميع أن يعلنوا الحرب عليه.. فهو الذي بدأ.. والبادئ اظلم.. وإعلانهم الحرب عليه ما هو إلا دفاع عن النفس.. وهو حق مشروع ومقدس.. والغريب انه حين تظهر ردة الفعل الطبيعية لمن بادئهم الإسلام بالعداء.. تجد المُسلمون يتباكون وكأنهم مظلومون وابرياء..

المسلم لا يري الا نفسة هو.. يقتل وينهب ويري كل ذلك مشروعاً وجهاد ضد الكفار.. واذا تم الاعتداء عليه يستنكر هذا الاعتداء ويقول.. ان الجميع يريد تدمير الإسلام وقتل المُسلمين ونظرية المؤامرة..

فالمسلم له كل الحقوق لأنه مُسلم.. ولأنه من خير امة أخرجت للناس.. وغير المُسلم عليه كل الواجبات لأنه كافر.. واكيد الكثيرين سيقولون وبالأخص المُلحدون..

ان مهمتنا يجب أن تكون التنوير والتثقيف.. ليس من مصلحتنا محاربة الإسلام ولا الُمسلمين ولا أتباع أي دين.. لنتوقف عن دق طبول الحرب.. ولنوقد شموعا تضيء ليل الجهل بدلا من التلويح بشن حروب طاحنة يقودها متطرفون ضد متطرفين.. وظلاميون ضد ظلاميين.. نحن لا يمكن أن نتحالف مع أي ظلامي ضد أي ظلامي آخر!!

لكن هؤلاء يتناسون ما قلناه.. بان الحرب سواء بالكلام او التطبيق الفعلي.. أعلنها الإسلام على باقي البشر في القرآن مند 1430 سنة.. ولذلك لا يمكن ان يبقى العالم متفرجا على همجية وبربرية المتأسلمين ورغبتهم بالسيطرة على العالم.. ومن الظلم الفاحش أن يتم وضع الأديان والأفكار البشرية الأخرى في كفة متساوية مع الإسلام الرجعي الدموي الهمجي..

فالعالم لم يواجه هتلر في بداية استلامه للسلطة.. لاعتقاده بمحدودية خطره وإمكان التعامل معه سلمياً.. ثم اضطرت البشرية بعد ذلك لدفع الثمن باهظا.. وفي مقالي هذا انا لا ادعو لشن حرب عسكرية على المتأسلمين.. مع وجوب الجاهزية لها في حال أصبحت ضرورية.. لكن أنا ادعو جميع قوى الكفر كما يسميها الإسلام وتشمل جميع الأديان والمعتقدات والأفكار الأخرى إلى التوحد في مواجهة الإسلام وفضحه..

فالمواجهة أيها السادة لا تكون بوسائل عسكرية فقط.. ولكن بوسائل فكرية وإعلامية وتنظيمية وسياسية واقتصادية أيضا.. هذا أولاً!!

أما ثانياً.. ان مبدأ مهاجمة كل الأديان حتى لا يُقال عني عنصري.. هو مبدأ يفتقد للكثير من الصدق مع النفس.. ودافعه الأول والأخير الخوف من الاتهام بالعنصرية.. وهو لا يستند لحقائق ولا لتقييم صحيح لهذه الديانات.. بل لمثاليات زادت عن حدها.. فهل يمكن لأي إنسان عاقل أن يساوي بين تعاليم الديانة المسيحية أو البوذية من جهة.. وتعاليم الديانة الإسلامية من جهة أخرى.. من ناحية معاملة الأخر وقبوله واللجوء إلى العنف.. هل يجب ان نهاجم بوذا والمسيح وغاندي ودعواتهم للسلام والإنسانية.. حتى لا يقولوا لنا أننا عنصريين ضد محمد وهتلر..

فهنالك فرق كبير جداً بين العنصرية والموضوعية.. وأنتم تفقدون موضوعتيكم لكي تتجملوا بالمثاليات.. فسحقاً للمثاليات التي تدفعني لكي أهاجم راهب يسكن صومعة.. ويقرأ الكتب ليل نهار.. بنفس الطريقة التي أهاجم فيها مسلماً إرهابيا يلف نفسه بحزام ناسف ويفجر النساء والأطفال والرجال.. في سوق خضار بأوامر مباشرة من القران ورسوله..

كيف تتقبل إنسانيتكم (وعقلكم) أن نربط هذا السلوك بذاك.. تعلموا من التاريخ قبل أن يفوت الفوت.. فهل يجب ان تعيشوا التجربة حتى تحسوا بها.. الم تسمعوا بالمجازر التي ترتكب بحق الاخر في معظم دول الإسلام.. هل يجب أن أكون مشلولاً لأشعر بألم ومعاناة الإنسان المشلول.. هل يجب أن يموت ابني حتى أشعر بألم الاب او الأم التي فقدت أبنائها في غزوة إسلامية مباركة.. هل يجب أن يموت أخي في تفجير انتحاري عند ذهابه لشراء الصمون.. حتى أشعر بالألم الذي يسببه الإسلام والجهاديين لأبناء العراق وغيره وفي كل العالم!!

عزيزي المؤمن الصلعومي اكيد انك ستتهمنا بالعنصرية.. ولكن إن كنت ترفض العنصرية.. فكيف ترضى بالإسلام دين لك وهو يحثك على العنصرية في كل أية وكل حديث.. أم أنك تقبل أن تفرضها على الأخرين.. ولكنك لا ترضى أن تتعرض أنت وأهلك لها.. أي انك تقبل الجريمة أن كنت أنت المجرم.. وترفضها إن كنت أنت الضحية.. فانا لم أأتى بهذا الكلام من عندي.. وانما أوضح لكم الحقيقة التي لا تريدون ان تروها من الاحاديث والقرآن نفسه.. نعم الإسلام هو من يعادى الاخرين وليس الاخرين من هم يعادونه.. أأتونا من القرآن او الحديث الصحيح ما يفند الموضوع.. وعندها سأكون على خطأ واعلن اعتذاري على الملأ.. وبغير التفنيد وليس مهاترات.. على غرار جاء في الدين الفلاني والعلاني سيهمل ولا حاجة لنا بها!!

نعم الإسلام خطر على البشرية وهذه حقيقه لن يستطيع احد انكارها.. وابسط مثال انظروا كيف يعادى المسلمين الدروز بغض النظر عن البقية المخالفة لدينكم وبضمنها الشيعة.. فهذا شيخكم شيخ الإسلام ابن تيمية.. قال عن الدروز:

{كفر هؤلاء مما لا يختلف فيه المُسلمون، بل من شك في كفرهم فهو كافر مثلهم، لا هم بمنزلة أهل الكتاب ولا المشركين، بل هم الكفرة الضالون، فلا يباح أكل طعامهم، وتسبى نساؤهم، وتؤخذ أموالهم، فإنهم زنادقة مرتدون لا تقبل توبتهم، بل يقتلون أينما ثقفوا ويلعنون كما وصفوا}..

فالحقيقة هي ... نحن نواجه وحشا يتوجب علينا أن نعامله كوحش.. فحينما يستمر المُسلمون برشق غيرهم بالنيران والقنابل.. لا يمكن أن يستمر الاخرون برشق المسلمين بالورود والرياحين .. لا بد من مواجهتهم بكافة الوسائل.. وانا أعلم ان الغالبية من المسلمين هم من أوائل ضحايا الإسلام..

وهذا من كرم الطبيعة علينا بان اغلب المسلمين لا يعرفون ما هو الإسلام الحقيقي.. ولو عرفوا لتفجرت كل أبراج العالم وليس برج التجارة وحدة.. ولو عرفوا لفجروا كل انفاق قطارات أوروبا وليس مدريد ولندن فقط.. ولو فهم المسلمون في أوروبا الإسلام على حقيقته لأصبحوا قنابل موقوته جميعاً..

هذه حقيقة الإسلام بدون رتوش.. دين دموي ترعرع ونشأ وكبر بالدماء وسيظل كذلك.. وعليكم ان تميزوا بين اننا نحارب الإسلام كعقيدة.. وبين اننا لا نحارب المُسلمين كأشخاص.. فأي معتقد او فكرة نمت وكبرت بواسطة الدماء.. لن تستطيع الصمود دون دماء.. ثم عليكم أن تسألوا: ماهي نسبة المؤيدين للجماعات الإسلامية الإرهابية ولشعار الإسلام هو الحل بين المسلمين.. فنسبة التأييد لهم بين المسلمين مرتفعة جدا وخطيرة..

صحيح أن غالبية المسلمين لا يشاركون في الاعمال الإرهابية بشكل مباشر.. خوفا على حياتهم وخوفا من القانون.. لكن غالبيتهم مؤيدة للإسلام الاصولي وللجماعات الأصولية الإرهابية الإسلامية.. اما ان الإرهاب ليس متمثلاً بالمسلمين فقط.. فهذا صحيح أيضا.. ولكن يبقى الفرق بين الإرهابيين المسلمين وبين متطرفي الهندوس والإرهابيين اليهود او المسيحيين.. حيث ان لدى الإرهابيين المسلمين مشروع إرهابي عالمي رباني لتدمير النظام العالمي الحالي.. واستبداله بخلافة إسلامية تمتد من اسبانيا الى اندونيسيا.. وفرض الشريعة الإسلامية على الناس بالقوة والسيطرة على العالم..

كل الجماعات الإسلامية المتصلعمة لديها هذا الهدف.. وهو قاسم مشترك بينهم.. وأغلب هذه الجماعات يلجأ للعنف لتحقيق هذا الهدف.. ومن لا يستخدم العنف منهم.. هذا ليس لأنه مسالم ولا لأنه لا يؤمن بالإرهاب المنصوص عليه في القرآن.. ولكن لأنه يرى أن العنف سيؤدي حاليا لهزيمة الإسلاميين وهزيمة جماعته.. أي أنه يرى أنه لا يملك حاليا القدرة على المواجهة المباشرة بالإرهاب.. فيلجأ للطرق السلمية لحين انقشاع الغبرة.. ولو تمكن الإسلاميون من استلام السلطة كما يريدون.. لتم تفعيل هذه الآية ومثيلاتها من آيات الجهاد الكثيرة جدا في القرآن والعمل بهن.. ولتصدر الجهاد (الفريضة الغائبة) كما يسميه الإسلاميون.. قائمة الفرائض الإسلامية!!

وطبعاً لا استبعد ان يكون رد احد المؤمنين المغيبين بالسمفونية المكررة.. والذي لا يعلم بالذي يدور حوله.. الإسلام هو دين الإنسانية قاطبة وتقدمه واضح للعيان، الإسلام هو الدين الوحيد الذي يتماشى مع العلم والأخلاق والحضارة، ولا يغرنكم ما تفعله الحكومات البائسة والدكتاتورية التي تقمع شعوبها وتسلبهم حقوقهم ، الإسلام الحق ضد العنصرية والتمييز العرقي، وفي النهاية نقول للحاقدين على الإسلام على خلفيات باتت معروفة ومألوفة : لن تستطيعوا الوقوف أمام المد الإسلامي، ولو استعنتم بكل قواكم فهو قادم وبكل قوة ولو كره الكافرون!!

عزيزي المؤمن يقال بالمأثور الشعبي: من مدحك بما ليس فيك فقد ذمك.. وهذا ما تفعله انت بالإسلام.. عندما تثقل كاهله بجعله الوحيد الذي يتماشى مع العلم والأخلاق والحضارة.. وهو ما لا يحتمله تاريخه وما لا تحتمله نصوصه.. وما لا تحتمله أي قراءة موجودة حالياً له (ولا أي قراءة مستقبلية افتراضية له أو لغيره يمكنها احتكار قيم العدالة والحداثة إلا في ضوء نظرة متقوقعة ومتمركزة حول ذاتها حد الاختناق)..

فأنا لم أحكم على الإسلام من تصرفات عمر البشير أو صدام أو القذافي او غيرهم.. ولا من تنظيم القاعدة وداعش وبوكو حرام.. ولا من السعودية ولا من إيران ولا من غيرهما..

انا لم أحكم على الإسلام من تاريخه.. ولا من التفاسير المتعددة لنصوصه الإرهابية.. أنا لن أحكم على الإسلام أو على طريقة التعامل معه.. إلا بقدر ما يمكننا أن نستخلص من قراءة القران التي لا تتماشى مع مبادئ حقوق الإنسان وحريته.. ولا يمكن مع سيادة الخطاب الاستعلائي الذي تستخدمه هنا.. استخلاص أي شيء من ذلك من الدين.. فهو خطاب يصب في خانة صراع الحضارات.. والدعوة إلى المواجهة التي صدقني لن يخرج منها خاسراً إلا الإسلام نفسه!!

ثم تقول (في النهاية نقول للحاقدين على الإسلام على خلفيات باتت معروفة ومألوفة: لن تستطيعوا الوقوف أمام المد الإسلامي ولو استعنتم بكل قواكم فهو قادم وبكل قوة ولو كره الكافرون)...

يا سادة هذا ما يقوله المُسلمون المتصلعمون.. المد الإسلامي قادم لاجتياح العالم وفرض الشريعة الإسلامية على الناس بالقوة.. وإقامة دولة الخلافة من اسبانيا لإندونيسيا.. هذا نموذج لرد الصلعوم المؤمن بالقران على المشككين من خطر الإسلام.. والمعتقدين انه بالإمكان مواجهته والتعامل معه.. عن طريق الحوار والتنوير فقط..

الإسلام يا عزيزي كمرض السرطان.. ان لم تعالجه وتوقف تمدده.. سيستشري ويأكل الجسم كله.. ولو استيقن الذين آمنوا بأنهم قوة تستطيع الكر والفر وإعادة عصر الفتوحات لفعلوا ذلك.. ولا يغرنكم التمسح بالسلام وأن تحية الإسلام هي (السلام) ..... الخ ..

المسلمون على استعداد ان يكون اغلبهم كالقنابل الموقوتة.. لانهم أبناء حظيرة تتصرف حسب عواطفها وليس عقلها.. لذلك يسهل تحريضها واستدراجها لكل مستنقع.. أما التنظيمات الجهادية.. فهي في غيبوبة ازلية.. لانهم يعتقدون بأن قوة الههم ونصرته لأوليائه.. ستلغي التفوق العسكري للكفرة.. ولم تقيد قدرة الههم.. ويتناسون ان زمن المعجزات قد ولى بلا رجعة!!

وفي الختام.. غلطان كل من يعتقد ان اغلب الشر الإسلامي يخرج من بلدان معينة.. وبالدرجة الأولى من ايران والسعودية ومصر الأزهرية.. فالشر والخطر الإسلامي منبعه الإسلام نفسه.. أي نصوص القران والسيرة الصلعومية المحمدية.. وليس دول معينة.. فأنت لا تستطيع التحديد من هي الدولة الإسلامية الأكثر شرا.. اليوم السعودية وايران تتصدران اللائحة.. ومصر أيضا.. بوجود اهم مؤسستين لتخريج وتصدير الرجعية والتخلف والإرهاب.. هما الاخوان المسلمون والازهر.. وربما وليس بمستبعد ان يحدث انقلاب إسلامي اصولي غداً في تركيا وباكستان النووية مثلا.. فسيصبح منبع الشر الإسلامي هما تلك الدولتان.. فلا يمكن حصر الشر والخطر الإسلامي بدول معينة.. وانما الإسلام نفسه منبع الشر.. وهو من يجب أن يواجه ويفضح من قبل باقي الأديان والأفكار والمعتقدات أينما وجد.. وفي يومنا هذا.. باتت البشرية تعلم ان الإسلام دين كراهية ودين عنف وإرهاب.. الا المسلمين وحدهم يعيشون هذه الكذبة.. ولا اعلم ماذا يضر المتصلعم عدم ايماننا بما يؤمن به.. انا شخصيا لا اشعر بأي ضرر نتيجة ايمانه باي رب كان.. وأستطيع ان أعيش معه كصديق.. ولكن المشكلة تكمن فيه.. فهل يستطيع ان يقبلني على اختلافي معه.. وهذا من سابع المستحيلات لان اله القران قالها صريحة مدوية {وَدُّوا لَوْ تَكْفُرُونَ كَمَا كَفَرُوا فَتَكُونُونَ سَوَاءً فَلَا تَتَّخِذُوا مِنْهُمْ أَوْلِيَاءَ حَتَّىٰ يُهَاجِرُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ فَإِنْ تَوَلَّوْا فَخُذُوهُمْ وَاقْتُلُوهُمْ حَيْثُ وَجَدْتُمُوهُمْ وَلَا تَتَّخِذُوا مِنْهُمْ وَلِيًّا وَلَا نَصِيرًا}.. واليكم مجرد نموذج:

السؤال: هل صحيح أن الشخص إذا لم يقتنع بأن الكافر كافر فإنه يكفر هو ؟ حتى لو أنه يصلي ويؤمن بالقرآن والسنة.. هل يمكن للشخص أن يؤمن بأن اليهود والنصارى مؤمنون وسيدخلون الجنة بعد أن تم تبيين الحقيقة لهم.. لا يزال يعتبر مسلماً ؟

وانتم اقرأوا الجواب بأنفسكم ولا داعي لنقله هنا.. فهو احط واقذر من ان ينقل.. لتعلموا مدى عفونة هذا الدين ومرتزقته:

https://islamqa.info/ar/answers/6688/من-لم-يعتقد-كفر-الكفار-فهو-كافر

 

 

 

أمام مسجد الاقصى اقتلوا كل من يرفض الاسلام أو دفع الجزية

أكذوبة الوحي ومرض النبي محمد النفسي

الشيخ محمد العريفي يفتخر بجرائم رسوله محمد

 

 

 

الشبخ مازن السرساوى المسلمين الاتقياء عندما يدخلون البلاد اما الجزية او الاسلام او القتل

 

صفات وأعمال مشتركة بين الشيطان وإله القرآن

 

من حافظ عليها دخل الجنة وإن زنا وإن سرق 

 

 

 

للمـــــــــــزيد:

الإسلام و العداء الحتمي للحضارة الإنسانية جـ 1 من 2

الإسلام و العداء الحتمي للحضارة الإنسانية جـ 2 من 2

الإسلام والاستمتاع بالطفلة الصغيرة لكم بعض الفتاوي المنحطة بين العقد على الصغيرة والاستمتاع بها الخميس

الإسلام العامل الأساسي للتخلف فى المجتمعات الإسلامية

من 1430 عام أعلَنَ الإسلام الحَرب عَلى الجَمِيع.. ما هُو الحَل؟

مُذَكرات مُسلم سَابق : أشعرُ بالخجل !!

قريباً نقرأ الفاتحة على الشريعة الإسلامية!

المـــــــــزيد:

نحن إرهابيون.. والإرهاب فرض عين علينا من عند الله

للكبار فقط (+ 18): هل كان الرسول محمد (ص) شاذاً لوطي ؟

الخليفة عمر ابن الخطاب يقر ويعترف بأنه لوطي وشاذ جنسياً

شذوذ النبي محمد (ص) مع زاهر بن حرام (ر)

للكبار فقط (+18) : رهط من الصعاليك العراة ينتهكون عرض النبي محمد (ص) ويركبونه حتى الصباح

الشَّبَقُ الْجِنْسِيُّ عِنْدَ قَثْم بْن عَبْدِ اللَّات المكني بمحمد ابن أمنه

مُحاكَمَة صَلعَم مُدَّعِي النَبُوة.. مَطلَبٌ وَنَصرٌ للإنسانِية

سقوط سورة كاملة تعادل سورة براءة فى الطول والشدة من القرآن

قنابل النصوص القرآنية وإلغام السنن المحمدية
كيف تصنع قنبلة بشرية ؟

القرآن آجندة الشيطان لقتل كل البشر

إرهابي بمجرد الإيمان بهذا الرسالة التى تحرضك على القتل

يا أيُها النَبي حَرِّض المُؤمنينَ عَلى القِتال

إِلْهَاً وَحْشِيًّا يَلدْ أُمْة من اَلْقَتَلة

الإسلام و العداء الحتمي للحضارة الإنسانية جـ 1 من 2

الإسلام و العداء الحتمي للحضارة الإنسانية جـ 2 من 2

الإسلام العامل الأساسي للتخلف فى المجتمعات الإسلامية

الإسلام عقيدة أيدولوجية أخطر من النازية والفاشية وعلى الجميع كشفها ومحاربتها - المقدمة

الإسلام عقيدة أيدولوجية أخطر من النازية والفاشية وعلى الجميع كشفها ومحاربتها جـ 1

الإسلام عقيدة أيدولوجية أخطر من النازية والفاشية وعلى الجميع كشفها ومحاربتها جـ 2

الإسلام عقيدة أيدولوجية أخطر من النازية والفاشية وعلى الجميع كشفها ومحاربتها جـ 3

Quran is Satan Agenda to slaughter mankind

Was Muhammad a bisexual pervert? »

Islam says dark skin race are created for slavery and hell

Discriminative Islam part 1, Quran Says Mushriks are filthy

ليس كل مسلم هو إرهابي.. ولكن كل إرهابي هو مسلم

ليس كل مسلم هو إرهابي.. ولكن كل إرهابي هو مسلم

 

بولس اسحق

 

الحقيقة هي ان الغالبية العظمى من المسلمين لا يعرفون ما هو الإسلام فعلاً..

لا يعرفون سوى ترديد كلمات فارغة تعلموها من مشايخ الجهل والتدليس..

تلاوة بعض الطلاسم مع هز الرؤوس.. للدلالة على (الورع والوقار)..

ثق تماماً أن الإرهابي إنسان لا يعرف شيئا عن أي شيء.. إنسان مخدر تماماً..

مدمن على هيروين ديني من شيوخ معفنين..

هؤلاء الإرهابيين معظمهم شباب فاشل صغير السن..

كل همه أن يقوم بمغامرة من المغامرات حتى لو أنها أدت إلى إنهاء حياته..

فما بالك بهؤلاء المعممين القذرين وهم يشجعونهم ويغرونهم بتأمين معيشة أهاليهم والذين يحبونهم.. ويعدونهم بالجنة وماخور العاهرااااااات والعسل وكل شيء يريده الشاب في حياته..

لذا فمن السهل جداً استخدام هؤلاء كقوة ضاربة بيد تجار الدين السفلة!!

 

بالتأكيد انا لا اجزم وأقول أن كل مسلم إرهابي.. ولكن كل إرهابي هو مسلم.. وأن أكثر من 90% من المسلمين بعيدين كل البعد.. عن فهم الكثير من حيثيات الإسلام والأحاديث (النووية او البخارية).. وترى الأصوليون ممن يلبسون.. مكانس - مقشات - ويضعون زبيبة على جباههم "من كثرة حكها في الأرض بمساعدة نعال لاستيك معاد - وينتعلون شباشب- ودشاديش نصف ردن - ويحملون مساويك ويلبسون نساءهم وبناتهم وقريباتهم أكياس زبالة سوداء.. فيها فتحتان للاستدلال على الطريق فقط..

 

تراهم في البلدان الاوربية وامريكا.. يعيشون في مجتمعات منفصله عن الناس هناك.. ونادراً ما يحتكون بالآخرين إلا بطريقة النفاق المعهودة..

 

يدعون بأنهم يحترمون الأديان والمعتقدات الأخرى.. وفي نفس الوقت يكنون للغير الضغينة (وجوهنا تبتسم لهم وترى قلوبنا تلعنهم)..

 

المشكلة الكبرى في مدعي الإسلام دين السلام.. هو انهم لا يتوقفون عن تجميل وتلميع فضائح محمد واختلاق الاعذار له.. رغم ان كل ما فعله محمد قبل 1450 سنة.. هو نفس ما يفعله الارهابين اليوم.. لان الإسلام في الأساس لم ينتشر الا بحد السيف بعد هروب قثم ابن ابي كبشة إلى يثرب المدينة..

ولولا السيف لكان انقرض معه دينه عندما مات صريعا مسموماً بالسم الهاري..

 

عندما تتكلم مع احد الارهابين من جماعة الإسلام الجهادى.. تجده يتكلم بكل جراءة ويعترف بانه يرغب في قتلك وله الثواب على ذلك.. كما امره ابن آمنة المصونة في قرانه.. وله العاهرات من الحور العين وانهار الخمور!!!

 

اما مدعى الإسلام المعتدل.. فتراه مثل الثعبان.. يعمل حاله انه ضد الإرهاب وضد أسامة بن لادن والزرقاوي والبغدادي وما تفعله الجماعات الإرهابية.. وانه هو الصديق الوفي والحبيب والمحب إلى الملحد والمسيحي والبوذي والهندوسي..

الا انه وفى نفس الوقت يؤمن بكتاب العهر الذي يحلل له قتلهم وتعذيبهم وسرقة أموالهم واغتصاب نسائهم.. وقتل كل من يخرج عن الإسلام وتحليل دمه..

وبعد ان تم فضح دينهم وعرف الجميع حقيقته.. انه دين قتل وإرهاب وان محمد سفاح وقاطع طريق مغتصب للنساء وللقاصرات.. لجأ الذين يدعون الاعتدال إلى الكذب والتدليس والنفاق.. وقالوا ان ذلك ليس من الإسلام وان الإسلام يدعو إلى الرحمة والسلام.. وذلك بأخذ بعض الآيات التي تم ابطال مفعولها بالناسخ والمنسوخ.. فآيات السلام جاءت قبل آيات الحرب مما يؤدى إلى بطلان حكم العمل بها باعتراف صلعومة ابن أمنه نفسه.. وهؤلاء المنافقون يعلمون ذلك تماماً.. فهل يوجد نفاق مثل هذا..؟

فهذه الاشكال من مدعي الإسلام المعتدل.. هم اشد خطراً من اتباع الإسلام الجهادى.. ويجب علينا كشفهم وفضحهم واسقاط القناع من على وجوهم الحقيقية.. وعندما ينتقدهم الاخرين يقولون انهم يحقدون عليهم وعلى الإسلام لان الإسلام دين حق.. وان صلعومه ابن أمنه رسول الله ونبي الرحمة..

 

فأي رحمة هذه التي يتحدثون عنها في الأفعال والمهازل التي فعلها صلعم.. فان كانت تلك الأفعال في نظرهم اخلاق ورحمة.. فسحقاً له ولرحمته واخلاقه القبيحة والمنافية لكل منطق واخلاق..

 

انهم يظنون انه عندما يتحد الملحد والمسيحي لكشف حقيقة الإسلام.. انهم بذلك يجانبون الحق ويتآمرون على الاسلام.. ويتناسون ان البشر عادة عندما يجدون شر يأتي لهم من فكر معين.. يتحددون جميعهم على هدمه وفضحه بغض النظر عن انتماءاتهم..

فالإسلام اخطر على البشرية من القنابل النووية.. فهو الفكر الوحيد القادر الان على تحويل الناس من بشر إلى حيوانات وكلاب مسعورة وتيوس عديمة الرحمة والأخلاق..

والدين الذي محتواه إرهاب ويجلب الخراب والحروب والتخلف على الاخرين.. يجب ان تتخلص البشرية منه وبأسرع وقت ممكن.. والمسلمين نوعان.. بين الأصوليين والمعتدلين.. أي أن هناك نوعان من المسلمين (السيد - والعبد).. على نفس نظرية الله وعبيده.. والسيد عليه أن يبذل الكثير في سبيل الوصول إلى هذه الدرجة الرفيعة.. والتي يستطيع من خلالها استعباد الآخرين وعقولهم.. والاستفادة القصوى من هذا المنصب في تحصيل أكبر منفعة له من خلال منصبه.. من نساء أو أطعمة أو سيارات أو غير ذلك.. بالإضافة إلى القوة والسيطرة والعظمة..

والنوع الثاني هم العبيد.. أو ما نسميه بالقطيع.. وهذا يشكل الغالبية العظمى من المسلمين.. والذي منع منعاً تاما من القيام بالتفكير (لوحده) أو بقراءة القرآن أو الأحاديث أو كتب السلف (من دون مرشد او عالم).. ولو سألت أي واحد من الطبقة الثانية.. أي الأغلبية التي تشكل أكثر من 90% منهم.. عن تفسير آية.. فانه لا يجرؤ..

ولو سألته عن أي سؤال ديني يقول: أن لي عالماً سأستشيره.. لأنه تعلم مقوله من أفتى بغير علم فقد كفر..

 

الدين الإسلامي هو سرطان هذا العصر وكل عصر.. ومع تصاعد أضراره سيجتثه العالم كورم خبيث في جسد الإنسانية.. فالكتاب الذي يطلب فيه منك أن تقتل حتى تنكح هو كتاب لا يستحق إلا أن يرمى في مكب النفايات أو مرحاض ليتبول عليه أي كان مصدره..

فكيف للناس ان كانوا يملكون ذرة عقل.. أن يفقدوا إنسانيتهم وأن يقبلوا أن يكونوا جزءاً من هذا النظام العنصري الذي يحلل قتل الأخ لأخيه وقتل الأخر لمجرد أنه "أخر".. وعندما يعاملك مبدأ ديني او سياسي أو اجتماعي على أنك درجة ثانية ومعتنقو هذا المبدأ درجة أولى.. ألا يحق لك أن تكرهه وتقاومه وتحتقره هو وكل من أمن بعنصريته.. وكيف يحق لشخص ان يطلب منك احترام شخص مؤمن بكتاب.. يحلل له قتلك بل له الجنة والثواب والحور العين كمكافئة له على قتلك و تعذيبك!!!

 

كيف يوجد سلام مع شخص مؤمن.. بان له الحق بقتلك وتعذيبك حتى الموت.. لأنك خرجت عن الإسلام وبقيت ملحد او لا ديني او تابع لأى دين اخر..

 

كيف يوجد سلام مع شخص مؤمن ان الجهاد.. وقتل غير المسلمين فرض علية.. ويجب علية تنفيذه لينال اعلى درجات الجنة ويجلس جانب صلعومه الداعر ويشرب شربة ماء من يده وهي تقطر دماً..

 

كيف يوجد سلام مع شخص مؤمن.. ان له الحق بسرقة أموال الناس تحت مسمى الجزية والغنيمة..

 

كيف يوجد سلام مع شخص مؤمن.. ان له الحق باغتصاب النساء تحت مسمى ملكات اليمين والجواري..

 

كيف يوجد سلام مع شخص مؤمن.. انه يجب فرض شريعة الغاب من القرن السابع على جميع البشرية مهما اختلفت آرائهم ومعتقداتهم..

 

كيف يوجد سلام مع شخص مؤمن.. انه يجب قتل وتحليل دم كل من ينتقد دينه ويظهر عيوبه مهما كان نوع النقد ساخراً أو عادياً..

 

في رايكم يا دعاة السلام مع المسلمين سواء المعتدلين او الارهابين.. ما هو الأسلوب الذى يجب اتباعه معهم.. فهم في كل الحالات لن يرضوا عن شخص حتى يكون إرهابي مثلهم (ولن يرضوا حتى تتبع صلعمهم الشيطاني)..

 

أيها الآخر كيف عليك ان تثق بمسلم يؤمن وينقاد لتعليمات قاطع طريق بلا اصل ولا فصل.. فها هم في أوروبا.. يوفرون لهم كل وسائل الحرية والمساعدات الإنسانية.. ومع ذلك لا يسلمون منهم ومن ارهابهم من تفجير وقتل الناس هنا هناك.. وتخريب شكل المدنية الحديثة..

فهل من فرق بين المسلم الإرهابي والمعتدل.. بالطبع لا.. طالما انهما يؤمنان بنفس كتاب الإرهاب.. وبانه موحى به من سابع سماء.. وان كل ما في الامر هو ان المعتدل يتخذ ويتشفع بالتقية.. واكيد انه متى ما توفرت له الظروف المناسبة فانه سوف لن يقصر.. وهذا هو كل ما في الامر والقضية وكلهم سواسية.. فالإرهاب قرآن.. والقرآن إرهاب..

 

فَقُلْ يَا أيُها المُسْلمون لانَعْبُدُ ما تَعْبِدُون ولا أنْتُم عَابِدون مَنْ عَبَدْنـَــــــــــاه..

فخَيْرٌ لكُم أن تُصْبِحوا بلا دِينٍ مِنْ أن تَتْبَعُوا إلهاً تِلكَ أوامره وصِفـــَـــــــــاه!!

 

الإرهاب إسلامي من غير لف و القرآن مصدر الإرهاب

 

عبد الله النفيسي بوق الارهاب في العالم

 

 

المـــــــــزيد:

نحن إرهابيون.. والإرهاب فرض عين علينا من عند الله

للكبار فقط (+ 18): هل كان الرسول محمد (ص) شاذاً لوطي ؟

الخليفة عمر ابن الخطاب يقر ويعترف بأنه لوطي وشاذ جنسياً

شذوذ النبي محمد (ص) مع زاهر بن حرام (ر)

للكبار فقط (+18) : رهط من الصعاليك العراة ينتهكون عرض النبي محمد (ص) ويركبونه حتى الصباح

الشَّبَقُ الْجِنْسِيُّ عِنْدَ قَثْم بْن عَبْدِ اللَّات المكني بمحمد ابن أمنه

مُحاكَمَة صَلعَم مُدَّعِي النَبُوة.. مَطلَبٌ وَنَصرٌ للإنسانِية

سقوط سورة كاملة تعادل سورة براءة فى الطول والشدة من القرآن

قنابل النصوص القرآنية وإلغام السنن المحمدية
كيف تصنع قنبلة بشرية ؟

القرآن آجندة الشيطان لقتل كل البشر

إرهابي بمجرد الإيمان بهذا الرسالة التى تحرضك على القتل

يا أيُها النَبي حَرِّض المُؤمنينَ عَلى القِتال

إِلْهَاً وَحْشِيًّا يَلدْ أُمْة من اَلْقَتَلة

الإسلام و العداء الحتمي للحضارة الإنسانية جـ 1 من 2

الإسلام و العداء الحتمي للحضارة الإنسانية جـ 2 من 2

الإسلام العامل الأساسي للتخلف فى المجتمعات الإسلامية

الإسلام عقيدة أيدولوجية أخطر من النازية والفاشية وعلى الجميع كشفها ومحاربتها - المقدمة

الإسلام عقيدة أيدولوجية أخطر من النازية والفاشية وعلى الجميع كشفها ومحاربتها جـ 1

الإسلام عقيدة أيدولوجية أخطر من النازية والفاشية وعلى الجميع كشفها ومحاربتها جـ 2

الإسلام عقيدة أيدولوجية أخطر من النازية والفاشية وعلى الجميع كشفها ومحاربتها جـ 3

Quran is Satan Agenda to slaughter mankind

Was Muhammad a bisexual pervert? »

Islam says dark skin race are created for slavery and hell

Discriminative Islam part 1, Quran Says Mushriks are filthy

 

 

الإسلامُ مِيراثٌ وَثَنِيّ.. داءٌ وَبَلاءٌ وَعَداء

الإسلامُ مِيراثٌ وَثَنِيّ.. داءٌ وَبَلاءٌ وَعَداء

 

بولس اسحق

 

الإسلام من خلال تشريعاته وسيرة مؤسسه.. لا يبدو الا وكانه كذاك الذي ولد عاقاً.. لكنه عندما شب وامتلك زمام أمره.. قتل الأم التي ولدته وارضعته.. والأم ما هي إلا الوثنية القريشية.. ولو نقبنا وفتشنا الإسلام جيدا.. لوجدناه انه ورث الخصائص الجينية للأُمْ التي غَدَرَ بها.. بل انه ليس فيه خصيصة واحدة لم تتحدر إليه من اسلافه الوثنية الجميلة التي كان يتغنى بها ويتبع مناسكها لاكثر من ثلثي عمرة.. فبدءا من الصلاة ومروراً بالحج وانتهاء بأساطير الكون والحياة والانسان والشيطان.. نجدها كلها كانت من ميراث الوثنية السامية أيام عزها وتسامحها.. طقوسها.. نصوصها.. عقائدها.. شرائعها.. كلها قديمة قدم الشرق ذاته..

فيا ترى ما هو الجديد الذي جاء به الإسلام المحمدي.. ولم يكن مألوفا في الديانات الوثنية القديمة.. والتي تشكل منها .. ثم عاد ليعتبرها كفرا بواحاً..

أي عض اليد التي أنشأته وانتشلته من بؤسه والمكانة الوضيعة التي كان فيها واصبح ملكاً..

ابحث في الإسلام.. وابحث في الوثنية التي كانت سائدة في محيط نشأته.. فلا يمكنك ان تخرج من بحثك إلا بنتيجة واحدة وهي.. ان الإسلام ليس إلا دين وثني.. وكل ما فعله هو انه وَحَدَ الاصنام جميعاً بصنم واحد اطلق عليه اسم الله.. المشتق أصلا من اللات.. وأما التوحيد الذي يتغنى به.. فقد تغنى به أخناتون الفراعوني من قبل.. وكان عنصراً فاعلاً في التركيبة الدينية الجاهلية..

وهنا اتحدى ان يذكر المُسلمون أي قيمة جديدة جاء بها الإسلام.. ولم تكن موجودة في الوثنية القرشية.. لا بل انه طمس الكثير من معالم الاخلاق الحميدة.. التي كان يتصف بها الوثنيون العرب.. واذا زعم بعض المغيبين جهلاً وتعصباً ان كل ما فيه جديد.. فأننا نقول لهم.. هاتوا برهانكم.. لان اغلب طقوس الإسلام والعادات التي يفرضها كتكاليف العبادات.. خرجت من رحم الام الوثنية التي اغتالها الإسلام.. وكان الجاهليون يمارسونها.. والأمثلة أكثر من أن تعد أو تحصى.. فعلى سبيل المثال لا الحصر نجد:

تعدد الزوجات.. الرق والعبودية.. الغزو والإغارة والسلب والنهب تحت مسمى الغنيمة.. الزواج بأكثر من واحدة.. السماح بممارسة الدعارة والقوادة.. لا بل أضاف ميزة جديدة وهي اغتصاب النساء المتزوجات السبايا وارضاع الكبار وتفخيذ الصغار..

حتى طقوس الحج الوثنية.. والاعتقاد بالجن واستخدام أسلوب سجع الكهان كما هو قرآنه.. لم يغير فيها محمد بن ابي كبشة شيئاً على الاطلاق.. فالكعبة وحجرها الأسود.. بقت نفس الكعبة ونفس الحجر ونفس اللفات.. والثعلب فات فات وفي ذيله سبع حصوات (لفات).. والمرتبطة بالأحجار ارتباطا وثيقا.. لاحظ أن الحج هو دوران حول حجر.. وتقبيل حجر.. والسعي بين جبلين من الحجر.. ورجم تمثال حجري بالحجر.. ويكلمه الحجر.. فكرة الأشهر الحرم المتبعة منذ زمن الوثنية.. الأخوة بالرضاعة وتبادل الزوجات.. حتى الله الإسلامي شخصياً.. هو نفسه الإله الوثني القديم إيل او هبل اكبر الاصنام.. اله القمر (الهلال).. ولا زال شامخاً فوق القباب معززاً مكرماً..

الإسلام قام على القتل والسبي وقمع ألحريات وإلإغتيالات والغزو بهدف النهب والسرقة..

ولما أشتد عوده وقضى على معارضيه بدأت ثورة الإسلام تأكل أبناءها.. فذبحوا بعضهم البعض ولا زالوا يتذابحون حتى الان..

سنة باكستان والعراق وأفغانستان فجروا وذبحوا شيعتها.. وشيعة إيران يضطهدون سنتها.. إلخ..

إقرأوا التاريخ الإسلامي جيدآ لتروا أن الذبح لم يتوقف منذ 1450 عام.. وسيستمر بحمد هبل ومشيئته.. فالله جل جلاله مرتاح وجالس على العرش وعم يدخن أرجيلة كمان.. وتابعيه مشغولون بإرضاع الكبير وشرب أبول البعير ومص جناح الذبابة ودقي يا ربابة..

ولو أنهم كانوا يعتمدون على محمد وإنجازاته العلمية وإعجازاته القرآنية.. لكانوا في خيام صوف الماعز يستمتعون بصيد القمل في رؤوس بعضهم البعض..

ويغتسلون بعد الطعام ببول الإبل.. ثم يمسحون مؤخراتهم بالحجارة والبعر الناشف بعد قضاء الحاجة.. لان محمد وإنجازاته واعجازاته لم تقدم لهم.. سوى الخزعبلات والسحر ورب الفلق والنفاثات (النلفخات) في العقد.. والطير الأبابيل والولدان المخلدين.. وقطع أعناق الأبرياء ونهب القوافل وأغتصاب الحرائر.. عفواً لقد نسيت ان قثم بن عبد اللات.. بعدما احتفل بعيد ميلاده الاربعين كل من عبد شمس وعبد مناف وعبد العزى وعبد الدار

 

 

Happy Berthday to Kathem

 

بعدها أخترع قثم شخصية الله سنة 614 ميلادية.. الله الذي لا يحب إلا العرب ولا يجيد غير العربية لغة.. وهل يوجد أعظم وأكبر وأشرف وأسعد من هذا الأختراع.. وبعدما نال الأختراع الشهرة والقوة.. اتخذ اسم شهرة جديد وهو محمد بن ابي كبشة.. أما قثم بن عبد اللات فاصبح أسماً من التراث ولا يعول عليه.. ونسيت ايضا ان أول مخترع للمحركات البخارية منذ عام 300 هجرى.. وهو محمد ابن اسماعيل البخارى.. ولم يتبقى الا ان نقول.. انه من السهل عليكم أن تكونوا مسلمين.. ولكن من الصعب أن يكون لدى الفرد المُسلم.. الشجاعة ليفتح عينيه ويرى النور.. ليمشي على الطريق الصحيح.. بدل ان يمشي في الظلام فيقوده هبل أو الشيطان حيثما شاء.. طالما هو اعمى ويتبع الإسلام ذلك الداء والبلاء..

 

الإسـلام داءٌ وَبَلاءٌ وَما أدراكَ ما البَــــــــلاء

عَــــداءٌ وَإغتِصابٌ وَفَـــــــــسادٌ وَبَـــــــــغاء

دِستُورَ كَراهِيةٍ مِنْ شَيطانٍ لأهلِ الصَحـــراء

قَثَــــمٌ فِي قُرَيــــشْ أمسى مِنَ الأنـــــــــــبِياء

كَمُسَــيلَمة وَغَيــــرِهِ مِنَ الأدعِــــــــــــــــيـاء

مَذْمُــوماً مَقْصِــياً أُمْياً وَمِنَ الجُـــــــــــــهَلاء

مَجهُــولَ النَسَبِ وَلَيـسَ مِنَ الشُـــــــــــــرَفاء

راعِي أباعِــرْ حَولَهُ شُـلَّةٌ مِنَ الأشــــــــقِــياء

غَيَبَتْ عُقْولَهُمْ لَفحَـةُ شَمْــــسَ الصَحْـــــــراء

قَبْلَ أنْ تَــذهَبَ لِتنامَ فِي العَــــــينِ الحَــــمْياء

إستَنكَحَ طِــفلَةً وَما طابَ لَهُ مِنَ النســـــــــاء

مارِيَة وصَفِية وَجُـــورِية أُمَّهاتُ الأولِيـــــاء

وَغَيْرَهُنَ مِمَنْ وَهَبْنَ أنفُسِــــهُنَ لِلبَـــــــــغاء

رَبُ الرِمال لِشذوذِهِ كانَ طَيعاً عِنوانَـهُ الوَفاء

فَأنْكَحَهُ زَوّجَ رَبِيبَهُ زَينَبَ الحَســـــــــــــــناء

قَالوا مَجــنُونٌ ساحِرٌ مَرِيضٌ مَصـــــــرُوعاً

وَلِلنــساءِ زِيراً شاذاَ جِنسِــــــــــــياً مَعْتوهـاً

حَــــرضَ كِلابَهُ الوَفِية وَكُلَ إرهـــابِـــــــــيا

لِلنَيلِ مِنْ كُلِ حــــــــــامِلَ فِـــــــــكرٍ مُغايِرا

فَقَتَلَ كُلَ مَنْ مَلَكَ عَقْـــــــلاً أو مَنْطِــــــــقِية

وَكُلَ مِنْ لا يَعتَـــرِفْ بِدينِ الوَحشِـــــــــــية

وَبِالأَساطِير وَالخَـــرافاتْ الإعجـــــــــازِية

وَأختارَ مِنْ نِســـائِهم كُلَ جَـــعدَةٍ بَـهِـــــــية

وَلَمْ يَهتَمَ بِالزَوجَــــةِ أو بِالعُـــــــــــــــذرِية

وَيَكفِـيهِ إنَهُنَ بِأجســـادٍ غَـــــــــيرَ عـــادِية

يَشْبَهْنَ صُـــوَرَ نِساء المَجَلاتْ الغَربِيــــــة

 

حقائق غريبة : الرسول محمد بقي مجهولا 200 عام بعد موته. لا أحد كتب عنه.

هل الرسول محمد حقيقة تاريخية أو خرافة ؟

 

أكذوبة الوحي ومرض النبي محمد النفسي

 

الجهاد والتخيير بين الجزية والإسلام والقتال متفق عليها في المذاهب الخمسة

 

الشيخ الشعراوى الجزية دليل على حماية الاختيار

كتب الأزهر تبيح أكل لحوم البشر

أكل لحوم البشر .. عند المذاهب الأربعة !

فضيحة الرسول محمد يغري رجاله بالنساء والغلمان حتى يغزو معه !!

 

الجواري والغلمان والعبيد.. ما بين الفقه الإسلامي والتاريخ

 

للمــــــــــــــزيد:

هل اساء الله إلى ذاته في القرآن.. ؟!

إرهابي بمجرد الإيمان بهذا الرسالة التى تحرضك على القتل

إله الإسلام صنم يستدعيه محمد وقت حاجته

الأبعاد السيكولوجية والسوسيولوجية للتطرف والإرهاب الإسلامي

الإسلام و العداء الحتمي للحضارة الإنسانية جـ 1 من 2

الإسلام و العداء الحتمي للحضارة الإنسانية جـ 2 من 2

الإسلام العامل الأساسي للتخلف فى المجتمعات الإسلامية

شذوذ النبي محمد (ص) مع زاهر بن حرام (ر)

للكبار فقط (+18) : رهط من الصعاليك العراة ينتهكون عرض النبي محمد (ص) ويركبونه حتى الصباح

للكبار فقط (+ 18): هل كان الرسول محمد (ص) شاذاً لوطي ؟

هل مات محمد (ص) بالسم الهاري؟ أذاً هو نبي كذاب بأعتراف سورة الحاقة!

الخليفة عمر ابن الخطاب يقر ويعترف بأنه لوطي وشاذ جنسياً

كيف تصنع قنبلة بشرية ؟

كاتب القرآن يزدري بالذات الإلهية ويشين الله بما لا يليق

بإعتراف القرآن .. المسيح هو إله السماء الارض

القرآن يقر ويعترف بأن كل المؤمنات به عاهرات

عنصرية النصوص القرآنية.. ونهجه في أستعباد العباد

أخلاق إسلامية (1): وإن زني وإن سرق

أخلاق إسلامية (2) : لا تنهى عن خلق وتأتي بمثله

أخلاق إسلامية (3) : ينكح بلا قانون ويقتل بلا شريعة

أخلاق إسلامية (4): أصول السباب الجنسي

أخلاق إسلامية (5): اغتيال براءة الأطفال

أخلاق إسلامية (6) : استعارة فروج النساء

ما يجوز ولا يجوز في نكاح البهيمة والعجوز

ابن القيم الجوزية - رَسُولُ الزِنـَـــا

ابن القيم الجوزية - رَسُولُ الشُذوذِ

ابن القيم الجوزية - رَسُولُ الدَعَارَةِ

محمد يأتيه الوحي وهو فى ثوب عائشة

التحرش الجنسي بالمرأة المسلمة

قتيلة بنت قيس زوجة محمد (ص) التي إرتدت عن الإسلام وتزوجت بعد موته

حوار مع جبريل [6] ... عن محمد و النساء

الشَّبَقُ الْجِنْسِيُّ عِنْدَ قَثْم بْن عَبْدِ اللَّات المكني بمحمد ابن أمنه

أخلاق محمد جـ 3 : قتل الأسرى والنساء والأطفال، إحراق المزروعات

مضاجعة الوداع للزوجة الميتة ولا حياء فى الدين الإسلامي

أفعال لا تليق بنبي 6 – الايمان عن طريق المصارعة الحرة

اعلن وفاة دين الإسلام

نبي الرحمة لم يرحم حتى نساءه

بالصوت والصورة .. الدكتور القمص زكريا بطرس يعلن وفاة (موت) الدين الإسلامي رسمياً

تبادل الزوجات في القرآن

افعال لا تليق بنبي: 1 - مقتل ام قرفة

أفعال لا تليق بنبي : 2 – قتل عصماء بنت مروان

أفعال لا تليق بنبي : 3 - اعدام الحارث بن سويد

أفعال لا تليق بنبي : 4 – معركة بدر بين الحقيقة والاسطورة

أفعال لا تليق بنبي: 5 – من الذي نهى النبي عن الاوثان

أفعال لا تليق بنبي 6 – الايمان عن طريق المصارعة الحرة

الإسلام عقيدة أيدولوجية أخطر من النازية والفاشية وعلى الجميع كشفها ومحاربتها - المقدمة

Quran is Satan Agenda to slaughter mankind

Was Muhammad a bisexual pervert? »

Islam says dark skin race are created for slavery and hell

Discriminative Islam part 1, Quran Says Mushriks are filthy

الإسلام سَلامٌ وَرَحْمَة.. وَلَنا فِي الوَلاءِ وَالبَراءِ عِبْرِةٌ

الإسلام سَلامٌ وَرَحْمَة.. وَلَنا فِي الوَلاءِ وَالبَراءِ عِبْرِةٌ

 

بولس اسحق

 

بما أن الاسلام كما يدعي المؤمنين به.. بانه دين رحمه ودين محبة.. فلماذا لا تدعون للمشركين والكفار يا مسلمين.. بالخير والصلاح وعسى الهكم يهديهم إلى نور الايمان بالدين القويم لصاحبه محمد بن آمنة.. ؟

وبدلاً من أن تدعون عليهم بالعنه وبنار جهنم.. ؟

 

ام ان ذلك مستحيل لانه مكتوب عليهم في اللوح المسطور بان الهكم حكم عليهم بالضلال.. واذا كان الامر كذلك فما ذنبهم والهكم حكم عليهم بالضلال..

 

ثم ما الجدوى من التعاليم الواردة في قرآنكم والتي تحض على الكره والحقد.. الا تكفون انتم واحقادكم وتخلفكم وافكاركم العفنة وارهابكم..

 

ام انكم بحاجة للمزيد من الانفار.. فعبثا يحاول البعض جاهداً أن يقدم لنا الاسلام على أنه دين محبة وسلام وان الارهاب لا صلة له به.. وهؤلاء في نظري يخدمون الارهاب أكثر من ما يهدمونه..

لان مصدر الارهاب وشعاراتهم.. هو القرآن وسنة محمد نبي الارهاب ومؤسسه..

والتاريخ شاهد بيننا.. وآيات القرآن تزكم الانوف لانها تفوح منها رائحة الدم والنتانة والحقد التخلفي المقيت..

 

فقد أمر اله هذا الكتاب المسلمون أن يقاتلوا غير المسلمين حتى يشهدوا بالإسلام..

فإن شهدوا فقد عصموا أرواحهم و أموالهم أما لو لم يشهدوا.. فسحقا لهم وعليهم اللعنة..

وباؤوا بحرب من هذا الاله ورسوله الارهابي الجبان!!

(اذكروا لنا موقف بطولي واحد اوحد لصلعومه ابن أمنه على مدى حياته؟)..

اي ان الإسلام لا ينتظر المعركة بل يذهب إليها غازياً.. بل ويصنعها..

بل إن فرض القتال بهدف نشر الدين الارهابي..

هو فرض عين و ليس فرض كفاية..

ولم يتهاون الصلعوم محمد بن ابي كبشة في وصف كل الأوصاف السيئة بالمتقاعسين عن المشاركة في القتال.. وأضعف الإيمان هو المشاركة بتجهيز الجيوش وإنفاق الأموال عليها..

فما بالنا بالكلمات والالفاظ الربانية التي قالها بحق المخالفين.. ويزعم البعض أن الارهاب لا دين له..

بل هي شريعة غاب وصعاليك ذئاب.. والذي يدافع ويؤمن بمثل هذه الشريعة العمياء المسماة.. بالولاء والبراء..

يحمل نفس الوزر مع الذي ينفذها.. واترككم مع القواعد العشر في الولاء والبراء لتحكموا على مدى قذارة وعفونة تعاليم الاسلام!!

 

الحمد لله ولي الصالحين، وناصر المؤمنين، وعدو من عادى الدين، الذي أحب في الله وأبغض في الله ليحقق أوثق عرى الإيمان والدين، ومن الأمور المتعلقة بتوحيد رب العالمين وبشهادة الحق المبين شهادة أن لا إله إلا الله قضية الولاء والبراء، أي موالاة المؤمنين ومحبتهم ونصرتهم، وبغض الكافرين وعداوتهم، وإن من أسباب طرق مثل هذا الموضوع الخطير، ما أثير حوله من شبهات وتشويش اغتر بها بعض الجهلة بالدين، وفتن بها قليل البضاعة في العلم وتوحيد رب العالمين، وهذه الشبهات التي أثيرت كان الذي تولى كبرها وأوقد أوارها ، ونفخ كيرها، هم أهل الكفر وعلى رأسهم حامية الصليب أمريكا، فتهجمت على العالم الإسلامي بعامة وعلى جزيرة العرب بخاصة وأنها تفرخ الإرهاب وزعمت أن من الإرهاب تدريس موضوع الولاء والبراء وأنه يذكي العداوات ولا يؤدي إلى السلام المنشود، وقد تلقف هذا الباطل أقوام منهم حسن النية الجاهل بدينة، أو سيء النية عدو الله ورسوله، وكلاهما لا بد أن يوجه له الخطاب وتقام عليه الحجة حتى يحيى من حي عن بينة ويهلك من هلك عن بينة، وهناك ولله الحمد وهم الغالبية العظمى من المسلمين من ظهرت عنده الحقائق، وعرف الصالحات من البوائق، فلم تؤثر فيه هذه الترهات، ولم تدخل قلبه مثل هذه الشبهات، وهذا يحتاج إلى تذكير وتنبيه وتثبيت ثبتنا الله وإياكم على الإيمان والتوحيد وجنبنا وإياك مسالك الزائغين، وقد جعلت أحكام الولاء والبراء في عشرة قواعد مستنبطة من كتاب الله وسنة رسوله الكريم حتى لا يحتج محتج ويزعم أن هذا كلام عالم والبشر يؤخذ من قولهم ويرد بل نقول له لا كلام لنا ولا قول لنا مع كلام الله ورسوله وشعارنا قوله تعالى:

{إنما كان قول المؤمنين إذا دعوا إلى الله ورسوله ليحكم بينهم أن يقولوا سمعنا وأطعنا}،

وهذه القواعد باختصار هي ما يلي :

  • ·القاعدة الأولى:

اعلم رحمني الله وإياك إن وجوب معاداة الكفار وبغضهم، وتحريم موالاتهم ومحبتهم جاءت في كتاب الله صريحة ومتنوعة، بل إنها في صراحتها لا تخفى على العالم ولا العامي ولا على حتى الصغير غير المكلف ،بل نص أهل العلم على أنه ليس في كتاب الله تعالى حكم فيه من الأدلة أكثر و لا أبين من هذا الحكم بعد وجوب التوحيد وتحريم ضده ومن الآيات الدالة على هذا الأمر قوله تعالى: { يا أيها الذين آمنوا لا تتخذوا عدوي وعدوكم أولياء تلقون إليهم بالمودة وقد كفروا بما جاءكم من الحق} وقال سبحانه :

{ياأيها الذين آمنوا لا تتخذوا الكافرين أولياء من دون المؤمنين أتريدون أن تجعلوا لله عليكم سلطاناً مبيناً} النساء [144]،

وقال سبحانه: { لا يتخذ المؤمنون الكافرين أولياء من دون المؤمنين ومن يفعل ذلك فليس من الله في شيء إلا أن تتقوا منهم تقاة }آل عمران [28]،

ويقول جل وعلا: {يا أيها الذين آمنوا لا تتخذوا آباءكم وإخوانكم أولياء إن استحبوا الكفر على الإيمان ومن يتولهم منكم فأولئك هم الظالمون } التوبة[23].

 

  • ·القاعدة الثانية:

أن الوقوع في هذا المنكر العظيم والجرم الخطير ألا وهو موالاة الكفار ومحبتهم، أو توليهم ونصرتهم قد يخرج الإنسان من دين الإسلام بالكلية بنص كتاب الله عز وجل لا بنص البشر واسمع إلى قول الله عز وجل :{يا أيها الذين آمنوا لا تتخذوا اليهود والنصارى أولياء بعضهم أولياء بعض، ومن يتولهم منكم فإنه منهم إن الله لا يهدي القوم الظالمين} المائدة [51]

قال حذيفة رضي الله عنه:" ليتق أحدكم أن يكون يهودياً أو نصرانياً وهو لا يشعر لهذه الآية" أ.هـ ،

ويقول القرطبي –رحمه الله – عند تفسير هذه الآية : " أي من يعاضدهم ويناصرهم على المسلمين فحكمه حكمهم ، في الكفر والجزاء وهذا الحكم باق إلى يوم القيامة، وهو قطع الموالاة بين المسلمين والكافرين "أ.هـ ،

ويقول سبحانه :{لا يتخذ المؤمنون الكافرين أولياء من دون المؤمنين ومن يفعل ذلك فليس من الله في شيء} آل عمران [28]،

قال إمام المفسرين ابن جرير الطبري في تفسير هذه الآية :"يعني فقد بريء من الله ، وبريء الله منه ، بارتداده عن دينه ودخوله في الكفر " أ.هـ

 

  • ·القاعدة الثالثة:

اعلم أن الأصل في معاداة الكفار وبغضهم أن تكون ظاهرة لا مخفية مستترة ، حفظاً لدين المسلمين ، وإشعاراً لهم بالفرق بينهم وبين الكافرين حتى يقوى ويتماسك المسلمون ويضعف أعداء الملة والدين والدليل على هذا قوله تعالى آمراً نبيه والأمة كلها بأن تقتدي بإبراهيم عليه السلام إمام الحنفاء وأن تفعل فعله حيث قال سبحانه: {قد كانت لكم أسوة حسنة في إبراهيم والذين معه إذ قالوا لقومهم إنا برآء منكم ومما تعبدون من دون الله ، كفرنا بكم وبدا بيننا وبينكم العداوة والبغضاء أبداً حتى تؤمنوا بالله وحده} وتأمل معي الفوائد من هذه الآية العظيمة الصريحة التي لم تدع حجة لمحتج من هذه الفوائد :

1        -أنه قدم البراء من الكافرين على البراءة من كفرهم لأهمية معاداة الكفار وبغضهم وأنهم أشد خطراً من الكفر نفسه، وفيها إشارة إلى أن بعض الناس قد يتبرأ من الكفر والشرك ولكنه لا يتبرأ من الكافرين.

 

2        -أنه لما أراد أن يبين وجوب بغضهم عبر بأقوى الألفاظ وأغلظها فقال (كفرنا بكم) لخطورة وعظم الوقوع في هذا المنكر .

 

3        - أنه قال (بدا ) والبدو هو الظهور والوضوح وليس الخفاء والاستتار فتأمل هذا وقارنه بمن ينعق في زماننا بأنه لا يسوغ إظهار مثل هذه المعتقدات في بلاد المسلمين حتى لا يغضب علينا أعداء الدين فلا حول ولا قوة إلا بالله.

 

4        -تأمل معي قوله (العداوة والبغضاء ) فلا يكفي بغضهم بل لا بد من إظهار العداوة لهم ، بل إنه قدم العداوة على البغضاء لتأكد وجوبها .

 

5        - قوله ( أبداً): أي إلى قيام الساعة ولو تطور العمران وركبنا الطائرات وعمرنا الناطحات ، فهذا أصل أصيل لا يزول ولا يتغير بتغير الزمان ولا المكان .

 

 

  • ·القاعدة الرابعة:

أن حرمة موالاة الكفار تزداد وتتأكد في حق من كان محارباً مقاتلاً للمسلمين، مخرجاً لهم من ديارهم، وصاداً لهم عن دينهم كما قال تعالى:

{إنما ينهاكم الله عن الذين قاتلوكم في الدين وأخرجوكم من دياركم، وظاهروا على إخراجكم أن تولوهم ومن يتولهم فأولئك هم الظالمون}،

فلكم الله يأهل فلسطين ويا أهل العراق ويا أفغانستان ويا أهل الشيشان ويا كل مسلم اصطلى بنار الكفر والكافرين فإنا نشهد الله على بغض من آذاكم وقاتلكم وأخرجكم من دياركم نسأل الله أن يرفع عنكم الضائقة ويكشف عنكم البلوى .

 

  • ·القاعدة الخامسة:

اعلم أن هذه القضية أعني وجوب معاداة الكافرين وبغضهم أمر لا خيار لنا فيه بل هو من العبادات التي افترضها على المؤمنين كالصلاة وغيرها من فرائض الإسلام وقد تقدمت الآيات الصريحة الدالة على هذا الأمر ، فلا تغتر بمن يزعم أن هذا دين الوهابية أو دين فلان أو فلان بل هذا دين رب العالمين، وهدي سيد المرسلين .

 

  • ·القاعدة السادسة:

أن هذا الأمر من الشرائع التي فرضت على كل الأنبياء والرسل أعني معاداة أعداء الله والبراءة منهم ، فهذا نوح يقول الله له عن ابنه الكافر {إنه ليس من أهلك}، وهذا إبراهيم يتبرأ هو ومن معه من المؤمنين من أقوامهم وأقرب الناس إليهم بل تبرأ من أبيه فقال {واعتزلكم وما تدعون من دن الله}، وأصحاب الكهف اعتزلوا قومهم الذين كفروا حفاظاً على دينهم وتوحيدهم قال جل وعلا عنهم:

{وإذ اعتزلتموهم وما يعبدون إلا الله فأووا إلى الكهف ينشر لكم ربكم من رحمته ويهيئ لكم من أمركم مرفقاً}.

 

  • ·القاعدة السابعة:

إن قضية الولاء للمؤمنين والبراءة من الكافرين مرتبطة بلا إله إلا الله ارتباطا وثيقاً، فإن لا إله إلا الله تتضمن ركنين:

الأول: النفي وهو نفي العبودية عما سوى الله والكفر بكل ما يعبد من دون الله وهو الذي سماه الله عز وجل الكفر بالطاغوت،

والثاني: الإثبات : وهو إفراد الله بالعبادة والدليل على هذين الركنين قوله تعالى:

{فمن يكفر بالطاغوت ويؤمن بالله فقد استمسك بالعروة الوثقى لا انفصام لها والله سميع عليم} ومن الكفر بالطاغوت الكفر بأهله كما جاء في قوله تعالى {كفرنا بكم} وقوله {إنا برآء منكم ومما تعبدون من دون الله} إذ لا يتصور كفر من غير كافر ولا شرك من غير مشرك فوجب البراءة من الفعل والفاعل حتى تتحقق كلمة التوحيد كلمة لا إله إلا الله .

 

  • ·القاعدة الثامنة:

فرق بعض أهل العلم بين الموالاة والتولي، وقالوا: إن الموالاة أي موالاة الكفار: معناها المصانعة والمداهنة للكفار لغرض دنيوي مع عدم إضمار نية الكفر والردة عن الإسلام كما حصل من حاطب بن أبي بلتعة عندما كتب إلى قريش يخبرهم بمسير رسول الله صلى الله عليه وسلم فمثل هذا يعتبر كبيرة من الكبائر ، وليست بكفر ينقل عن الملة ،ولهذا النوع مظاهر معاصرة كالتشبه بهم في اللباس وفي الهيئة أو حضور أعيادهم وتهنئتهم بها، وغيرها من مظاهر الموالاة التي لا تعد كفراً ناقلاً عن الملة، وأما التولي فهو : الدفاع عن الكفار وإعانتهم ونصرتهم بالمال والبدن والرأي والمشورة ولو بقلم أو كلمة ، وهذا كفر صريح وخروج عن الملة كما جاءت بذلك الآيات .

 

  • ·القاعدة التاسعة:

هناك فرق بين بغض الكافر وعداوته وبين معاملتهم ودعوته إلى الإسلام، فالكافر لا يخلو إما أن يكون حربياً فهذا ليس بيننا وبينه إلا السيف وإظهاره العداوة والبغضاء له، وإما أن يكون ليس بمحارب لنا ولا مشارك للمحاربين فهذا إما أن يكون ذمياً أو مستأمناً أو بيننا وبينه عهد فهذا يجب مراعاة العهد الذي بيننا وبينه فيحقن دمه ولا يجوز التعدي عليه وتؤدى حقوقه إن كان جاراً، ويزار إن كان مريضاً ،وتجاب دعوته بشرط دعوته للإسلام في كل هذه الحالات وعدم الحضور معه في مكان يعصى الله فيه وبغير هذين الشرطين لا يجوز مخالطته والأنس معه، فصيانة الدين والقلب أولى وأحرى ، بل أمرنا عند دعوتهم بمجادلتهم بالتي هي أحسن كما قال جل وعلا: {ولا تجادلوا أهل الكتاب إلا بالتي هي أحسن} وقال عمن لم يقاتلنا: {لا ينهاكم الله عن الذين لم يقاتلوكم في الدين ولم يخرجوكم من دياركم أن تبروهم وتقسطوا إليهم إن الله يحب المقسطين } الممتحنة [8].

 

  • ·القاعدة العاشرة:

اعلم أنه يجوز في بعض الحالات أن تظهر بلسانك المودة إذا كنت مكرهاً وتخشى على نفسك ، وهذا فقط في الظاهر لا في الباطن بمعنى أنك عند الإكراه تظهر له بلسانك المودة لا بقلبك فإن قلبك لا بد أن ينطوي على بغضه وعداوته كما قال جل وعلا: {لا يتخذ المؤمنون الكافرين أولياء من دون المؤمنين ومن يفعل ذلك فليس من الله في شيء إلا أن تتقوا منهم تقاة ويحذركم الله نفسه وإلى الله المصير}،

قال ابن كثير – رحمه الله -:" { إلا أن تتقوا منهم تقاة } قال: أي إلا من خاف في بعض البلدان أو الأوقات من شرهم فله أن يتقيهم بظاهره لا بباطنه ونيته، كما حكاه البخاري عن أبي الدرداء أنه قال: إنا لنكشر في وجوه أقوام وقلوبنا تلعنهم،

وقال الثوري: قال ابن عباس: ليس التقية بالعمل إنما التقية باللسان"، وعليه فإن لا يجوز بحال حتى في حال الإكراه عمل ما يوجب الكفر كإعانة الكفار على المسلمين ونصرتهم عليهم وإفشاء أسرارهم ونحو ذلك،

قال ابن جرير عند تفسير قوله {إلا أن تتقوا منهم تقاة}:" إلا أن تكونوا في سلطانهم فتخافوهم على أنفسكم ، فتظهروا لهم الولاية بألسنتكم ، وتضمروا لهم العداوة، ولا تشايعوهم على ما هم عليه من الكفر، ولا تعينوهم على مسلم بفعل".

 

 

القواعد العشر في الولاء والبراء

http://saaid.net/Minute/53.htm

 

اسمع يا أيها المؤمن المغيب.. الإرهاب عندي هو الإسلام والإسلام عندي هو الإرهاب.. ولو عِشتَ ما عاشه بني قومي.. لو رأيت إخوانك المؤمنين برسولك الإرهابي واعماله المشينة.. وهم يذبحون باسم دين الاوباش والصعاليك اللصوص.. لو رأيتهم وهم يتلون بعض الطلاسم من كتاب الفُحش والدماء وهم يمررون الموس أي الشفرة على رقاب ضحاياهم من العزل.. لو كان لك أبٌ او اخ مزقه الارهابيون المحمديون ولم يتركوا لك منه حتى ما يصلح لان يدفن.. لو ولو ومليون لو.. لعلك حينها كنت تفهم ما يعنيه نقدنا لهذا الدين الإرهابي الفاجر المتخلف..

حَتَّى يُعْطُوا الجِزْيَةَ عَنْ يَدٍ وَهُمْ صَاغِرُونَ..

فالذي يؤمن بأن الاله الذي ينسب اليه خلق الكون يقول مثل هذه التفاهة العنصرية.. بكل تأكيد يرتكب جريمة في حق نفسه..

وفي حق الذين ذبحوا بسيف الغدر الإسلامي الإرهابي النجس..

 

  • ·الخلاصة:

أن المسلمين لا يقرأون كتبهم.. وإذا قرأوها فانهم ينعتون أنفسهم بالغباء.. لعدم قدرتهم على تفسير تصرفات رسولهم.. رسول الرحمة المهداة.. صحيح أن الرسول الإرهابي كان يوصى بعدم قتل النساء والأطفال... ولكن لماذا..؟

هل سألت نفسك أيها المؤمن المغيب يوما هذا السؤال..

هل كان يتركهم أحرارا مثلا بعد الحرب أم كان يقوم بسبيهم ليقوم هو وعصابته باغتصابهم وتفريغ الشهوات.. ومن ثم بيعهم فيما بعد..؟

اقرأ في التاريخ الإسلامي جيداً وأنصحك بقراءة كتاب "حروب دولة الرسول 1 و 2" لسيد القمنى.. لتعرف ما اذا كان الرسول المجهول الأصل والنسب وعصابته من أبناء زنا المحارم أبا بكر وعمر والكثيرين غيرهم.. رجال سلب ونهب واغتصاب.. أم رجال تقوى وسلام..

و أهل الكفر وعلى رأسهم حامية الصليب أمريكا كانوا على خطأ عندما وصفوا الإسلام بدين الإرهاب!

 

 

المـــــــــزيد:

نحن إرهابيون.. والإرهاب فرض عين علينا من عند الله

للكبار فقط (+ 18): هل كان الرسول محمد (ص) شاذاً لوطي ؟

الخليفة عمر ابن الخطاب يقر ويعترف بأنه لوطي وشاذ جنسياً

شذوذ النبي محمد (ص) مع زاهر بن حرام (ر)

للكبار فقط (+18) : رهط من الصعاليك العراة ينتهكون عرض النبي محمد (ص) ويركبونه حتى الصباح

الشَّبَقُ الْجِنْسِيُّ عِنْدَ قَثْم بْن عَبْدِ اللَّات المكني بمحمد ابن أمنه

مُحاكَمَة صَلعَم مُدَّعِي النَبُوة.. مَطلَبٌ وَنَصرٌ للإنسانِية

سقوط سورة كاملة تعادل سورة براءة فى الطول والشدة من القرآن

قنابل النصوص القرآنية وإلغام السنن المحمدية
كيف تصنع قنبلة بشرية ؟

القرآن آجندة الشيطان لقتل كل البشر

إرهابي بمجرد الإيمان بهذا الرسالة التى تحرضك على القتل

يا أيُها النَبي حَرِّض المُؤمنينَ عَلى القِتال

إِلْهَاً وَحْشِيًّا يَلدْ أُمْة من اَلْقَتَلة

الإسلام و العداء الحتمي للحضارة الإنسانية جـ 1 من 2

الإسلام و العداء الحتمي للحضارة الإنسانية جـ 2 من 2

الإسلام العامل الأساسي للتخلف فى المجتمعات الإسلامية

الإسلام عقيدة أيدولوجية أخطر من النازية والفاشية وعلى الجميع كشفها ومحاربتها - المقدمة

الإسلام عقيدة أيدولوجية أخطر من النازية والفاشية وعلى الجميع كشفها ومحاربتها جـ 1

الإسلام عقيدة أيدولوجية أخطر من النازية والفاشية وعلى الجميع كشفها ومحاربتها جـ 2

الإسلام عقيدة أيدولوجية أخطر من النازية والفاشية وعلى الجميع كشفها ومحاربتها جـ 3

Quran is Satan Agenda to slaughter mankind

Was Muhammad a bisexual pervert? »

Islam says dark skin race are created for slavery and hell

Discriminative Islam part 1, Quran Says Mushriks are filthy