Arabic English French Persian
ما قيل عن محمد رسول المُسلمين كما وُرِدَ في الكتب الأسلامية

نافع شابو    

لقد أنخدع المسلمون بمحمد، الرسول الكذّاب منذ الف وأربعمائة سنة, وكأنهم وقعوا تحت تاثير ساحر كما وقع محمد نفسهُ تحت تاثير السِحر. نعم أنخدع المسلمون تحت تأثير قوة الشيطان وأنجذب الناس وراء أسلوب الشيطان المخادع الكذّاب وهكذا، وعبر التاريخ،

بنى المسلمون جبال من الأكاذيب الشيطانية, وبدل أن يتوبوا، ويرجعوا إلى الله "الحقيقي" ويبحثوا عن الحقيقة، بدل ذلك تبعوا محمد والشيطان إله محمد - الذي هو بدوره عبارة عن اسقاطات محمد وارهاصاته وعقده النفسية- وسلموا حياتهم للشيطان والجن بينما رسولهم يعترف بكونه رسول الجن (الشياطين) والأنس، وجاء ليهديهم إلى الصراط المستقيم (سورة الأنعام 130).

انَّ قصة حياة محمد رسول المُسلمين- سواء كانت قصة حقيقية ام مختلقة واسطورية، لكنها قصة وردت في السيرة المحمدية وفي الأحاديث النبوية والتفاسير للأيات القرآنية ، كتبها علماء المسلمون في العصر العباسي، بعد 150- 200 سنة من وفاته المفترض ولا زال الملايين يؤمنون ويمجدون هذه الشخصية، والتي لازال المسلمون يعتبرون سيرة رسولهم سُنَّة توازي في اهميتها القرآن. هذه السيرة والأحاديث، تعرض لنا خداع أدّعاء بالمظهر الكاذب للروحانية فوق حياة فاسدة في الداخل (وهذا ما يذكرنا على ما قام به بلعام ابن باعور النبي الكاذب في العهد القديم كما جائت قصته في الكتاب المقدس (سفر العدد: 22-24), هكذا محمد كان يُظهر طاعته لأوامرالهه طالما يستطيع أن ينتفع من ذلك وقد نزلت آيات في القران تؤكد لنا أنّ اله محمد كان يستجيب لرغبات محمد ونزواته الشخصية وشهواته الجنسية. هذا الخلط في شخصية محمد أي الأدعاء بطاعة الله مقابل المنفعة يأكد لنا أنّ ألأسلام قائم على السياسة والتجارة بالدين. فالدين غطاء أو وسيلة للوصول إلى الغاية التي هي: ألسلطة والمال والنساء .

الدين الأسلامي قائم على الكذب، في القول أنّه دين سماوي وعقيدة توحيدية سماوية كما أدّعى محمد والخلفاء من بعده. والتاريخ وألأكتشافات العلمية والأثرية والوقائع تؤكد أن الإسلام كان أيدولوجية سياسية أمّا الدين كان ولا يزال يستخدمه الخلفاء ووعاظ السلاطين للسيطرة وقمع شعوبهم بالحديد والنار..

إنّ الفكر الشيطاني الذي زرعه الشيطان في عقل محمد وبدوره زرعه بالترهيب والترغيب في عقول الناس عبر الف وأربعمائة سنة, يتحمّلون المسلمون وزره ونتائجة، لعدم وقوفهم بشجاعة لأزالة القدسية عن كتابهم "القرآن" وشخصية نبيّهم "محمد"، و"تاريخهم الدموي" وترهيب الشعوب واخضاعهم واستعبادهم واذلالهم. تاريخ اجرامي ودموي، ولكن للأسف لازال معظم المُسلمين يفتخرون به إلى يومنا هذا.

ان عدم قبول المسلمون تسليط الضوء على هذا الثالوث, بل العكس هو الصحيح، فهم يحاولون التستر على الفضائح التي فعلها محمد وخلفائه من بعده بحق الأنسانية، ويحاولون تجميل صورة الأسلام للآخرين, ويحاولوا أقناع العالم بأن دينهم دين سماوي، زوراً وبهتاناً، وانهم يؤمنون باله واحد، وإنّ البشرية كُلها (حوالي 7 مليار) كُلُّهم امّا كفرة، أو مشركون أو وثنيّون يجب محاربتهم والأستيلاء على ارضهم وممتلكاتهم. كما أنَّ المُسلمين يفتخرون بتاريخهم الدموي ولا يقبلون الأعتذار أو الأعتراف بهذا التاريخ المبني على جماجم البشرية. وكذلك يعتبر المسلمون كتاب "القرآن" مقدس ولا يقبلون البحث عن جذوره واصوله ومصادره والتبديلات والتغييرات التي ادَّت إلى هذا الكم الهائل من التناقضات، والآيات التي تستبيح دم الانسان، والآيات التي تجعل الأنسان مُستعبد للجنس وجعل المرأة مُجرّد خُلقت لييستمتع بها المُسلم جنسياً دون مراعات مشاعرها الانسانية، بل جعلها مستودع للأنجاب وخدمة البعل (الرجل). هكذا اصبحت المجتمعات الاسلامية معوَّقة بسبب تهميش دور المرأة في المجتمع، حيث انَّ المجتمعات الأسلامية هي مجتمعات ذكورية لا دور للمرأة فيها حسب الشريعة الاسلامية .

من هو محمد رسول المسلمين؟

أولا: شخصية محمد كما نقرأهها في السيرة النبوية والأحاديث، من خلال النصوص القرآنية والتفاسير لعلماء المسلمين والسيرة والأحاديث سنلاحظ و نقرأ الكم الهائل من الأتهامات لما كان يدعي محمد بأن الوحي الإلهي ينزل عليه فيكذبوه أهل قريش بالبراهين والحقائق الدامغة، بأنُّه كذّاب، شرير، مفتري، ما يقوله هو قول كاهن، قول شاعر، او مجنون.

وقالوا عن محمد ان ما يقوله ليست إلا أساطير ألأولين. وقالوا للمؤمنين به، إنَّكم تتبعون رجلاً مسحوراً (راجع اسباب نزول سورة المعوذتين عندما نزلت على محمد لرفع السحر عنه لأنه كان مسحوراً من قبل لبيد بن ألأعصم)، وقالوا عن محمد إنّه يتلقى وحياً من الشيطان والجن..

ولكن السؤال المطروح هو هل كانت هذه الأتهامات حقيقية أم مجرد إفتراءات؟

يقول مصطفى جحا في كتابه "محنة العقل في الاسلام" ص 170:

"الذين أدركوا اللعبة (لعبة محمد ادعائه النبوة) قالوا: "إمّا شاعر وإمّا ساحر وأمّا كاهن وأمّا مجنون .. ظهرت لي سيرة محمد منذُ طفولته وحتى يوم وفاته غنية بالأحداث والظواهر والمفاجئات ومثقلة بالهموم والوساوس وألأضطرابات النفسية والعقد والكبت والحرمان.. في مكان ما لا هو في السماء ولا هو في ألأرض، ألفيت ُ محمداً جالساً ورأسهُ بين يديه. الحزن لم يفارق هذا الرجل العظيم منذُ ولادته وإلى يوم وفاته، وربما لن يفارقه إلى ألأبد. تحسّه متندماً على ما فعل ، يحتله الأسف الشديد وألأسى، نسي كل شي عدا كلمته المشهورة: بدأ الأسلام غريباً وسيعود غريباً كما بدأ فطوبى للغرباء.". (أخرجه مسلم والأمام احمد وابن ماجة)..

اما أبو موسى الحريري، في كتابه "قس ونبي" يقول:

"لم يظهر نبي في التاريخ احتاج إلى الدفاع عن نبوّته كما هو ألأمر مع محمد"..

هناك مثل يقول "لا دخان بدون نار" وسوف نبرهن بالأدلة القاطعة ومن خلال كتب التفاسير والسيرة واسباب نزول الآيات انّ تلك الأتهامات لمحمد كانت صحيحة ومثبتة في أمهات الكتب الأسلامية. وإنّ محمد رسول المسلمين أخذ شعلة الإيمان من الشيطان .

أولا: كان اهل قريش يطلقون على محمد اسم "الساحر"، بسبب الهلوسة التى أظهرت عليه أعراض خطيرة، والقرآن لاينفي ذلك، كما ورد في سورة الفلق "أعوذ من ربّ الفلق "..

"عن عائشة رضي الله عنها قالت: سَحَرَ رسولَ الله رجل من يهود يُقال لـه لبيد بن الأعصم حتى كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يُخَيّـل إليه أنه يفعل الشيء وما يفعله "(1).

في المعوذتين يقرأ المُسلم سحراً على الانسان، واغلب من يمارسون الشعوذه هم من رجال الدين المسلمين. محمد، هو نفسه سُحِرَ، وكان مصاباً بالصرع والهلوسة وممسوساً من الشيطان، كما نقرأ في كتب المسلمين عن طُرق الوحي وكيف سُحر محمد من قبل اليهودي لبيد بن ألأعصم، وكيف كانت حالته عندما ادعى بنزول الوحي عليه، ومحاولته الأنتحار. ...الخ

وقال الظالمون "إن تتبعون إلاّ رجلا مسحورا"(سورة الأسراء 47).

تفسير الطبري: حين يقول المشركون بالله ما تتبعون (اي المسلمين ) إلا رجلاً مسحوراً

الساحر يستطيع أن يسحر الإنسان في حالتين:

1 -ممارسة الساحر مباشرة بارادته، أو أن الانسان له علاقة مع الشياطين مباشرة..

محمد كان له قرين (شيطان) وهذا باعتراف محمد نفسه لزوجته عائشة .

ورد عن صحيح مسلم عن محمد: " مامنكم احد الا وقد وُكِّل به قرين من الجن. قالوا وإيّاك يارسول الله؟ قال وإياي إلأّ أن الله أعانني عليه فأسلم فلا يؤمرني إلا بخير ".

يُحذِّرنا الله من، خلال وحيه، في الكتاب المقدس من عبادة الأوثان كما وُرد في (سفر التثنية 18 :12-12).

"لا يكن فيما بينكم.. من يتعاطى مع العرّافة، ولا الشذوذ، ولا الفأل ولا السحر، ولا من يَرقي رقية ولا من يستشير أرواح الموتى. هذه كُلُّها رجسٌ عند الرب إلهُكُم ".

2 - حالة الوحي عند محمد

يقول معروف الرصافي نقلا عن السيرة الحلبية: (2)

كانت تصيب محمد، عند نزول الوحي عليه، حالة من الرعدة أو يغشى عليه أو يصبح كالسكران، أو تحمر عيناه، او تجزع الناس من منظره، يأتي نسائه وهو لم يفعل، او يغطّ كغيط البكر، أو يتصبب عرقاً، أو يسمع أصواتا لدوي النحل وصلصلة الجرس. (السيرة الحلبية ص 245).

كان محمد يصاب بالصرع والهذيان ورؤية كوابيس وامراض عصبية اخرى, وهذه كلها أمراض جسدية وايضا نفسية.. كان محمد يرقى من العين وهو بمكة قبل أن ينزل عليه القرآن..

ويضيف معروف الرصافي نقلاً عن السيرة الحلبية: "فلمّا نزل عليه القرآن أصابه نحو ما يصيبه قبل ذلك ".. قال: هذا يدلُّ على أن محمد كان يصيبه قبل نزول القرآن ما يشبه الأغماء بعد حصول الرعدة وتغميض عينيه وتربُّد وجهه ويغطُّ كغطيط البكر.

فقالت له خديجة زوجته: أوجه اليك من يرقيك؟ قال (محمد) أما الآن فلا.. قال صاحب السيرة الحلبية: "ولم اقف على من كان يرقيه ولا على ماكان يرقى به".

وعن صحيح مُسلم عن ابي هريرة: "كان رسول الله إذا نزل عليه الوحي استقبلته الرعدة، وفي رواية كرب لذلك تربَّد وجههُ، وغمضَ عينيه وربّما غطّ كغطيط البكر". (3)

لا يمكن لنبي حقيقي أن يَخضع لسلطة السحر والشعوذة. اهل قريش سمّوا محمد "إبن أبي كبشة"، جد محمد من أُمِّه آمنة، وكان يعبد "الشعرى" وهو نجم الزُهرة. الذى كانوا يعبدونه في الجزيرة. وكان ابو كبشة من "العرافين". وسودة بنت الزهرة كانت ايضاً "عرافة". كان في الجاهلية يمارس التنجيم والسحر. والسحر هو انعكاس لحالة من الهلوسة، أي أنَّ الانسان يرى أشياء، تحت تأثير ألأرواح الشريرة، ما لا يراها ألآخرون. محمد سُحِر وكان تحت تأثير ألأرواح الشريرة. ظهور الشياطين بصورة انسان يعرفه ُ المتهلوس، فتظهر الشياطين على شكل اشخاص (دحية الكلبي).

في هذه الحالات كان محمد يرى فيها جبريل كأنّه يراهُ من وراء غربال: كما جاء في رواية عنه أنّه قال:

" وإن جبريل كان يأتيني فيكلمني وكنت أراه أحياناً كما يرى الرجل صاحبه من وراء غربال".. ويعلّق معروف الرصافي في كتابه "الشخصية المحمدية"على هذه الرواية فيقول:

" ومعلوم إن الرجل اذا رأى صاحبه من وراء غربال فإنما يراه شبحاً لا يميّزه كل التمييز. إن هذه الحالة التي كانت تأخذه عند الوحي والتي قلنا إنّها حالة الصرع لا علاقة لها بالوحي "!!!!!!!!! (4).

أما الكاتب وجيه فلبر ماير كتب يقول:

"أن الجد الرابع لمحمد هو جد مشترك بين خديجة وقثم ابن عبد اللات (الأسم القديم لمحمد رسول الإسلام) وجد محمد قصي وأولاده ممن الذين اعتنقوا النصرانية وكان من الاغنياء النافذين في قبيلة قريش ومن الدعاة لتوحيد اديان الجزيرة العربية ووصل نفوذه إلى انه اصبحت ولاية البيت أو الكعبة له بمفرده أي ان جد الرسول وخديجة الرابع “قصي بن كلاب” مشترك بينهما ومن اتباع نصاري الجزيرة العربية الذين يقال عنهم إيضاً الابيونيين وكان ايضاً من الذين ورثوا أسرار "الكابالا" من النصاري وحمل رسالتها ابناءه اجداد كل من خديجة وورقة بن نوفل واخته فاطمة بن نوفل، بل ان "سودة بنت زهرة" عمة وهب بن عبد مناف والد آمنة والدة الرسول كانت ايضاً نصرانية فكل من فاطمة وزهرة كاهنات والنصرانية ليس بها “كاهنة امرأة” ولكن كلمة كاهنة هنا دليل على انهن من الكابالا اللاتي لهن اتصال مباشر مع الشيطان بالسحر الأسود وكذلك كان الكاهن ورقة بن نوفل النصراني له تواصل سري مع ارواح شريرة بدأت في مكان موحش مرعب في الصحراء في كهف غار حراء"..

هناك اماكن معينة تتواجد فيها الارواح الشريرة (الشياطين) بشكل قوى وهي الاماكن العالية والمهجورة والقذرة والصحاري العميقة والمغارات المهجورة اعلى الجبال وكان من ضمن هذه الاماكن التى يتردد عليها السحرة في احد الجبال القريبة من مدينة مكة هي “دار حراء” وفيها كان يتم التعاقد بين الانسان والشيطان وكان من المتعاقدين مع الشيطان هناك جد الرسول “عبد المطلب” وكذلك ابن عم خديجة “ورقة بن نوفل” وهناك كانا يجتمعا لاقامة الطقوس الشيطانية لإستحضار ارواح الشياطين التى منحت القبيلة القوة والنفوذ والمال، مقابل التعاقد والعهد مع هذه الشياطين.(5).

امّا الدكتور جواد علي في كتابه الشهير"المفصل في تاريخ العرب قبل الإسلام" يقول:

"كان من رأي الجاهليين إنَّ هناك وحياً يوحي إلى الكاهن بما يقوله، وقد قالوا لذلك المصدر الذي يوحي إليه "شيطان الكاهن"!!!. كما قالوا للمصدر الذي يوحي إلى الشاعر بوحي شعره: "شيطان الشاعر"، فذلك لأنَّ شيطان الكاهن يسترق السمع ويلقي به إلى الكهنة، يسترقه من السماء، فيأتي به إلى الكاهن ويلقي ما استرقه إليه". (6)

يمكن أن نشبه اغواء الشيطان لمحمد بما فعله الشيطان بأبوينا ادم وحواء عندما أغواهم الشيطان بالأكل من شجرة معرفة "الخير والشر"فسقط آدم وسقطت ذريته" كما يقول الحديث هكذا اغوى الشيطان محمد فسقط محمد وسقطت ذريته (أي المؤمنين به) لا بل انّ محمد أورث المُسلمين جميع عقده النفسية المريضة المذكورة في السيرة المحمدية .

(1) صحيح البخاري في كتاب الطب عن عائشة.

(2) راجع السيرة الحلبية جـ 1 ص 96

معروف الرصافي كتاب شخصية محمد ص111 -114

السيرة الحلبية جـ 1 ص252

(3) صحيح مسلم كتاب الفضائل رقم 432،

السيرة الحلبية ج1 ص 258

كان محمد يحسُّ بثقل شديد عند نزول الوحي عليه

راجع السيرة الحلبية جـ 2 ص 257

(4) معروف الرصافي كتاب"الشخصية المحمدية"

راجع السيرة الحلبية جـ 1 ص 253

(5) راجع الموقع ادناه.

http://www.eapress.eu/eap/?p=9509

(6)كتاب المفصل في تاريخ العرب قبل الإسلام.

2 أعتراف محمد نفسه بان الشيطان أحياناً يلقي وحياً إليه وحديث عن أنَّ محمد اخذ شعلة الإيمان من الشيطان.

كما جاء في تفسير (سورة الحج 52) أن محمداً تلقى وحياً من الشيطان ثم نسخه الله (راجع تفسير سورة الحج 52) . (1)

"وَمَا أَرْسَلْنَا مِن قَبْلِكَ مِن رَّسُولٍ وَلَا نَبِيٍّ إِلَّا إِذَا تَمَنَّىٰ--- أَلْقَى الشَّيْطَانُ فِي أُمْنِيَّتِهِ فَيَنسَخُ اللَّهُ مَا يُلْقِي الشَّيْطَانُ ثُمَّ يُحْكِمُ اللَّهُ آيَاتِهِ ۗ--- وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ"

يقول الطبري في تفسيرة لسورة الحج 52:

" إن السبب الذي من أجله أنـزلت هذه الآية على رسول الله صلى الله عليه وسلم, أن الشيطان كان ألقي على لسانه في بعض ما يتلوه مما أنـزل الله عليه من القرآن ما لم ينـزله الله عليه, فاشتدّ ذلك على رسولالله صلى الله عليه وسلم واغتمَّ به, فسلاه الله مما به من ذلك بهذه الآية" ..

قال القرطبي في تفسيره لآية سورة الحج 52:

وَمَا أَرْسَلْنَا مِنْ قَبْلِكَ مِنْ رَسُولٍ وَلَا نَبِيٍّ إِلَّا إِذَا تَمَنَّى أَلْقَى الشَّيْطَانُ فِي أُمْنِيَّتِهِ ‏‏"تمنى" أي قرأ وتلا. الضمير هنا راجع للشيطان. (وألقى الشيطان في أمنيته) أي قراءته وتلاوته .(2).. وعن وحي محمد، هناك من علماء السيرة من يقول أنّه كان يأتيه إسرافيل (اي الملاك الذي يأخذ الأرواح) ومن يقول كان جبريل ومن يقول كان لمحمد عدو من شياطين الجن يقال له ألأبيض. وإنّه قبل النبوة لا يعرف جبريل ولا ميكائيل ولا إسرافيل، كان يعبّر عن الشبح ألأبيض برجل عليه ثياب بيض، وإنّ الشبح الأبيض المترائي له هو عدو له وتابع من شياطين الجن، لأنّ العرب كانوا يعتقدون أنَّ الكاهن يكون له تابع يأتيه بخبر السماء، ولذا قال لخديجة في قوله المذكور"إني لأخشى أن أكون كاهنا" اي فيكون الذي يناديني تابعاً من الجن. (3)

اشتكى رسول الله صلى الله عليه وسلم فلم يقم ليلتين أو ثلاثاً فجاءته امرأة فقالت يا محمد إني لأرجو أن يكون شيطانك قد تركك لم أره قربك منذ ليلتين أو ثلاث قال فأنزل الله عز وجل" والضحى والليل إذا سجى ما ودعك ربك وما قلى "سورة الضحى" (1)،(2)،(3)

لم يتحمل محمد الخوف والرعب من رؤية الشئ المخيف الذى يظهر له فراح يضطرب من جديد ففيما هو يقرأ وينذر ويتوعد أخذت بوادره ترتجف ووجهه يتزبد وتنتابه الخشية فرجع إلى بيته مذعوراً مرعوباً ودخل إلى خديجة هارباً من الشئ المرعب الذى كان يطارده قائلاً لهأ "زملونى. زملونى"صحيح مسلم 1/97- 98 والسيرة الحلبية 1/267

وذهبت خديجة إلى عداس النينوى تخبره عن التشنجات التى تحدث لمحمد فقال لها: "يا خديجة إن الشيطان ربما عرض للعبد فأراه أموراً، فخذى كتابى هذا وإنطلقى به إلى صاحبك. فإن كان مجنوناً فإنه سيذهب عنه وإن كان (الشيطان) من عند الله !!!!!! فلن يضره فأنطلقت بالكتاب معها ورجعت إلى زوجها السيرة الحلبية 1/267 والمكية 1/183

وهكذا عرف الراهب عداس النينوى أن ما يأتى إلى محمد هو شيطان وكان الكتاب الذى أرسله إليه هو عهداً قبلته خديجة كشاهدة عليه وموافقة لهذا العهد الذى تم بين محمد والشيطان بموافقة بين الطرفين أن يسمح محمد للشيطان بركوبه ونقل كلماته للناس بشرط ألا يؤذيه كما سبق وفعل".. ويعرف العامة فى مصر هذا العهد بين شيطان وإنسان بأسم "الزار"..

وكان محمد يخاف من الشيطان أن يؤذيه فيضطر أن يفعل ما يأمره ُ.

هل هذا وحى إلهى أم شيطان يرغمه على فعل أشياء لا يفعلها رجل عاقل؟

ومن أكبر الأدلة على أن محمد كان يركبه الشيطان أن المؤرخون المسلمون ذكروا أن الوحى عندما يأتية لا يستطيع أربعة رجال حملة وإذا أتاه وهو يركب دابة تتقوس رجلاها وهذا يشير إلى زيادة ثفل محمد نتيجة لوجود كائن نجس شرير هو الشيطان الذى يركبه قد جعله ثقيلاً.(4)

يؤكد الكتاب المقدس، أنه من الممكن أن يظهر الشيطان نفسه على هيئة ملاك نور لأنه حسب العقيدة المسيحة كان فى الأصل ملاكاً ثم سقط راجع النص الإنجيلى.. (كورنثوس الثانية 11 : 14) " وَلاَ عَجَبَ! فَالشَّيْطَانُ نَفْسُهُ يُظْهِرُ نَفْسَهُ بِمَظْهَرِ مَلاَكِ نُورٍ فلَيْسَ كَثِيراً إِذَنْ أَنْ يُظْهِرَ خُدَّامُهُ أَنْفُسَهُمْ بِمَظْهَرِ خُدَّامِ الْبِرِّ. وَإِنَّ عَاقِبَتَهُمْ سَتَكُونُ عَلَى حَسَبِ أَعْمَالِهِمْ "

(1) راجع الطبري ج1 ص 533 ابن هشام جـ 1 ص 191

(2) راجع تفسيرالقرطبي لسورة النجم

(3) معروف الرصافي" الشخصية المحمدية "ص 119

نقلا عن السيرة الحلبية جـ 1 ص 253

(4)راجع الموقع

https://alkalema.net/allah/allah119.htm

3 سجود محمد لألهة المشركين في سورة النجم

"جلس رسول الله صلى الله عليه وسلم في ناد من أندية قريش كثير أهله, فتمنى يومئذ أن لا يأتيه من الله شيء فينفروا عنه, فأنـزل الله عليه: وَالنَّجْمِ إِذَا هَوَى مَا ضَلَّ صَاحِبُكُمْ وَمَا غَوَى" فقرأها رسول الله صلى الله عليه وسلم, حتى إذا بلغ: "أَفَرَأَيْتُمُ اللاتَ وَالْعُزَّى وَمَنَاةَ الثَّالِثَةَ الأُخْرَى" ألقى عليه الشيطان كلمتين: تلك الغرانقة العلى, وإن شفاعتهنّ لترجى, فتكلم بها. ثم مضى فقرأ السورة كلها. فسجد في آخر السورة, وسجد القوم (المشركون) جميعاً معه !!!!!!!!!

ثم تفرّق الناس من المسجد, وخرجت قريش وقد سرّهم ما سمعوا من ذكر آلهتهم, يقولون: قد ذكر محمد آلهتنا بأحسن الذكر.. وأتى جبريل النبيّ صلى الله عليه وسلم, فقال: يا محمد ماذا صنعت؟ لقد تلوت على الناس ما لم آتك به عن الله, وقلت ما لم يُقل لك، فحزن رسول الله صلى الله عليه وسلم عند ذلك". (1)

هكذا سجد محمد لآلهة المشركين ويقول الطبري حتى ان المهاجرين المسلمون الى الحبشة رجعوا الى مكة بعد ان اطمئنوا..

وفي تفسير (سورة الزمر :45) جاء في تفسير القرطبي: وكان المشركون اذا قيل لهم "لا اله الا الله".. نفروا وكفروا واذا ذُكِر الذين من دونه (دون الله) يعني ألأوثان، حين القى الشيطان في امنية النبي (ص) عند قراءته سورة [النجم] تلك الغرانيق العلى وان شفاعتهم ترتجى. قاله جماعة المفسرين. إذا هم يستبشرون أي يظهر في وجوههم البشر والسرور"!!!!!

يتسائل على الدشتي في كتابه فيقول: اين عصمة محمد؟ الم يتنازل لآلهة قريش ويسجد لها؟

محمد الذي شعر بالأرهاق والسأم إزاء عناد معارضيه... فالقى اليهم بضع كلمات تلاطفهم وتماشيهم وقد سروا (المشركون) بذلك عندما سجد لآلهتهم وسجدوا مع محمد..

ويضيف في مكان آخر فيقول: "13 سنة في مكة لم يتحقق (محمد) اي نجاح إلا قلة قليلة من ذوي اليسر كأبي بكر ، وعمر ، وعثمان ، وحمزة بن عبدالمطلب ، وعبدالرحمن بن عوف ، وسعد بن ابي وقاص ..... .إنّ محمد قد أعتراه ضربٌ من ألأزمة الروحية الداخلية (سورة هود :12).. (2)

ونضيف إلى ما قاله علي الدشتي فنسأل:

مَن مِن ألأنبياء (الصادقين) السابقين لمحمد سجد للأصنام والأوثان سوى الأنبياء (الكذبة) كما ورد في التوراة والأنجيل؟

محمد ركعَ (سجد) للات والعزة ومناة آلهة الوثنيين. ولكن الله في العهد القديم لم يُنجّي أي نبي أو انسان ركع للبعل أو قبّل ألأصنام.

يقول الله لأيليا النبي كما ورد في الكتاب المقدس في (سفر الملوك الأول 19 : 17-18):

" وأمّا في اسرائيل فأبقي سبعة آلاف، كُلِّ من لم يركع للبَعَل ولم يُقبّل صنمهُ".

كيف يقيس محمد الله ودونه الغرانيق العلى؟ اي بمعنى آخر هناك فقط تفضيل بين الله والغرانيق العلى فهي ادنى فقط من الله (كما ورد في سورة الزمرد :45)ولكن ومع ذلك تشفع لمحمد والمؤمنين به .

اين عصمة محمد كونه (نبي)؟ ونحن نعرف أنّ الله عندما يوحي إلى النبي بكلام فهو يعصمه من الخطأ وهذا هو معنى العصمة .

والأخطر والأهم في كُلّ ما ذكرناه هو ما جاء في سورة النجم:

"وَالنَّجْمِ إِذَا هَوَى مَا ضَلَّ صَاحِبُكُمْ وَمَا غَوَى".

لو نرجع الى الكتاب المقدس وما جاء في (سفر إشعياء 14 : 12 - 14):

"١٢ كَيْفَ سَقَطْتِ مِنَ السَّمَاءِ يَا زُهَرَةُ، بِنْتَ الصُّبْحِ؟ كَيْفَ قُطِعْتَ إِلَى الأَرْضِ يَا قَاهِرَ الأُمَمِ؟ ١٣وَأَنْتَ قُلْتَ فِي قَلْبِكَ: أَصْعَدُ إِلَى السَّمَاوَاتِ. أَرْفَعُ كُرْسِيِّي فَوْقَ كَوَاكِبِ اللهِ، وَأَجْلِسُ عَلَى جَبَلِ الاجْتِمَاعِ فِي أَقَاصِي الشَّمَالِ. ١٤أَصْعَدُ فَوْقَ مُرْتَفَعَاتِ السَّحَابِ. أَصِيرُ مِثْلَ الْعَلِيِّ. ١٥ لكِنَّكَ انْحَدَرْتَ إِلَى الْهَاوِيَةِ، إِلَى أَسَافِلِ الْجُبِّ.".

هنا النجمة رمز للشيطان الذي سقط من السماء وكان رئيس الملائكة ولكنه تكبّر على الله واراد ان يضع عرشه فوق عرش الله .

ونتسائل لماذا رجع محمد الى تقبيل وعبادة الحجر ألأسود طالما لا يضر ولا ينفع ولا يرى ولايسمع كما قال عمر بن الخطاب ، لأنّها اصنام لاروح فيها؟

يقول الطبري:

"كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يستلم الحجر الأسود، فمنعته قريش، وقالوا: لا ندَعُه حتى يلم بآلهتنا، فحدّث نفسه، وقال: ما عَلَيَّ أنْ أُلِمَّ بِها بَعْدَ أنْ يَدَعُونِي أسْتَلِمُ الحَجَرَ، وَالله يَعْلَمُ أنّي لَهَا كارهٌ، فَأَبى الله، فَأَنـزلَ الله :

"وَإِنْ كَادُوا لَيَفْتِنُونَكَ عَنِ الَّذِي أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ لِتَفْتَرِيَ عَلَيْنَا غَيْرَهُ".

(3) ثم منعه الله وعصمه من ذلك، فقال وَلَوْلا أَنْ ثَبَّتْنَاكَ لَقَدْ كِدْتَ تَرْكَنُ إِلَيْهِمْ شَيْئًا قَلِيلا .

والسؤال ألأهم لماذا غيّر محمد القبلة من اتجاه القدس الى الكعبة ؟ الم تكن الكعبة موضع اصنام المشركين والحجر الأسود الذي يرمز الى اله الخصب وهو على شكل العضو التناسلي الأنثوي؟

اليوم شكل الأطار الفضي للحجر الأسود الذي حافظ عليه الخلفاء المسلمون يشه الجهاز التناسلي للمرأة، الذي يرمز للخصوبة كما حالة الديانات الوثنية القديمة كالهندوسية مثلاً وكان موجوداً في البتراء ايضاً

كما كشف عنه بعثات الآثار حيث كانت البتراء مركزعبادة اللات والتي كانت تقدم له ذبائح حيوانية

تُخبرنا كتب السيرة انّ الرسول حمل الحجر ألأسود ووضعه في إزار ليرجعه سادة قريش في مكانه

ويُخبرنا المؤرخ جواد علي في كتابه "المفصل في تاريخ العرب قبل ألأسلام" عن آلهة الوثنيين العرب فيقول ":كان في الطائف الللات(مكان منارة مسجد الطائف حاليا) وهي عبارة عن صخرة قال عنها عُمرو بن لُخي:

" إنَّ ربِّكم كان قد دخل في هذا الحجر". (4)

محمد رسول المسلمين ارغم الملايين من المؤمنين بالديانات السماوية للرجوع الى الوثنية عندما اجبرهم الى تقديس الحجر الأسود ، الذي كان عبادة وثنية سابقة للمسيحية واليهودية في الشرق الأوسط .

يقول (سفر ارميا النبي 15 :3-4) :

" لأنَّ ديانة ألأمم (الوثنيين) باطلة فما إلههم الا شجرة تُقطع من الغابة وتصنعها يد النجار وتزيّن بالفضة والذهب وتطرق وتسمّر لئلا تتحرَّك، فتكون (الشجرة او الصنم) كالفزّاعة في المزرعة،لا تنطق ولا تمشي فتحملُ. فلا تخافوها لأنّها لاتضُرُّ ولاتنفع" .

قارن هذه الآيات مع ماقاله عمر بن الخطاب عن الحجر الأسود الذي يُقبّله الملايين من المسلمين اليوم، حيث لا روح فيه ولا يرى ولا يتحرك ولا يفهم ولا ينطق ولا يُفكر ولا يضرُّ ولا ينفع وليس لهُ دور فهو مثل "الفزّاعة" الذي يُخيفُ بها مليار ونصف مليار مُسلم. والملايين من المُسلمين يصرفون أموال طائلة لكي يصلوا إليه ويطوفون حوله ويقِّبلونه ليغفر ذنوبهم وخطاياهم .

يقول الرب يسوع الميسح فى (إنجيل لوقا 9 : 60): "دَعِ الْمَوْتَى يَدْفِنُونَ مَوْتَاهُمْ،"..

نعم هناك الملايين من اخوتنا المسلمين هم احياء يعيشون على هذه الأرض ولكنهم امواتاً وجدانياً وروحياً، لأنَّهم يعبدون الأصنام .

--------------------------------------------------------------------

(1) راجع تفسير الطبري لسورة الحج 52

(2) على الدشتي في كتابه (23عاما دراسة في السيرة النبوية المحمدية).

(3)الطبري في تفسيره لسورة الأسراء 73

(4) راجع الموقع التالي :

محمد المسيح الحلقة 43 عن التاريخ المادي للحجر الأسود

https://www.youtube.com/watch?v=DSSM4FoaQuA

 

ما هي رمزية شكل الحجر الأسود؟

 

 

ﻣﺣﻣد رﺳول اﻻﺳﻼم ﺣﻘﯾﻘﺔ أم ﺧﯾﺎل؟

علاقة رسول الاسلام بالشيطان حقيقة ام ازدراء!

                                              

أكذوبة الوحي ومرض النبي محمد النفسي

القرآن لم يظهر في مكة | حقائق صادمة تكشفها مخطوطة قرآن باريس

 

 

من ألف القرآن ؟ 6 خيوط تقود لمؤلفي القرآن وبلادهم

 

حقائق غريبة : الرسول محمد بقي مجهولا 200 عام بعد موته. لا أحد كتب عنه.

 

هل الرسول محمد حقيقة تاريخية أو خرافة ؟

شهادة النقود والمخطوطات والاثار

للمزيد:

هل محمد هو الإله القرآني؟

للكبار فقط (+ 18): هل كان الرسول محمد (ص) شاذاً لوطي ؟

الخليفة عمر ابن الخطاب يقر ويعترف بأنه لوطي وشاذ جنسياً

شذوذ النبي محمد (ص) مع زاهر بن حرام (ر)

للكبار فقط (+18) : رهط من الصعاليك العراة ينتهكون عرض النبي محمد (ص) ويركبونه حتى الصباح

محمد يأتيه الوحي وهو فى ثوب عائشة

الشَّبَقُ الْجِنْسِيُّ عِنْدَ قَثْم بْن عَبْدِ اللَّات المكني بمحمد ابن أمنه

أخلاق إسلامية (1): وإن زني وإن سرق

أخلاق إسلامية (2) : لا تنهى عن خلق وتأتي بمثله

أخلاق إسلامية (3) : ينكح بلا قانون ويقتل بلا شريعة

أخلاق إسلامية (4): أصول السباب الجنسي

أخلاق إسلامية (5): اغتيال براءة الأطفال

أخلاق إسلامية (6) : استعارة فروج النساء

ما يجوز ولا يجوز في نكاح البهيمة والعجوز

شذوذ النبي محمد (ص) مع زاهر بن حرام (ر)

الإسلام لا يحترم العقل

كيف يغتصب الرجل زوجته على سنة الله ورسوله ؟

ملك اليمين.. وَمَا أَدْرَاكَ مَا ملك اليمين

بالفيديو "إبراهيم عيسى" من أين يأتي الإرهاب وكيف يتم تصنيع العقلية الإرهابية ؟

أخلاق إسلامية (4): أصول السباب الجنسي

الأسباب الخفية للغزوات المحمدية بين تسديد الأحتياجات والنزوات الملكية والشهوات النسائية - الجزء الأول (1 من 3)

هل اساء الله إلى ذاته في القرآن.. ؟!

أسفه يا برنس أنا نجسة!!

الإسلام والإعلام الأوحد

كيف تصنع قنبلة بشرية ؟

القرآن آجندة الشيطان لقتل كل البشر

إِلْهَاً وَحْشِيًّا يَلدْ أُمْة من اَلْقَتَلة

أبجدية الإرهاب الإسلامي

الشذوذ الجنسي في الإسلام

أولا: شذوذ محمد الرسول

  1.  جاء في كتاب (السير الحلبية جـ 3 ص441) و (سنن البيهقي الكبرى جـ 10/ص248) "عن أنس أن رجلا من أهل البادية كان اسمه زاهر بن حزام كان النبي يحبه .. فأتاه النبي يوما وهو يبيع متاعه، فاحتضنه من خلفه وهو لا يبصره، فقال الرجل: من هذا؟ فالتفت فعرف النبي، فجعل يلزق ظهره بصدر النبي حين عرفة".
  2. وفي كتاب (السيرة الحلبية جـ 2/ص403) "رفع رسول الله قميصه فاحتضنه رجل وجعل يقبل كَشحه.. وقال الذهبي هذا حديث صحيح إسناده قوي".

والكشح هُوَ مَا بَيْن الْخَاصِرَة إِلَى الضِّلْع الْأَقْصَر مِنْ أَضْلَاع الْجَنْب كَذَا فِي الْمِرْقَاة , وَقَالَ فِي الصُّرَاح كَشْح تهيكاه.. ‏

       3  - وأيضا في كتاب (سنن أبي داود جـ 2 ص127) "استأذن رجل من النبي أن يدخل بينه وبين قميصه فأذن له، فدخل بينه وبين قميصه من خلفه، فجعل يقبل ويلتزم [أي يلتصق]، ويمسح صدره بظهر النبي، ثم قال {أبو بهيسة}: يارسول الله، ما الذي لا يحل منعه؟ [أي لا يمكن منعه] قال له: الماء"!

فهل تفسر لي هذا المشهد وهذا الماء؟؟؟؟

 

    4 - وهل تقبل هذا وترضاه، بينما تعترض على القسوس الشواذ وهم ليسوا في منزلة رسول تعتقدون أنه من عند الله؟

 

ثانيا: شذوذ الصحابة

صنّف الشيخ عبد علي الحويزي صاحب [تفسير نور الثقلين] كتابا خاصاً في هذا الموضوع [الشذوذ الجنسي عند الصحابة] أثبت فيه .. أن هذه الخصلة القذرة كانت في جميع الخلفاء: بدءا من أبي بكر بن أبي قحافة، وحتى آخر خلفاء بني العباس".

  1. ذكر عن عمر بن الخطاب قائلا:

"ولا شك بأن من هؤلاء الذين مارسوا هذا الفعل الشنيع واستمرؤوه، عمر بن الخطاب، وفي شأنه هذا وردت روايات منها: كتاب (الأنوار النعمانية للمحدّث نعمة الله الجزائري جـ 1 ص63).

1-    كان في دبر عمر ابن الخطاب [أي في مؤخرته] داء لا يشفى منه إلا بماء الرجال".

2-    هذا الموقع ذكر مراجع شيعية، وذكر أيضا مراجع سنِّية عن ذلك، منها: 1ـ جلال الدين السيوطي من علماء السنة، الذي قال: "إن هذه الخصلة كانت في خمسة نفر.. أحدهم سيدنا عمر بن الخطاب".

وجاء في موقع (يا حسين دوت كوم)

http://www.yahosain.net/vb/showthread.php?t=144429

(تنزيل صورة كتاب صحيح البخاري من هذا الموقع، بما كتب فوقه [صحيح البخاري] "قد ورد في الطبعة الهندية القديمة من (صحيح البخاري) "كان سيدنا عمر مأبونا ويتداوى بماء الرجال".

3 ـ ومرجع آخر (حاشية رد المحتار لابن عابدين وهو من علماء السنة جــ 4 ص241): "المأبون هو الذي يشتهي أن يأتيه الرجال لعيب فيه، كأن تكون في دبرة دودة لا تهدأ إلا بماء الرجال".

4 ـ من كتب السنة (الطبقات الكبرى لابن سعد جـــ 3 ص289، نشر: دار صادر بيروت) قول عمر بن الخطاب: "ما بقيَ فيَّ شيء من أمر الجاهلية إلا أني لست أبالي أيّ الناس نَكَحْتُ، وأيّهم أُنْكِحْتُ".

5 ـ جاء هذا النص أيضا في كثير من المصادر التراثية الإسلامية منها: (كنز العمال في سنن الأقوال والأفعال جـــ 16 ص 224، المؤلف: المتقي الهندي، نشر: دار الكتب العلمية 1998م، الطبعة الأولى، تحقيق: محمود عمر الدمياطي)، وكذلك كتاب (شرح صحيح البخاري لابن بطال جـــ 7 ص 183)، نشر: مكتبة الرشد السعودية الرياض 2003م، الطبعة الثانية، تحقيق: أبو تميم ياسر بن إبراهيم).

يكمل صاحب الموقع (يا حسين دوت كوم)

http://www.yahosein.org/vb/showthread.php?t=50249&page=2

قائلاً: فهذا عمر وبكل صفاقة ووقاحة يؤكد أنه لم يستطع التخلي عن عادته التي كانت فيه أيام الجاهلية (والتي ذكرها السيوطي) فلا يبالي (من نَكَحَ، ومن أُنْكِحَ نفسه له).

ونسأل هذه الكلمة ربما تعني الزواج وليس الشذوذ.

فما التعليق؟

  1. لم يفت ذلك على محرر الموقع الشيعي إذ قال:

1 ـ "لعلّ المخالفين سيفسّرون هذا القول الوقح على أنه يقصد الزواج، بمعنى أنه لا يبالي بمن تزوّج أو من زوّج من بناته مثلا،

2ـ ويجيب قائلاً: "هذا التفسير مضحك للثكلى، فلو أنه كان كذلك لما قال أنها عادة من عادات الجاهلية فتكون مذمومة!

3ـ وأضاف: كم كان لعمر بن الخطاب من البنات حتى يعبّر بمثل هذا التعبير الذي يُفهم منه الكثرة! إنه لدليل واضح أن مقصوده أنه يقدّم نفسه رخيصة لكل قذر سافل وضيع مثله".

4 - [وأضاف] "وفي ظنّي أن هذا هو ما يفسّر تحريمه للزواج المؤقت (المتعة) فإن الرجال آنئذ لن تكون لهم حاجة فيه وفي أمثاله من المأبونين مع وجود النساء اللائي يمكن التمتع بهن لأجل مسمّى.

 

عثمان بن عفان :

1 ـ فقد جاء عنه في كتاب (تاريخ الطبري جــ 3 ص 477) وهو مرجع سني، قالت عائشة:"أقتلوا نعثلاً فقد كفر. لعن الله نعثلاً".

2 ـ وكلمة نعثلا لها معان كثيرة في المعاجم، من بين تلك المعاني ما جاء في (لسان العرب جــ 8 ص611) أنها تقال تشبيها.

بالفرس [وهي أنثى الحصان] التي تفرج قوائمها" ولا يخفى ما في التشبيه من دلالات.

3 ـ ولهذا جاء في (كتاب الصراط المستقيم تأليف العلامة الشيخ زين الدين البياضي جــ 3 ص30) "كان عثمان ممن يُلْعَب به وكان مخنثا".

ثالثاً: الشذوذ الجنسى

  1. جاء في (كتاب المحلى لابن حزم الظاهري جــــ 11 ص 156، نشر: دار الآفاق الجديدة بيروت، تحقيق: لجنة إحياء التراث العربي) "وَلاَ يَحُدُّونَ الْمَرْأَةَ تَحْمِلُ على نَفْسِهَا كَلْبًا، ولاَ يَحُدُّونَ التي تزنى بِصَبِيٍّ لم يَبْلُغْ".
  2. وجاء في كتاب (حاشية الدسوقي على الشرح الكبير جـ 1 ص 128، نشر: دار الفكر بيروت، تحقيق: محمد عليش)"فإذا غَيَّبَتْ امْرَأَةٌ ذَكَرَ بَهِيمَةٍ في فَرْجِهَا وَجَبَ الْغُسْلُ" بدون توقيع الحد.
  3. وفي كتاب (التشريع الجنائي في الإسلام جـــ 3 ص 389، المؤلف: عبد القادر عودة) "المرأة التى يطؤها الصبى أو المجنون، لاحد عليها".
  4. وجاء في كتاب (المغني في فقه الإمام أحمد بن حنبل الشيباني جــ 3 ص 160، المؤلف: بن قدامة المقدسي، نشر: دار الفكر بيروت 1405 هـ، الطبعة الأولى) "إن اللواط، والوطء في الدبر لا يفسد الحج".

ثم أترك لكم البحث والتنقيب الرب يفتح اعينكم واذهانكم للحق الذى سيحرر كم من عبودية ابليس، آمين ٠

شاهد

صبيان العشق واللواط

صبيان العشق واللواط : الجزء الثاني.. عشق المرد و الغلمان عند العرب

صبيان العشق واللواط: الجزء الثالث .. نصوص وحقائق صادمة

 

 

هل كان عمر بن الخطاب يتداوى بماء الرجال؟

 

رواية تداوي عمر ابن الخطاب بماء الرجال الشيخ الحبيب

 

الشعراوي يفضح عمر بن الخطاب

أقرأ المزيد:

الخليفة عمر ابن الخطاب يقر ويعترف بأنه لوطي وشاذ جنسياً

رسول الشهوات والنزوات ينكح الشيطان فى زوجته !!

للكبار فقط (+18): رهط من الصعاليك العراة ينتهكون عرض النبي محمد (ص) ويركبونه حتى الصباح

الشعراوي في سطور

للكبار فقط (+18) اغتصاب الأطفال في الإسلام وعند المسلمين

شذوذ النبي محمد (ص) مع زاهر بن حرام (ر)

للكبار فقط (+ 18) : هل كان الرسول محمد (ص) شاذاً لوطي ؟

الشّذوذ الجنسي ليس زواجاً، ولو افتخر الخطاة بخزيهم

السعودية: حفل زفاف "شباب مثليين" في منطقة مكة!

السعودية: حفل زفاف "شباب مثليين" في منطقة مكة!

 

كشفت شرطة منطقة مكة بالسعودية ملابسات حفل زفاف غريب الأطوار جرى تداوله مؤخرا في مواقع التواصل الاجتماعي.

 

ونقل موقع "سبق الإخباري" عن المتحدث الإعلامي لشرطة منطقة مكة المكرمة أن مشاركين فيما وصف بأنه "مشهد تمثيلي" لحفل زفاف ظهر فيه رجل في ملابس نسائية، قد تم القبض عليهم وإحالتهم إلى النيابة العامة.

 

 

 

 

 

وقال المتحدث الأمني إن شرطة محافظة العرضيات (الواقعة جنوب غرب السعودية والتابعة إداريا لمنطقة مكة) تلقت فجر يوم الجمعة الماضي بلاغا من أحد المواطنين، وكان مدعوا لحفل شعبي بإحدى الاستراحات الخاصة، قال فيه إن المدعوين تفاجأوا "بدخول بعض الشباب، أحدهم يرتدي ملابس نسائية في مشهد تمثيلي لحفل زفاف".

 

t9

 

 

وأعلن المتحدث باسم شرطة مكة أنه "تم اتخاذ إجراءات الضبط، وتحديد هوية الشاب المتشبه بالنساء ومرافقيه، والقبض عليهم، وإيقافهم، وإحالة القضية للنيابة العامة لإكمال الإجراءات النظامية بحقهم".

المصدر: تويتر

المنكر بعينه.. رقص "الغلمان" في عرس عربي

صبيان العشق واللواط

صبيان العشق واللواط : الجزء الثاني.. عشق المرد و الغلمان عند العرب

صبيان العشق واللواط: الجزء الثالث .. نصوص وحقائق صادمة

 

طفلة مطلقة وحامل بشهرها السابع

 

للمـــــــــــزيد:

للكبار فقط (+18).. لماذا كان وعده – سبحانه وتعالي – بالولدان المخلدون في الجنة؟

حقوق الطفل في الإسلام

اليونيسف: زواج الأطفال سرق طفولة 23 مليون فتى

للكبار فقط (+18) اغتصاب الأطفال في الإسلام وعند المسلمين

التحليل النفسى لزواج النبى محمد من عائشة

البيدوفيليا المحمدية من المرجيحة للفراش

المواد الإباحية "البورنوجرافي"

البيدوفيليا المحمدية وإفرازات النصوص القرآنية

للكبار فقط (+ 18): هل كان الرسول محمد (ص) شاذاً لوطي ؟

الخليفة عمر ابن الخطاب يقر ويعترف بأنه لوطي وشاذ جنسياً

شذوذ النبي محمد (ص) مع زاهر بن حرام (ر)

للكبار فقط (+18) : رهط من الصعاليك العراة ينتهكون عرض النبي محمد (ص) ويركبونه حتى الصباح

محمد يأتيه الوحي وهو فى ثوب عائشة

الشَّبَقُ الْجِنْسِيُّ عِنْدَ قَثْم بْن عَبْدِ اللَّات المكني بمحمد ابن أمنه

أخلاق إسلامية (1): وإن زني وإن سرق

أخلاق إسلامية (2) : لا تنهى عن خلق وتأتي بمثله

أخلاق إسلامية (3) : ينكح بلا قانون ويقتل بلا شريعة

أخلاق إسلامية (4): أصول السباب الجنسي

أخلاق إسلامية (5): اغتيال براءة الأطفال

أخلاق إسلامية (6) : استعارة فروج النساء

ما يجوز ولا يجوز في نكاح البهيمة والعجوز

شذوذ النبي محمد (ص) مع زاهر بن حرام (ر)

الأردن: خبيرة بالأمم المتحدة ترجح احتمال "الاتجار" بالأطفال اللاجئين المختفين في أوروبا

إثر تكرار هذه الجريمة.. مطالب في المغرب بإعدام مغتصبي الأطفال

ثلاثة لاجئين عرب يغتصبون طفلة روسية في ألمانيا بعد إختطافها في محطة قطار ويفجرون أزمة دبلوماسية

بالصوت والصورة.. الشيخ الأردني ياسر العجلوني يفتي باسترقاق اللاجئات السوريات وجعلهن جواري وإماء فى البلاد الإسلامية

للكبار فقط (+18) ثمانية (8) مسلمين يخطفون طفلة بريطانية ويغتصبونها بوحشية داخل غابة في مدينة “روثرهام

جريمة في حق الطفولة و الانسانية أم رحمة للعالمين ؟!

Pedophilia .. بما يرضي الله !

للكبار فقط (+18) اغتصاب الأطفال في الإسلام وعند المسلمين

الشَّبَقُ الْجِنْسِيُّ عِنْدَ قَثْم بْن عَبْدِ اللَّات المكني بمحمد ابن أمنه

زواج الصغار.. وإرضاع الكبار!

ملك أحمد يغتصب زوجة ولده !!

تحويل المساجد لخمارات لحل مشكل الإرهاب

حفل زفاف "شباب مثليين" في منطقة مكة!

خمر الجنة الصلعومية بيضاء

للكبار فقط (+18) : المثلية الجنسية والبيدوفيليا في التاريخ الإسلامي: علامة استفهام

الانحراف والشبق الجنسي في الإسلام

للكبار فقط (+18) :  رهط من الصعاليك العراة ينتهكون عرض النبي محمد (ص) ويركبونه حتى الصباح

الكتب االإسلامية تقول : فَأَتَوْا فَجَعَلُوا يَرْكَبُونَ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ويركبونه حتى الصباح ..

فقد ورد فى مسند الإمام أحمد :

حَدَّثَنَا عَارِمٌ   وَعَفَّانُ قَالَا حَدَّثَنَا مُعْتَمِرٌ قَالَ قَالَ أَبِي حَدَّثَنِي أَبُو تَمِيمَةَ عَنْ عَمْرٍو لَعَلَّهُ أَنْ يَكُونَ قَدْ قَالَ الْبِكَالِيَّ يُحَدِّثُهُ عَمْرٌو عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ مَسْعُودٍ قَالَ عَمْرٌو إِنَّ عَبْدَ اللَّهِ قَالَ :

"اسْتَبْعَثَنِي رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ فَانْطَلَقْنَا حَتَّى أَتَيْتُ مَكَانَ كَذَا وَكَذَا فَخَطَّ لِي خِطَّةً فَقَالَ لِي كُنْ بَيْنَ ظَهْرَيْ هَذِهِ لَا تَخْرُجْ مِنْهَا فَإِنَّكَ إِنْ خَرَجْتَ هَلَكْتَ، قَالَ فَكُنْتُ فِيهَا قَالَ فَمَضَى رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ حَذَفَةً أَوْ أَبْعَدَ شَيْئًا أَوْ كَمَا قَالَ ثُمَّ إِنَّهُ ذَكَرَ هَنِينًا كَأَنَّهُمْ الزُّطُّ {بحسب مختار الصحاح مجموعة او جيل من الناس مفردها زُطِّيٌّ } قَالَ عَفَّانُ أَوْ كَمَا قَالَ عَفَّانُ إِنْ شَاءَ اللَّهُ لَيْسَ عَلَيْهِمْ ثِيَابٌ وَلَا أَرَى سَوْآتِهِمْ طِوَالًا قَلِيلٌ لَحْمُهُمْ قَالَ فَأَتَوْا فَجَعَلُوا يَرْكَبُونَ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ وَجَعَلَ نَبِيُّ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقْرَأُ عَلَيْهِمْ

قَالَ وَجَعَلُوا يَأْتُونِي فَيُخَيِّلُونَ أَوْ يَمِيلُونَ حَوْلِي وَيَعْتَرِضُونَ لِي قَالَ عَبْدُ اللَّهِ فَأُرْعِبْتُ مِنْهُمْ رُعْبًا شَدِيدًا قَالَ فَجَلَسْتُ أَوْ كَمَا قَالَ قَالَ فَلَمَّا انْشَقَّ عَمُودُ الصُّبْحِ {فى الصباح} جَعَلُوا يَذْهَبُونَ أَوْ كَمَا قَالَ قَالَ ثُمَّ إِنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ جَاءَ ثَقِيلًا وَجِعًا أَوْ يَكَادُ أَنْ يَكُونَ وَجِعًا مِمَّا رَكِبُوهُ

قَالَ إِنِّي لَأَجِدُنِي ثَقِيلًا أَوْ كَمَا قَالَ فَوَضَعَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ رَأْسَهُ فِي حِجْرِي أَوْ كَمَا قَالَ قَالَ ثُمَّ إِنَّ هَنِينًا أَتَوْا عَلَيْهِمْ ثِيَابٌ بِيضٌ طِوَالٌ أَوْ كَمَا قَالَ وَقَدْ أَغْفَى رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ عَبْدُ اللَّهِ فَأُرْعِبْتُ مِنْهُمْ أَشَدَّ مِمَّا أُرْعِبْتُ الْمَرَّةَ الْأُولَى

قَالَ عَارِمٌ فِي حَدِيثِهِ قَالَ فَقَالَ بَعْضُهُمْ لِبَعْضٍ لَقَدْ أُعْطِيَ هَذَا الْعَبْدُ خَيْرًا أَوْ كَمَا قَالُوا إِنَّ عَيْنَيْهِ نَائِمَتَانِ أَوْ قَالَ عَيْنَهُ أَوْ كَمَا قَالُوا وَقَلْبَهُ يَقْظَانُ {عامل نايم} ثُمَّ قَالَ قَالَ عَارِمٌ وَعَفَّانُ قَالَ بَعْضُهُمْ لِبَعْضٍ هَلُمَّ فَلْنَضْرِبْ لَهُ مَثَلًا أَوْ كَمَا قَالُوا قَالَ بَعْضُهُمْ لِبَعْضٍ اضْرِبُوا لَهُ مَثَلًا وَنُؤَوِّلُ نَحْنُ أَوْ نَضْرِبُ نَحْنُ وَتُؤَوِّلُونَ أَنْتُمْ فَقَالَ بَعْضُهُمْ لِبَعْضٍ مَثَلُهُ كَمَثَلِ سَيِّدٍ ابْتَنَى بُنْيَانًا حَصِينًا ثُمَّ أَرْسَلَ إِلَى النَّاسِ بِطَعَامٍ أَوْ كَمَا قَالَ فَمَنْ لَمْ يَأْتِ طَعَامَهُ أَوْ قَالَ لَمْ يَتْبَعْهُ عَذَّبَهُ عَذَابًا شَدِيدًا أَوْ كَمَا قَالُوا قَالَ الْآخَرُونَ أَمَّا السَّيِّدُ فَهُوَ رَبُّ الْعَالَمِينَ وَأَمَّا الْبُنْيَانُ فَهُوَ الْإِسْلَامُ وَالطَّعَامُ الْجَنَّةُ وَهُوَ الدَّاعِي فَمَنْ اتَّبَعَهُ كَانَ فِي الْجَنَّةِ قَالَ عَارِمٌ فِي حَدِيثِهِ أَوْ كَمَا قَالُوا وَمَنْ لَمْ يَتَّبِعْهُ عُذِّبَ أَوْ كَمَا قَالَ ثُمَّ إِنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ اسْتَيْقَظَ فَقَالَ مَا رَأَيْتَ يَا ابْنَ أُمِّ عَبْدٍ فَقَالَ عَبْدُ اللَّهِ رَأَيْتُ كَذَا وَكَذَا فَقَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مَا خَفِيَ عَلَيَّ مِمَّا قَالُوا شَيْءٌ قَالَ نَبِيُّ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ هُمْ نَفَرٌ مِنْ الْمَلَائِكَةِ أَوْ قَالَ هُمْ مِنْ الْمَلَائِكَةِ {ملائكة عريانه تركب الرسول} أَوْ كَمَا شَاءَ اللَّهُ .

أنظر مسند الإمام أحمد - أحمد بن محمد بن حنبل بن هلال بن أسد - مسند المكثرين من الصحابة – رقم الحديث : 3778 - دار إحياء التراث العربي - سنة النشر: 1414هـ / 1993م.

http://library.islamweb.net/newlibrary/display_book.php?bk_no=6&ID=33&idfrom=3367&idto=6821&bookid=6&startno=232

خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح

أنظر أيضاً فى مجمع الزوائد ومنبع الفوائد - نور الدين علي بن أبي بكر الهيثمي - كتاب علامات النبوة - باب في مثله ومثل من أطاعه صلى الله عليه وسلم – الحديث رقم : 13959 - الجزء الثامن – [ص : 261] - مكتبة القدسي - سنة النشر: 1414هـ / 1994م .

http://library.islamweb.net/newlibrary/display_book.php?flag=1&bk_no=87&bookhad=14109#docu

رَوَاهُ التِّرْمِذِيُّ بِاخْتِصَارٍ. رَوَاهُ أَحْمَدُ وَرِجَالُهُ وَرِجَالُ الصَّحِيحِ، غَيْرَ عَمْرٍو الْبِكَالِيِّ ، وَذَكَرَهُ الْعِجْلِيُّ فِي ثِقَاتِ التَّابِعِينَ وَابْنُ حِبَّانَ وَغَيْرُهُ فِي الصَّحَابَةِ .

أنظلا المصدر السابق .

 

أخلاق الرسول - هل كان الرسول شاذا جنسيا

 

صبيان العشق واللواط

صبيان العشق واللواط : الجزء الثاني.. عشق المرد و الغلمان عند العرب

صبيان العشق واللواط: الجزء الثالث .. نصوص وحقائق صادمة

 

إمام أمريكي مثلي يزوج المسلمين المثليين

إمام مِثلي: "لو كان النبي حيًا، لزوّج المثليين!"

مشاهير مثليين جزائريين: الإمام الجزائري المثلي محمد زاهد لودوفيك

للمزيد:

للكبار فقط (+ 18): هل كان الرسول محمد (ص) شاذاً لوطي ؟

Was Muhammad a bisexual pervert?

أعارة الفروج فى الإسلام

تبادل الزوجات في القرآن

حريم الصلعوم.. غزوات ونزوات محمد ابن أمنة النسائية

عائشة أم المؤمنين تصف محمّد ابن أمنه الصلعومي.. بالكلب الذي يلهث!

حريم الصلعوم.. غزوات ونزوات محمد ابن أمنة النسائية

ماذا وراء الحجاب.. وتمثيل الغُسل من الجنابة

محمد يأتيه الوحي وهو فى ثوب عائشة

دين الخزي والعار .. بعد مضاجعة الوداع وأرضاع الكبير والبدوقيليا المحمدية مع عائشة ....وما خفي كان أبشع

سورة الواقعة

الكُفَيت الرَبانِي والقُوَة الصلعومية الجِنسيَة.. مِنْ دَلائِلِ النِبُوَة المُحَمَدِيَة

كيف تصنع قنبلة بشرية ؟

القرآن آجندة الشيطان لقتل كل البشر

إِلْهَاً وَحْشِيًّا يَلدْ أُمْة من اَلْقَتَلة

سورة الحمامة

سورة الخرطوم

افعال لا تليق بنبي : 1 - مقتل ام قرفة

أخلاق محمد جـ 3 : قتل الأسرى والنساء والأطفال، إحراق المزروعات

حاشا أن يكون الإسلام من عند الله

سمو الامير

                                  

1- لا أصول للاسلام في الأديان السابقة عليه                                 

بالطبع يوجد كثير من الامور التي اخذها الاسلام عن اليهودية و المسيحية

و لكن المنتج النهائي للاسلام متعارض و حتى معادي لما جا ءت به اليهودية و المسيحية.  

                                                                                                

ولن نتوقف بالطبع لنفند ادعاءات الاسلام بانه متوافق في اهم ما جاءت به هذه الديانات الا و هو التوحيد.

فالاسلام حاول الطعن في عقيدة التوحيد لدي كل من اليهود و المسيحيين ليكون له ميزة نوعية

باعتباره ديانة التوحيد الخالصة التي جاءت لتصحح ما وقع من انحراف لدي اصحاب الرسالات السابقة !!!

اولا لا يوجد اساس لهذا الكلام من الصحة لان الاسلام نقل كل ما يعلم به عن التوحيد و يتفاخر به عن اليهود و المسيحيين و لم يأت بأى جديد.

و الحقيقة ان قضية التوحيد قد حسمت قبل الاسلام بزمان و الوحي الحقيقي يؤكد با الشياطين تؤمن و تقشعر و لكن الشياطين سيذهبون إلى الجحيم رغم ايمانهم بالتوحيد لان هذا الايمان ببساطة لا يخلص .. و لكن الذي يخلص هو الايمان بالمسيح و الاغتسال بدمه الذي سفك علي الصليب و هذا هو صُلب رسالة التوراة و الانجيل الذى جاء الاسلام مقاوما لها و مضللا الناس بعيدا عنها.

الاسلام حاول تقديم صورة مهزوزة فيما يتعلق بايمان اليهودية و المسيحية من جهة التوحيد

ليبرزها كأحد أهم منجزاته و يقدمها للبشرية علي انها تفرد خاص به مع انه جاء بها من جوهر الايمان المسيحي و اليهودي.

اما المسلمون فيسلمون بهذا الوهم و يرددونه علي عواهله دون فحص او دليل.

2- الاسلام يتناقض مع مبادىء الله فى الخلق (شريعة الزوجة الواحدة) :

الاسلام لايتناقض فقط مع اهم ما جاء في الكتاب المقدس و التي تختص بالمسيح و الفداء ..

و لكن الاسلام يتناقض مع المبادئ الالهية التى وضعها الله جل جلاله فى امور خلقه ..

و التناقض الاول يظهر في شريعة الزوجة الواحدة الذي خلق الله الانسان عليها.

فالله لم يخلق لآدم عدة نساء ليتزوج باربعة كما احل الاسلام .. لقد خلق الله من البدء رجل واحد و امرآه واحدة ..

و لكن جاء الاسلام ليحل ما قد حرمه الله.

و حاشا لله تعالى ان يكون قد اتى من بعيد او قريب بهذا التشريع الذي   يتناقض مع مقاصده في الخلق و الذي قصد به اتحاد الرجل بالمرأة فى عهد ابدى لا ينفصل الا بالموت ..

وهذا هو ما اكد عليه المسيح في تعاليمه المتوافقة مع ما اعلنه الله للانسان في الخلق حين قال:

"يترك الرجل اباه و امه و يلتصق بامرأته و يكون الاثنان جسدا واحداً" .

فالله خلق الرجل و المرأة علي قدم المساواة مع اختلافهما ليكون منصفاً و عادلاً في علاقة الرجل بالمرأة.

لا يحابي الرجل و يظلم المرأة طمعا في خروج الرجال معه في غزواته ليحقق اطماعه السياسية التوسعية.

حاشا لله ان يكون قد ارسل نبي الاسلام بهذا الدين الذي يتناقض مع المبادئ الاساسية

التي اعتمدها الله في عملية الخلق .

3- الاسلام يتناقض مع التصميم الالهي لخلق الانسان ذو طبيعة حرة في الاختيار :

اما الاسلام فقد اغتصب ما اعطاه الله نفسه للانسان و فرض نفسه و شيوخه و حكامه اوصياء علي الانسان يحرمونه حقه في الاختيار الحر للعقيدة تحت ما يسمى بحكم الردة. !!!

هذا الحكم الذي يتعارض في الشكل و المضمون مع منطق الحرية الممنوحة من الخالق نفسه للانسان منذ ان خلقه في جنة عدن ..

حكم الردة في الاسلام هو القتل لمن ارتد عن دين الاسلام و الذي هو ثابت من صحيح الحديث و السنة و ما طبقه نبي الاسلام نفسه في حياته و ما سار عليه خلفاءه من بعده الي هذا اليوم.

الله في صميم خلقه للانسان خلقه باراده حرة يمكنه ان يكفر و يعصي الله و حسابه يكون في اليوم الاخير من الله نفسه و ليس من الناس .

ففي الاسلام حجر علي حرية الاعتقاد حيث يغلق اليوم علي الملايين داخل قلعة حصينة بموجب احكام بشرية منسوبة ظلما و بهتانا الي الله.

و الله من كل هذا براء.

4- الناسخ و المنسوخ :

كيف بالله عليكم يكون القرآن وحيا من الله و به تلك الايات التي نزلت علي نبي الاسلام لأسباب محددة و في وقت محدد و يدعون آزلية القرآن و عصمته !!!!

ثم يأتي فى نفس الكتاب بآيات اخري يلغي بها الاولى و ايضا بنص الهي !!!!

حاشا لله ان ان يحمل في كتابه هذه التناقضات المسماة بالناسخ و المنسوخ ..

كيف ينسي الله نبيه اية من اياته و المفترض انه حافظ للذكر ثم يقول له اتيك بمثله او احسن منها و لماذا لا يأتيه بنفس الاية ..

هذا تضليل .. ان كان هذا الكلام فعلا من الله لما تغير و لا تبدل لانه لا مبدل لكلماته. .

فان كان هذا كلام الله و ليس كلام محمد فليأتي به نفسه ..

اما عن استخدام اسلوب التفضيل بقوله افضل و اعظم فلا ينطلي علي احد

فهل هناك افضلية فى كلام الله?!!!

هل عند الله كلام افضل من الاخر?!!

ما هذا الهراء ?!!

لا يمكن ان يكون الاسلام من عند الله ..

5-زواج نبى الاسلام من طفلة :

كيف يمكن لشخصية مثل نبي الاسلام ان يكون رسولا من الله و هو الذى تزوج من طفلة عمرها 6 سنوات و مارس معها الجنس و عمرها 9 سنوات ..

هذه جريمة في جميع الاعراف و القوانين الدولية و تكافحها جميع الدول المتحضرة و المنظمات التى تكافح الاستغلال الجنسى للاطفال .

اما نبي الاسلام فلم يتورع علي ارتكاب هذه الفاحشة ..

و يجد اليوم من اتباعه الملايين المستعدون للموت من اجله و من اجل تشريعاتة المشبوهة و التي لا تمت لله بصلة من بعيد او قريب ..

و حاشا ان يكون الاسلام دينا من عند الله ..

 

التجديف على الله في القران - إله الإسلام خالق الموت

 

 

قصة إستعباد وتحقير المراة في الاسلام

 

 

صحابته اكلوا رؤوس البشر كما سمل هو أعين البشر

 

 

نكاح البهيمة حلال فى الاسلام وبالادلة

 

 

الجمع بين الأختين حرام أم حلال في الاسلام؟

 

 

الرياضة الإيمانية حسب تفسير الشعراوي قصة (زيد أبو اسامة حبيب محمد)

 

 

جنة الاسلام حور عين وجنس كما يصفها الشيوخ

 

 

المـــــــــــــــــزيد للكاتب:

 

عبدالله رشدي.. مجدي يعقوب لن يدخل الجنة.. لن تنفعه أعمال الخير

بالصوت والصورة.. رجل بلا شرف

بالصوت والصورة.. "فايزة المُطيري" السعودية التى أعتنقت المسيحية بكندا

الإسلام والإعلام الأوحد

غير قلبي يا الله

شرح مُبسط للدين الإسلامي

لا عذر للمُسلمين في كفرهم

هل ينصر الله الإسلام ؟!!!

أين الحقيقة؟

بين موت خاشقجي و موت المسيح

مُسلم واحد عرف الرب يسوع المسيح أفضل من ألف مسيحي بالأسم

جريمة في حق الطفولة و الانسانية أم رحمة للعالمين ؟!

الفَاشية أمس و اليوم

لماذا يكرهون الاسلام؟

المُسلمون يعبدون الشيطان

الشعراوي في سطور

مكانة المرأة في الإسلام

محمد ليس رسول الله

كيف دخلت كل من المسيحية و الإسلام إلى مصر؟؟

الصلعمة وعضة الكلب !!

باطل .. باطل يا إسلام

ربنا يهدي يا عّم سالم

الإسلام دين سلام

(جذور العنصرية) .. دفاعاً عن الحق و ليس دفاعاً عن ترامب

هل مفتى لبنان يمثل الإسلام ؟

مظاهرات حقوق الانسان و حرية المرأة

 

الإرهاب الإسلامي... بالأرقام

الإرهاب الإسلامي ... بالأرقام

 

إبراهيم القبطي

 

 

الكثيرون يعتقدون – و بالتحديد الإسلاميون التنويريون- أننا نتجنى على الأسلام عندما نقول أنه دين أرهابي ، بدأ أرهابيا و أستمر ارهابيا و سيزال أرهابيا و سينتهي ارهابيا . و عندها قررت البحث عن الأرقام التي لا تكذب و التي هي الدليل القاطع على الحقيقة القاتمة للإسلام.

أحداث الارهاب الاسلامي منذ 11/9/2001 و إلى 16/11/2005 (لا تشمل حادث 11 سبتمبر نفسه) أى منذ (12) اثنتي عشرة سنه :
المصدر:
www.thereligionofpeace.com

 
* قام الإرهابيون الإسلاميون بحوالي 3272 عملية ارهابية ، بلغ عدد القتلى فيها 18562 ، و الجرحى 39445


* ضربت هذه العمليات الكثير من الدول منها: العراق 866 عملية ارهابية ، الهند 565 ، باكستان 197 ، أفغانستان 235 ، الجزائر 169 ، الشيشان 92 ، روسيا 25 ، تايلاند 133 ، بنجلاديش 34 ، السعودية 26 ، السودان 32 ، لبنان 19 ، اسرائيل 234 ، نيجيريا 30 ، أندونيسيا 66 ، الفلبين 83 ، الصومال 7 ، اليمن 10 ، الاردن 5 ، داجستان 16 ، سوريا 5 ، البلقان 3 ، مصر 9 ، بريطانيا 7 ، فرنسا 4 ، الولايات المتحدة 14 ، و أخيرا قطر عملية ارهابية واحدة .


* عدد القتلى في العام الواحد من الاربع سنوات السابقة (4640 قتيل/عام) يفوق كل القتلى في محاكم التفتيش الاسباني (بين القرن ال12 و القرن ال15: 350 عام).


* عدد القتلى في يوم 11 سبتمبر 2001 يفوق كل القتلى خلال 36 عام من الحرب في شمال ايرلاندا ، و يفوق عدد حالات الاعدام التي تمت في الولايات المتحدة في ال 65 عام الماضية.


* عدد القتلى على يد الارهاب الاسلامي في العام الواحد يفوق عدد القتلى على يد جماعة الكوكلوسكلان العنصرية في الولايات المتحدة في خمسين عام (بين 1882-1968م) .


يصرخ المسلمون ، هذا ليس أسلامنا ، و انما هذه فئة ضالة انحرفت عن الاسلام الحقيقي ، فالاسلام من السلام .


و للأسف نؤكد أن الاسلام من الاستسلام و الخضوع لإله دموي النزعة صنعه محمد ليحكم العرب، و استغله العرب ليحكموا العالم.


فالتاريخ يعلمنا شيئا آخر و هو أن الاسلام و منذ بداياته و هو دموى النزعة سواء من السيرة أم من القرآن.

أولا من السيرة النبوية (كتاب المغازي للواقدي):
* قام الرسول ب 78 غزوة أو سرية في خلال عشر سنوات فقط هي الفترة المدنية و التي بدأت بالهجرة ، بمعدل 8 غزوات في العام ، أي أنه لم يمر شهر و نصف دون غزوة أو سرية.


* قاتل في هذه الغزوات عشرات القبائل العربية ، بما فيها الوثنية (قريش والطائف .. ) ، أو المسيحية (بنو نجران) أو اليهودية (بنو قنيقاع ، بنو قريظة ، ، بنو النضير، و بنو خيبر).


* أرسل الرسول عدة سرايا لقتل شعراء كانوا يهجونه و منهم : 
1- عصماء بنت مروان من بني أمية بن زيد (المغازي للواقدي ج1 ص 173) : حيث يروي المصدر "جاءها عمير بن عدي في جوف الليل حتى دخل عليها في بيتها ، وحولها نفر من ولدها نيام منهم من ترضعه في صدرها ; فجسها بيده فوجد الصبي ترضعه فنحاه عنها ، ثم وضع سيفه على صدرها حتى أنفذه من ظهرها ، ثم خرج حتى صلى الصبح مع النبي" .


2- أبو عفك الشيخ ذو ال120 عام (المغازي ج1 ص 175): حيث يروي المصدر "حتى كانت ليلة صائفة فنام أبو عفك بالفناء في الصيف في بني عمرو بن عوف فأقبل سالم بن عمير ، فوضع السيف على كبده حتى خش في الفراش وصاح عدو الله فثاب إليه أناس ممن هم على قوله فأدخلوه منزله وقبروه" .


3- ابن الاشرف : و كان شاعرا يهجو الرسول (المغازي ج1 ص 184) .


4- أم قرفة السيدة المسنة (المغازي ج2 ص 565) : حيث يروي المصدر "قتلها قيس بن المحسر قتلا عنيفا ; ربط بين رجليها حبلا ثم ربطها بين بعيرين وهي عجوز كبيرة" .


* و غير هذا تمتلئ السيرة النبوية من تفاصيل دموية بشعة لا يمكن معها إلا الاشمئزاز.

ثانياً من القرآن:
و أما القرآن فحدث و لا حرج ، فقد كانت الفترة المكية فترة تسامح مؤقت مع العدو الكافر ، و لكن الاحداث تحولت إلى الحرب و الجهاد بعد الهجرة ، عندما نجح محمد في تكوين عصابة من قطاع الطرق ليقطع طريق القوافل من و إلى الشام ، و تتطورت هذه العصابة إلى جيش صغير ، سرعان ما كبر و فرض الأمر الواقع على بقية القبائل .

*و في بداية الفترة المدنية عانى محمد من عدم وجود متطوعين لعصابته ، فبدأ يؤكد في سورة البقرة (من أوائل السور المدنية) أن الله كان قد كتب على اليهود القتال و لكنهم رفضوا النصياع لأمره ، فوصفهم بالظالمين .

"أَلَمْ تَرَ إِلَى الْمَلإِ مِن بَنِي إِسْرَائِيلَ مِن بَعْدِ مُوسَى إِذْ قَالُواْ لِنَبِيٍّ لَّهُمُ ابْعَثْ لَنَا مَلِكًا نُّقَاتِلْ فِي سَبِيلِ اللّهِ قَالَ هَلْ عَسَيْتُمْ إِن كُتِبَ عَلَيْكُمُ الْقِتَالُ أَلاَّ تُقَاتِلُواْ قَالُواْ وَمَا لَنَا أَلاَّ نُقَاتِلَ فِي سَبِيلِ اللّهِ وَقَدْ أُخْرِجْنَا مِن دِيَارِنَا وَأَبْنَآئِنَا فَلَمَّا كُتِبَ عَلَيْهِمُ الْقِتَالُ تَوَلَّوْاْ إِلاَّ قَلِيلاً مِّنْهُمْ وَاللّهُ عَلِيمٌ بِالظَّالِمِينَ" (سورة البقرة 2 : 246) .

*و لكن لأن الكثير من أعراب الجاهلية لم يكونوا على مستوى دموية إله الاسلام ، و رفض الكثير منهم الخروج للقتال ، بدأ القرآن يهدد بأن الله أشد تنكيلا و بأسا و أشد هولا من الحرب و من المشركين:

"فَقَاتِلْ فِي سَبِيلِ اللّهِ لاَ تُكَلَّفُ إِلاَّ نَفْسَكَ وَحَرِّضِ الْمُؤْمِنِينَ عَسَى اللّهُ أَن يَكُفَّ بَأْسَ الَّذِينَ كَفَرُواْ وَاللّهُ أَشَدُّ بَأْسًا وَأَشَدُّ تَنكِيلاً" (سورة النساء 4 : 84) .

* ولأن محمد و إله الاسلام كانا يريدان جيشا من العبيد يحارب دون خوف ، جاء القرآن ليؤكد لمحمد أنه ينبغي أن يحرض المؤمنين على القتال:

"يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ حَرِّضِ الْمُؤْمِنِينَ عَلَى الْقِتَالِ إِن يَكُن مِّنكُمْ عِشْرُونَ صَابِرُونَ يَغْلِبُواْ مِئَتَيْنِ وَإِن يَكُن مِّنكُم مِّئَةٌ يَغْلِبُواْ أَلْفًا مِّنَ الَّذِينَ كَفَرُواْ بِأَنَّهُمْ قَوْمٌ لاَّ يَفْقَهُونَ" (سورة الانفال 8 : 65) .

و ليؤكد أن إله الاسلام قد اشترى من المؤمنين أنفسهم ،فأصبحوا عبيدا لوقود الحرب و الجهاد

"إِنَّ اللّهَ اشْتَرَى مِنَ الْمُؤْمِنِينَ أَنفُسَهُمْ وَأَمْوَالَهُم بِأَنَّ لَهُمُ الجَنَّةَ يُقَاتِلُونَ فِي سَبِيلِ اللّهِ فَيَقْتُلُونَ وَيُقْتَلُونَ وَعْدًا عَلَيْهِ حَقًّا فِي التَّوْرَاةِ وَالإِنجِيلِ وَالْقُرْآنِ وَمَنْ أَوْفَى بِعَهْدِهِ مِنَ اللّهِ فَاسْتَبْشِرُواْ بِبَيْعِكُمُ الَّذِي بَايَعْتُم بِهِ وَذَلِكَ هُوَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ" (سورة التوبة 9 : 111) .

*ثم يعود القرآن و يخفف التهديد و الوعيد ، و يؤكد أن الإله كتب القتال على المؤمنين ، و أنه يعلم ما لا يعلمونه ، و ان القتال هو خير لهم فليقاتلوا:

"كُتِبَ عَلَيْكُمُ الْقِتَالُ وَهُوَ كُرْهٌ لَّكُمْ وَعَسَى أَن تَكْرَهُواْ شَيْئًا وَهُوَ خَيْرٌ لَّكُمْ وَعَسَى أَن تُحِبُّواْ شَيْئًا وَهُوَ شَرٌّ لَّكُمْ وَاللّهُ يَعْلَمُ وَأَنتُمْ لاَ تَعْلَمُونَ" (سورة البقرة 2 : 216) .

*ثم يرسل محمد الرسالة واضحة من القرآن أن الذين يخشون القتال أكثر من إله الاسلام هم الظالمون الذين يفضلون متاع الدنيا عن الآخرة

"أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِينَ قِيلَ لَهُمْ كُفُّواْ أَيْدِيَكُمْ وَأَقِيمُواْ الصَّلاَةَ وَآتُواْ الزَّكَاةَ فَلَمَّا كُتِبَ عَلَيْهِمُ الْقِتَالُ إِذَا فَرِيقٌ مِّنْهُمْ يَخْشَوْنَ النَّاسَ كَخَشْيَةِ اللّهِ أَوْ أَشَدَّ خَشْيَةً وَقَالُواْ رَبَّنَا لِمَ كَتَبْتَ عَلَيْنَا الْقِتَالَ لَوْلا أَخَّرْتَنَا إِلَى أَجَلٍ قَرِيبٍ قُلْ مَتَاعُ الدَّنْيَا قَلِيلٌ وَالآخِرَةُ خَيْرٌ لِّمَنِ اتَّقَى وَلاَ تُظْلَمُونَ فَتِيلاً" (سورة النساء 4 : 77) .

* و عندما استتب الأمر بين التهديد و الوعيد و الترغيب في الجنة أو خيرات كسرى و قيصر ، و تمكن محمد من اقناع الاعراب بالقتال بدأ بقتال الكفار و المشركين:

"وَقَاتِلُوهُمْ حَتَّى لاَ تَكُونَ فِتْنَةٌ وَيَكُونَ الدِّينُ كُلُّهُ لِلّه فَإِنِ انتَهَوْاْ فَإِنَّ اللّهَ بِمَا يَعْمَلُونَ بَصِيرٌ" (سورة الانفال 8 : 39) .

"قَاتِلُوهُمْ يُعَذِّبْهُمُ اللّهُ بِأَيْدِيكُمْ وَيُخْزِهِمْ وَيَنصُرْكُمْ عَلَيْهِمْ وَيَشْفِ صُدُورَ قَوْمٍ مُّؤْمِنِينَ" (سورة التوبة 9 : 14) .

"فَإِذا لَقِيتُمُ الَّذِينَ كَفَرُوا فَضَرْبَ الرِّقَابِ حَتَّى إِذَا أَثْخَنتُمُوهُمْ فَشُدُّوا الْوَثَاقَ فَإِمَّا مَنًّا بَعْدُ وَإِمَّا فِدَاء حَتَّى تَضَعَ الْحَرْبُ أَوْزَارَهَا" (سورة محمد 47 : 4) .

"يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ قَاتِلُواْ الَّذِينَ يَلُونَكُم مِّنَ الْكُفَّارِ وَلِيَجِدُواْ فِيكُمْ غِلْظَةً وَاعْلَمُواْ أَنَّ اللّهَ مَعَ الْمُتَّقِينَ" (سورة التوبة 9 : 123) .

*و يتلذذ إله الاسلام بالنتيجة ، فإله الاسلام يحب من يقاتل و يموت قربانا لنشر المزيد من الدمار

"إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الَّذِينَ يُقَاتِلُونَ فِي سَبِيلِهِ صَفًّا كَأَنَّهُم بُنيَانٌ مَّرْصُوصٌ" (سورة الصف 61 : 4) .

* ومع استتباب الأمر ، جاءت الأوامر العليا بتطورات جديدة ، فاستحلت الاشهر الحرام و التي كان الاعراب يحترمونها ، و يرفضون سفك الدماء فيها

"يَسْأَلُونَكَ عَنِ الشَّهْرِ الْحَرَامِ قِتَالٍ فِيهِ قُلْ قِتَالٌ فِيهِ كَبِيرٌ " (سورة البقرة 2 : 217) .
"فَإِذَا انسَلَخَ الأَشْهُرُ الْحُرُمُ فَاقْتُلُواْ الْمُشْرِكِينَ حَيْثُ وَجَدتُّمُوهُمْ وَخُذُوهُمْ وَاحْصُرُوهُمْ وَاقْعُدُواْ لَهُمْ كُلَّ مَرْصَدٍ فَإِن تَابُواْ وَأَقَامُواْ الصَّلاَةَ وَآتَوُاْ الزَّكَاةَ فَخَلُّواْ سَبِيلَهُمْ إِنَّ اللّهَ غَفُورٌ رَّحِيمٌ" (سورة التوبة 9 : 5) .

* ثم تطور القتال ليصبح متعة و تلذذ سادي بالتعذيب فصار الصلب و تقطيع الأوصال و الاطراف من طبائع الاسلام "السمح" في العصور الأولى.

"إِنَّمَا جَزَاء الَّذِينَ يُحَارِبُونَ اللّهَ وَرَسُولَهُ وَيَسْعَوْنَ فِي الأَرْضِ فَسَادًا أَن يُقَتَّلُواْ أَوْ يُصَلَّبُواْ أَوْ تُقَطَّعَ أَيْدِيهِمْ وَأَرْجُلُهُم مِّنْ خِلافٍ " (سورة المائدة 5 : 33) .

* وأخيرا تحول محمد إلى أهل الكتاب فلم يسلموا من يده و سيفه 

"قَاتِلُواْ الَّذِينَ لاَ يُؤْمِنُونَ بِاللّهِ وَلاَ بِالْيَوْمِ الآخِرِ وَلاَ يُحَرِّمُونَ مَا حَرَّمَ اللّهُ وَرَسُولُهُ وَلاَ يَدِينُونَ دِينَ الْحَقِّ مِنَ الَّذِينَ أُوتُواْ الْكِتَابَ حَتَّى يُعْطُواْ الْجِزْيَةَ عَن يَدٍ وَهُمْ صَاغِرُونَ" (سورة التوبة 9 : 29)

و قد نسخت هذه الآية كل آيات السلم التي قبلها مثل (سورة النحل 16 : 125) و (سورة الكافرون 109 : 6) ، و قتها كان محمد يمارس التقية و الكذب ، و هو يضمر الشر و الحقد.

و السؤال الآن هل اختلف الاسلام في الماضي عن الحاضر؟ هل هناك ما يشير إلى أي مساحة من السلام أو القدرة على التعايش مع الآخر ؟ لا دليل على ذلك
* ففي الماضي كان خالد بن الوليد سيف الله المسلول ، و في الحاضر تحول أبا مصعب الزرقاوي إلى قنبلة الله الانتحارية.
* في الماضي حارب المسلمون المسلمين كما في موقعة الجمل 656م التي قاتل فيها على (ابن عم محمد) عائشة (زوجة محمد) ، و حاليا يحارب المسلمون المسلمين في العراق ، و قبلا في أفغانستان ، و كذا في الصومال.
* في الماضي اعتبر المسلمون كل ما هو خارج دار الاسلام هو دار الحرب و الجهاد ، و اليوم لا تجد حدودا آمنة بين دولة اسلامية و أخرى غير اسلامية ، فلابد و هناك من حرب أو توتر ، بين الهند و باكستان المسلمة على كشمير ، بين جورجيا و أذربيجان المسلمة ، بين روسيا و الشيشان المسلمين ، بين أثيوبيا و أرتريا ، بين الحكومة السوادنية و قبائل الأفارقة في دارفور ، بين المملكة المغربية و الصحراء المغربية بقبائلها ، بين شمال نيجيريا و جنوبها ، بين تركيا و اليونان ، بين مختلف الحضارات و الاسلام. لقد أكد صمويل هتنجتون في كتابة "صراع الحضارات" ، أن الاسلام يتميز بحدود دموية مع الحضارات الأخرى ، و أنه في عام 1995 كان ما يقرب من 96 % من الجماعات الارهابية في العالم كله ترفع شعار الله أكبر.

و منذ 11 سبتمبر ، تفجرت خلايا الجراد الاسلامي لتقتل بلا تمييز ، و تلدغ بلا شفقة ، و تقتل و تجرج عشرات الآلاف من الأبرياء ، من عشرات الدول ، ومع كل يوم يفقد المسلمون أي غطاء يستر عورة دينهم القبيح ، فلقد اتضح ما كان مسكوتا عنه منذ 14 قرنا ، لقد تسلط النور على كهوف مظلمة لم تفتح منذ أيام محمد بن عبد الله ، و خرجت الرائحة النتنة ، رائحة ملايين من الموتى و انهار من الدماء .
فمتى يعلنون وفاة دين الاسلام ، كما أعلن نزار قباني من قبل وفاة العرب؟ .

على الكفار الكتابيين اليهود , المسيح أو النصارى دفع الجزية و هم صاغرون أو أن يسلموا

الجهاد والتخيير بين الجزية والإسلام والقتال متفق عليها في المذاهب الخمسة

 

الشيخ الشعراوى الجزية دليل على حماية الاختيار

الشيخ محمد العريفي يفتخر بجرائم رسوله محمد

أدونيس عن جذور العنف في التاريخ العربي

صحابته اكلوا رؤوس البشر كما سمل هو أعين البشر

  

أمام مسجد الاقصى اقتلوا كل من يرفض الاسلام أو دفع الجزية

الشبخ مازن السرساوى المسلمين الاتقياء عندما يدخلون البلاد اما الجزية او الاسلام او القتل

 

 

للمـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــزيد: 

كتاب "عشاق الموت" : سعيد شعيب وتوماس كويجن يقتحمان حصون التطرف في كندا

الإسلام عقيدة أيدولوجية أخطر من النازية والفاشية وعلى الجميع كشفها ومحاربتها - المقدمة

الإسلام عقيدة أيدولوجية أخطر من النازية والفاشية وعلى الجميع كشفها ومحاربتها جـ 1

الإسلام عقيدة أيدولوجية أخطر من النازية والفاشية وعلى الجميع كشفها ومحاربتها جـ 2

الإسلام عقيدة أيدولوجية أخطر من النازية والفاشية وعلى الجميع كشفها ومحاربتها جـ 3

الأبعاد السيكولوجية والسوسيولوجية للتطرف والإرهاب الإسلامي

للكبار فقط (+ 18): هل كان الرسول محمد (ص) شاذاً لوطي ؟

الخليفة عمر ابن الخطاب يقر ويعترف بأنه لوطي وشاذ جنسياً

شذوذ النبي محمد (ص) مع زاهر بن حرام (ر)

للكبار فقط (+18) : رهط من الصعاليك العراة ينتهكون عرض النبي محمد (ص) ويركبونه حتى الصباح

محمد يأتيه الوحي وهو فى ثوب عائشة

الشَّبَقُ الْجِنْسِيُّ عِنْدَ قَثْم بْن عَبْدِ اللَّات المكني بمحمد ابن أمنه

أخلاق إسلامية (1): وإن زني وإن سرق

أخلاق إسلامية (2) : لا تنهى عن خلق وتأتي بمثله

أخلاق إسلامية (3) : ينكح بلا قانون ويقتل بلا شريعة

أخلاق إسلامية (4): أصول السباب الجنسي

أخلاق إسلامية (5): اغتيال براءة الأطفال

أخلاق إسلامية (6) : استعارة فروج النساء

ما يجوز ولا يجوز في نكاح البهيمة والعجوز

شذوذ النبي محمد (ص) مع زاهر بن حرام (ر)

 

هل كان الرسول محمد (ص) شاذاً لوطي ؟

هل كان الرسول محمد (ص) شاذاً لوطي ؟

 

قبل أى شيء ينبغي علينا أن نتعرف على الظروف القاسية التى تعرض لها هذا اليتيم محمد (ص) ..

فَأَمَرْتُهُ لَيْلَةً أَنْ يَخْلَعَ ثِيَابَهُ وَيَنَامَ مَعِي:

قال الإمام فخر الدين الرازي فى تفسيره لقَوْلُهُ تَعَالَى (أَلَمْ يَجِدْكَ يَتِيمًا فَآوَى) :

الْأَوَّلُ : أَنَّ عَبْدَ اللَّهِ بْنَ عَبْدِ الْمُطَّلِبِ فِيمَا ذَكَرَهُ أَهْلُ الْأَخْبَارِ تُوُفِّيَ وَأُمُّ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ حَامِلٌ بِهِ ،

ثُمَّ وُلِدَ رَسُولُ اللَّهِ فَكَانَ مَعَ جَدِّهِ عَبْدِ الْمُطَّلِبِ وَمَعَ أُمِّهِ آمِنَةَ ،

فَهَلَكَتْ أُمُّهُ آمِنَةُ وَهُوَ ابْنُ سِتِّ سِنِينَ فَكَانَ مَعَ جَدِّهِ ،

ثُمَّ هَلَكَ جَدُّهُ بَعْدَ أُمِّهِ بِسَنَتَيْنِ وَرَسُولُ اللَّهِ ابْنُ ثَمَانِ سِنِينَ .

وَكَانَ عَبْدُ الْمُطَّلِبِ يُوصِي أَبَا طَالِبٍ بِهِ لِأَنَّ عَبْدَ اللَّهِ وَأَبَا طَالِبٍ كَانَا مِنْ أُمٍّ وَاحِدَةٍ ،

فَكَانَ أَبُو طَالِبٍ هُوَ الَّذِي يَكْفُلُ رَسُولَ اللَّهِ بَعْدَ جَدِّهِ إِلَى أَنَّ بَعَثَهُ اللَّهُ لِلنُّبُوَّةِ ،

فَقَامَ بِنُصْرَتِهِ مُدَّةً مَدِيدَةً ، ثُمَّ تُوُفِّيَ أَبُو طَالِبٍ بَعْدَ ذَلِكَ فَلَمْ يَظْهَرْ عَلَى رَسُولِ اللَّهِ يُتْمٌ الْبَتَّةَ فَأَذْكَرَهُ اللَّهُ تَعَالَى هَذِهِ النِّعْمَةَ،

رُوِيَ أَنَّهُ قَالَ أَبُو طَالِبٍ يَوْمًا لِأَخِيهِ الْعَبَّاسِ :

"أَلَا أُخْبِرُكَ عَنْ مُحَمَّدٍ بِمَا رَأَيْتُ مِنْهُ ؟

فَقَالَ : بَلَى

فَقَالَ : إِنِّي ضَمَمْتُهُ إِلَيَّ فَكَيْفَ لَا أُفَارِقُهُ سَاعَةً مِنْ لَيْلٍ وَلَا نَهَارٍ; وَلَا أَأْتَمِنُ عَلَيْهِ أَحَدًا حَتَّى أَنِّي كُنْتُ أُنَوِّمُهُ فِي فِرَاشِي ،

فَأَمَرْتُهُ لَيْلَةً أَنْ يَخْلَعَ ثِيَابَهُ وَيَنَامَ مَعِي ،

فَرَأَيْتُ الْكَرَاهَةَ فِي وَجْهِهِ لَكِنَّهُ كَرِهَ أَنْ يُخَالِفَنِي،

وَقَالَ : يَا عَمَّاهُ اصْرِفْ بِوَجْهِكَ عَنِّي حَتَّى أَخْلَعَ ثِيَابِي إِذْ لَا يَنْبَغِي لِأَحَدٍ أَنْ يَنْظُرَ إِلَى جَسَدِي ، فَتَعَجَّبْتُ مِنْ قَوْلِهِ وَصَرَفْتُ بَصَرِي حَتَّى دَخَلَ الْفِرَاشَ فَلَمَّا دَخَلْتُ مَعَهُ الْفِرَاشَ إِذَا بَيْنِي وَبَيْنَهُ ثَوْبٌ وَاللَّهِ مَا أَدْخَلْتُهُ فِرَاشِي فَإِذَا هُوَ فِي غَايَةِ اللِّينِ وَطِيبِ الرَّائِحَةِ كَأَنَّهُ غُمِسَ فِي الْمِسْكِ ، فَجَهِدْتُ لِأَنْظُرَ إِلَى جَسَدِهِ فَمَا كُنْتُ أَرَى شَيْئًا وَكَثِيرًا مَا كُنْتُ أَفْتَقِدُهُ مِنْ فِرَاشِي فَإِذَا قُمْتُ لِأَطْلُبَهُ نَادَانِي هَا أَنَا يَا عَمُّ فَارْجِعْ ،

وَلَقَدْ كُنْتُ كَثِيرًا مَا أَسْمَعُ مِنْهُ كَلَامًا يُعْجِبُنِي وَذَلِكَ عِنْدَ مُضِيِّ اللَّيْلِ وَكُنَّا لَا نُسَمِّي عَلَى الطَّعَامِ وَالشَّرَابِ وَلَا نَحْمَدُهُ بَعْدَهُ ،

وَكَانَ يَقُولُ فِي أَوَّلِ الطَّعَامِ : بِسْمِ اللَّهِ الْأَحَدِ . فَإِذَا فَرَغَ مِنْ طَعَامِهِ قَالَ : الْحَمْدُ لِلَّهِ ، فَتَعَجَّبْتُ مِنْهُ ، ثُمَّ لَمْ أَرَ مِنْهُ كِذْبَةً وَلَا ضَحِكًا وَلَا جَاهِلِيَّةً وَلَا وَقَفَ مَعَ صِبْيَانٍ يَلْعَبُونَ .

وَاعْلَمْ أَنَّ الْعَجَائِبَ الْمَرْوِيَّةَ فِي حَقِّهِ مِنْ حَدِيثِ بَحِيرَى الرَّاهِبِ وَغَيْرِهِ مَشْهُورَةٌ .

التفسير الكبير- الإمام فخر الدين الرازي أبو عبد الله محمد بن عمر بن حسين القرشي الطبرستاني الأصل – تفسير قَوْلُهُ تَعَالَى : ( أَلَمْ يَجِدْكَ يَتِيمًا فَآوَى ) – ص : 194 - دار الكتب العلمية ببيروت - سنة النشر: 2004م – 1425هـ .

http://library.islamweb.net/newlibrary/display_book.php?bk_no=132&ID=&idfrom=5332&idto=5341&bookid=132&startno=4

ملحوظة هامة :

ولا نعرف لماذا أمره عمه ابو طالب بأن يخلع ثيابه وينام معه على فراشه ؟!

إلا يكشف لنا هذا الأعتراف المزري حالة الشذوذ الذى كان يعيشه هذا المجتمع البداوي ؟

وأن كان أبو طالب عم محمد (ص) خشى أن ينتهكه، إلا أن ابن عمه أبو سفيان ابن الحارث بن عبد المطلب لم يرحمه وقد أنتهكه هاتكاً عرضه، وهذا ماأقر به محمد معترفاً على ابن عمه بأنتهاكه ..

فقد ورد فى السيرة النبوية (ابن هشام) :

" قَالَ ابْنُ إسْحَاقَ : وَقَدْ كَانَ أَبُو سُفْيَانَ بْنُ الْحَارِثِ بْنِ عَبْدِ الْمُطَّلِبِ وَعَبْدُ اللَّهِ بْنُ أَبِي أُمَيَّةَ بْنِ الْمُغِيرَةِ قَدْ لَقِيَا رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَيْضًا بِنِيقِ الْعُقَابِ ، فِيمَا بَيْنَ مَكَّةَ وَالْمَدِينَةِ ، فَالْتَمَسَا الدُّخُولَ عَلَيْهِ ، فَكَلَّمَتْهُ أُمُّ سَلَمَةَ فِيهِمَا ، فَقَالَتْ : يَا رَسُولَ اللَّهِ ، ابْنُ عَمِّكَ وَابْنُ عَمَّتِكَ وَصِهْرُكَ ، قَالَ : لَا حَاجَةَ لِي بِهِمَا ، أَمَا ابْنُ عَمِّي فَهَتَكَ عِرْضِي ، وَأَمَّا ابْنُ عَمَّتِي وَصِهْرِي فَهُوَ الَّذِي قَالَ فِيَّ بِمَكَّةَ مَا قَالَ . قَالَ : فَلَمَّا خَرَجَ الْخَبَرُ إلَيْهِمَا بِذَلِكَ ، وَمَعَ أَبِي سُفْيَانَ بُنَيٌّ لَهُ . فَقَالَ : وَاَللَّهِ لَيَأْذَنَنَّ لِي أَوْ لَآخُذَنَّ بِيَدَيْ بُنَيَّ هَذَا ، ثُمَّ لَنَذْهَبَنَّ فِي الْأَرْضِ حَتَّى نَمُوتَ عَطَشًا وَجُوعًا، فَلَمَّا بَلَغَ ذَلِكَ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ رَقَّ لَهُمَا ، ثُمَّ أَذِنَ لَهُمَا ، فَدَخَلَا عَلَيْهِ ، فَأَسْلَمَا " .

أنظر السيرة الحلبية - عبد الملك بن هشام بن أيوب الحميري – باب[ إسْلَامُ أَبِي سُفْيَانَ بْنِ الْحَارِثِ وَعَبْدِ اللَّهِ بْنِ أُمَيَّةَ   ] - الجزء الثاني - [ ص: 401 ] – طبعة مؤسسة علوم القرآن .

http://library.islamweb.net/newlibrary/display_book.php?bk_no=58&ID=&idfrom=1377&idto=1379&bookid=58&startno=1

وفى مجمع الزوائد :

" وَقَدْ كَانَ الْعَبَّاسُ بْنُ عَبْدِ الْمُطَّلِبِ تَلَقَّى رَسُولَ اللَّهِ - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - فِي بَعْضِ الطَّرِيقِ ، وَقَدْ كَانَ أَبُو سُفْيَانَ بْنُ الْحَارِثِ بْنِ عَبْدِ الْمُطَّلِبِ، وَعَبْدُ اللَّهِ بْنُ أَبِي أُمَيَّةَ بْنِ الْمُغِيرَةِ قَدْ لَقِيَا رَسُولَ اللَّهِ - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - فِيمَا بَيْنَ الْمَدِينَةِ وَمَكَّةَ، وَالْتَمَسَا الدُّخُولَ عَلَيْهِ فَكَلَّمَتْهُ أُمُّ سَلَمَةَ فِيهِمَا ، فَقَالَتْ : يَا رَسُولَ اللَّهِ ، ابْنُ عَمِّكَ، وَابْنُ عَمَّتِكَ وَصِهْرُكَ، قَالَ :" لَا حَاجَةَ لِي بِهِمَا، أَمَّا ابْنُ عَمِّي فَهَتَكَ عِرْضِي بِمَكَّةَ، وَأَمَّا ابْنُ عَمَّتِي وَصِهْرِي فَهُوَ الَّذِي قَالَ لِي بِمَكَّةَ مَا قَالَ " .

أنظر مجمع الزوائد ومنبع الفوائد -نور الدين علي بن أبي بكر الهيثمي - كتاب المغازي والسير - باب غزوة الفتح - الجزء السادس – [ص : 165] - خلاصة الدرجة : رجاله رجال الصحيح - طبعة مكتبة القدسي - سنة النشر: 1414هـ / 1994م .

http://library.islamweb.net/newlibrary/display_book.php?flag=1&bk_no=87&ID=10275

وورد فى المعجم الكبير للطبراني :

"وَقَدْ كَانَ أَبُو سُفْيَانَ بْنُ الْحَارِثِ بْنِ عَبْدِ الْمُطَّلِبِ ، وَعَبْدُ اللَّهِ بْنُ أَبِي أُمَيَّةَ بْنِ الْمُغِيرَةِ قَدْ لَقِيَا رَسُولَ اللَّهِ - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - فِيمَا بَيْنَ مَكَّةَ وَالْمَدِينَةِ ، فَالْتَمَسَا الدُّخُولَ عَلَيْهِ ، فَكَلَّمَتْهُ أُمُّ سَلَمَةَ فِيهِمَا ، فَقَالَتْ : يَا رَسُولَ اللَّهِ ، ابْنُ عَمِّكَ وَابْنُ عَمَّتِكَ وَصِهْرُكَ . قَالَ : " لَا حَاجَةَ لِي بِهِمَا ، أَمَّا ابْنُ عَمِّي فَهَتَكَ عِرْضِي ، وَأَمَّا ابْنُ عَمَّتِي وَصِهْرِي ، فَهُوَ الَّذِي قَالَ لِي بِمَكَّةَ مَا قَالَ " . فَلَمَّا أُخْرِجَ إِلَيْهِمَا بِذَلِكَ ، وَمَعَ أَبِي سُفْيَانَ بُنَيٌّ لَهُ ، فَقَالَ : وَاللَّهِ لَيَأْذَنَنَّ لِي أَوْ لَآخُذَنَّ بِيَدِ ابْنِي هَذَا ، ثُمَّ لَنَذْهَبَنَّ فِي الْأَرْضِ حَتَّى نَمُوتَ عَطَشًا وَجُوعًا ، فَلَمَّا بَلَغَ ذَلِكَ رَسُولَ اللَّهِ - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - رَقَّ لَهُمْا ، ثُمَّ أَذِنَ لَهُمْا فَدَخَلَا وَأَسْلَمَا .. " .

أنظر المعجم الكبير - أبو القاسم سليمان بن أحمد المعروف( الطبراني) – الجزء الثامن – [ص : 11] .

http://library.islamweb.net/newlibrary/display_book.php?bk_no=84&ID=&idfrom=7179&idto=8024&bookid=84&startno=4#docu

المعنى اللغوي بحسب المعاجم العربية لَ"هَتَكَ اَلْعِرْضِ" :

في معجم المعاني الجامع :

"هَتكَ عِرْضَ الْمَرْأَةِ : اِغْتَصَبَهَا" .

هَتْكُ الْعِرْضِ : اِغْتِصَابُهُ .

أنظر فى هذه المعاجم العربية على هذا الويب سايت عن معنى هتك العرض :

http://www.almaany.com/ar/dict/ar-ar/%D9%87%D8%AA%D9%83/

محمد (ص) ينتهك اصحابه كما أنتهكه ابن عمه ويهتك عرضهم :

1 – قصة أبو بهيسة اَلْفَزَارَيةَ ينتهك محمد (ص) :

فقد ورد فى كتاب السنن الكبرى :

" ( أَخْبَرَنَا ) أَبُو عَلِيٍّ الرُّوذْبَارِيُّ، أَنْبَأَ أَبُو بَكْرِ بْنُ دَاسَةَ ، ثَنَا أَبُو دَاوُدَ ، ثَنَا عُبَيْدُ اللَّهِ بْنُ مُعَاذٍ ، ثَنَا أَبِي، ثَنَا كَهْمَسٌ ،عَنْ سَيَّارِ بْنِ مَنْظُورٍ - رَجُلٌ مِنْ بَنِي فَزَارَةَ - عَنْ أَبِيهِ ،عَنِ امْرَأَةٍ يُقَالُ لَهَا : بُهَيْسَةُ ، عَنْ أَبِيهَا ، قَالَتْ : اسْتَأْذَنَ أَبِي النَّبِيَّ - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - فَدَخَلَ بَيْنَهُ وَبَيْنَ قَمِيصِهِ ، فَجَعَلَ يُقَبِّلُ وَيَلْتَزِمُ ، ثُمَّ قَالَ : يَا نَبِيَّ اللَّهِ ، مَا الشَّيْءُ الَّذِي لَا يَحِلُّ مَنْعُهُ ؟ قَالَ : " الْمَاءُ " {ولم يقل أى نوع من الماء} . قَالَ : يَا نَبِيَّ اللَّهِ ، مَا الشَّيْءُ الَّذِي لَا يَحِلُّ مَنْعُهُ ؟ قَالَ : " الْمِلْحُ " . قَالَ : يَا نَبِيَّ اللَّهِ ، مَا الشَّيْءُ الَّذِي لَا يَحِلُّ مَنْعُهُ ؟ قَالَ : " أَنْ تَفْعَلَ الْخَيْرَ خَيْرٌ لَكَ " .

أنظر السنن الكبرى- كتاب إحياء الموات - أبو بكر أحمد بن الحسين بن علي البيهقي - باب ما لا يجوز إقطاعه من المعادن الظاهرة – الحديث رقم 11498 - الجزء السادس - [ ص: 150 ] – طبعة دار المعارف .

http://library.islamweb.net/newlibrary/display_book.php?flag=1&bk_no=71&bookhad=11498

وقد ورد هذا الحديث أيضاً فى مسند أحمد - أحمد بن محمد بن حنبل بن هلال بن أسد - مسند المكيين - حديث بهيسة عن أبيها رضي الله عنهما – رقم الحديث 15517 – طبعة دار إحياء التراث العربي - سنة النشر: 1414هـ / 1993م .

http://library.islamweb.net/newlibrary/display_book.php?flag=1&bk_no=6&bookhad=15517

وورد أيضاً فى كتاب سنن أبي داود - سليمان بن الأشعث السجستاني الأزدي- كتاب الإجارة - باب في منع الماء الحديث رقم : 3476 - الجزء الثالث - [ ص: 278 ] – طبعة المكتبة العصرية .

http://library.islamweb.net/newlibrary/display_book.php?flag=1&bk_no=4&bookhad=3476

وفى سنن الدارمي :

" حَدَّثَنَا عُثْمَانُ بْنُ عُمَرَ حَدَّثَنَا كَهْمَسٌ عَنْ سَيَّارٍ رَجُلٍ مِنْ فَزَارَةَ عَنْ أَبِيهِ عَنْ بُهَيْسَةَ عَنْ أَبِيهَا عَنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَنَّهُ أَتَى النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَاسْتَأْذَنَهُ فَدَخَلَ بَيْنَهُ وَبَيْنَ قَمِيصِهِ وَقَدْ قَالَ عُثْمَانُ فَالْتَزَمَهُ فَقَالَ مَا الشَّيْءُ الَّذِي لَا يَحِلُّ مَنْعُهُ فَقَالَ الْمِلْحُ وَالْمَاءُ قَالَ مَا الشَّيْءُ الَّذِي لَا يَحِلُّ مَنْعُهُ قَالَ إِنْ تَفْعَلْ الْخَيْرَ خَيْرٌ لَكَ قَالَ مَا الشَّيْءُ الَّذِي لَا يَحِلُّ مَنْعُهُ قَالَ إِنْ تَفْعَلْ الْخَيْرَ خَيْرٌ لَكَ وَانْتَهَى إِلَى الْمِلْحِ وَالْمَاءِ قِيلَ لِعَبْدِ اللَّهِ تَقُولُ بِهِ فَأَوْمَأَ بِرَأْسِهِ" .

أنظر سنن الدارمي - عبد الله بن عبد الرحمن الدرامي السمرقندي - كتاب البيوع - باب فِي الَّذِي لَا يَحِلُّ مَنْعُهُ – رقم الحديث : 2613 - الجزء الثاني - [ ص: 349 ] – طبعة دار الكتاب العربي - سنة النشر: 1407 هـ/1987م .

http://library.islamweb.net/newlibrary/display_book.php?flag=1&bk_no=8&bookhad=2613

أما الطبراني فيشرح الوضع الجنسي بأكثر دقة فيقول :

" حَدَّثَنَا إِدْرِيسُ بْنُ جَعْفَرٍ الْعَطَّارُ ، ثَنَا يَزِيدُ بْنُ هَارُونَ، ثَنَا كَهْمَسُ بْنُ الْحَسَنِ ، عَنْ سَيَّارِ بْنِ مَنْظُورٍ ، عَنْ أَبِيهِ ، عَنِ امْرَأَةٍ مِنْهُمْ يُقَالُ لَهَا بُهَيْسَةُ، قَالَتِ :اسْتَأْذَنَ أَبِي النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، أَنْ يَدْخُلَ بَيْنَهُ وَبَيْنَ قَمِيصِهِ فَأَذِنَ لَهُ فَدَخَلَ بَيْنَهُ وَبَيْنَ قَمِيصِهِ مِنْ خَلْفَهِ فَجَعَلَ يَلْتَزِمُهُ ، وَيَمْسَحُ صَدْرَهُ بِظَهْرِ {يعني أبو بهيسة هو اللى كان بينتهك الرسول}النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَقَالَ: يَا رَسُولَ اللَّهِ مَا الَّذِي لَا يَحِلُّ مَنْعُهُ ؟ ، قَالَ : " الْمَاءُ ، قَالَ : أَيْ رَسُولَ اللَّهِ مَا الَّذِي لَا يَحِلُّ مَنْعُهُ ؟ ، قَالَ : الْمِلْحُ قَالَ : يَا رَسُولَ اللَّهِ مَا الَّذِي لَا يَحِلُّ مَنْعُهُ ؟ ، قَالَ : " إِنْ تَفْعَلِ الْخَيْرَ خَيْرٌ لَكَ ، وَانْتَهَى " قَوْلُهُ إِلَى الْمَاءِ ، وَالْمِلْحِ ، قَالَتْ : فَكَانَ ذَلِكَ الرَّجُلُ لَا يَمْنَعُ شَيْئًا مِنَ الْمَاءِ ، وَإِنْ قَلَّ " .

أنظر المعجم الكبير - أبو القاسم سليمان بن أحمد المعروف ( الطبراني) - مسند النساء - باب الباء - من اسمها بقيرة - بهيسة – الحديث رقم : (528) .

http://library.islamweb.net/newlibrary/display_book.php?flag=1&bk_no=84&bookhad=20132#docu

2 – قصة محمد (ص) أسامة بن زيد (ر) حب رسول الله :

هو أُسَامَةُ بْنُ زَيْدٍ ابْنِ حَارِثَةَ بْنِ شَرَاحِيلَ بْنِ عَبْدِ الْعُزَّى بْنِ امْرِئِ الْقَيْسِ ، الْمَوْلَى الْأَمِيرُ الْكَبِيرُ حِبُّ رَسُولِ اللَّهِ - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - وَمَوْلَاهُ، وَابْنُ مَوْلَاهُ ..

ويقول الذهبي فى كتابه سير أعلام النبلاء :

"أَحْمَدُ فِي " مُسْنَدِهِ ": حَدَّثَنَا حَجَّاجٌ : أَخْبَرَنَا شَرِيكٌ، عَنِ الْعَبَّاسِ بْنِ ذَرِيحٍ ، عَنِ الْبَهِيِّ ، عَنْ عَائِشَةَ : أَنَّ أُسَامَةَ عَثُرَ بِأُسْكُفَّةِ الْبَابِ ، فَشُجَّ فِي جَبْهَتِهِ، فَجَعَلَ النَّبِيُّ - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- يَمُصُّهُ، ثُمَّ يَمُجُّهُ ، وَقَالَ: لَوْ كَانَ أُسَامَةُ جَارِيَةً لَكُسَوْتُهُ وَحَلَّيْتُهُ، حَتَّى أُنْفِقَهُ شَرِيكٌ، عَنْ أَبِي إِسْحَاقَ ، عَنْ جَبَلَةَ ، قَالَ : كَانَ رَسُولُ اللَّهِ - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- إِذَا لَمْ يَغْزُ ، أَعْطَى سِلَاحَهُ عَلِيًّا أَوْ أُسَامَةَ " .

أنظر سير أعلام النبلاء - محمد بن أحمد بن عثمان الذهبي - الصحابة رضوان الله عليهم - أسامة بن زيد - الجزء الثاني - [ ص: 504 ] – طبعة مؤسسة الرسالة - سنة النشر: 1422هـ / 2001م .

http://library.islamweb.net/newlibrary/display_book.php?ID=238&bk_no=60&flag=1#docu

وفى سنن ابن ماجه :

" 1976 حَدَّثَنَا أَبُو بَكْرِ بْنُ أَبِي شَيْبَةَ حَدَّثَنَا شَرِيكٌ عَنْ الْعَبَّاسِ بْنِ ذُرَيْحٍ عَنْ الْبَهِيِّ عَنْ عَائِشَةَ قَالَتْ عَثَرَ أُسَامَةُ بِعَتَبَةِ الْبَابِ فَشُجَّ فِي وَجْهِهِ فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَمِيطِي عَنْهُ الْأَذَى فَتَقَذَّرْتُهُ فَجَعَلَ يَمُصُّ عَنْهُ الدَّمَ وَيَمُجُّهُ عَنْ وَجْهِهِ ثُمَّ قَالَ لَوْ كَانَ أُسَامَةُ جَارِيَةً لَحَلَّيْتُهُ وَكَسَوْتُهُ حَتَّى أُنَفِّقَهُ " .

أنظر سنن ابن ماجه - محمد بن يزيد القزويني - كتاب النكاح - باب الشفاعة في التزويج – الحديث رقم : 1976 - طبعة المكتبة العلمية .

http://library.islamweb.net/newlibrary/display_book.php?flag=1&bk_no=5&bookhad=1976

ولا نعلم ماعلاقة تضميد جروحه بأشتهائه أن يكون جارية !!؟؟

3 – قصة محمد (ص) مع زاهر بن حرام (ر) :

فقد ورد عنه فى كتاب السنن الكبرى :

" (أَخْبَرَنَا) أَبُو الْحُسَيْنِ بْنُ بِشْرَانَ بِبَغْدَادَ، أَنْبَأَ إِسْمَاعِيلُ بْنُ مُحَمَّدٍ الصَّفَّارُ ، ثَنَا أَحْمَدُ بْنُ مَنْصُورٍ، ثَنَا عَبْدُ الرَّزَّاقِ، أَنْبَأَ مَعْمَرٌ عَنْ ثَابِتٍ عَنْ أَنَسٍ :

" أَنَّ رَجُلًا مِنْ أَهْلِ الْبَادِيَةِ كَانَ اسْمُهُ زَاهِرَ بْنَ حِزَامٍ أَوْ حَرَامٍ قَالَ وَكَانَ النَّبِيُّ - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - يُحِبُّهُ وَكَانَ دَمِيمًا فَأَتَاهُ النَّبِيُّ - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - يَوْمًا وَهُوَ يَبِيعُ مَتَاعَهُ فَاحْتَضَنَهُ مِنْ خَلْفِهِ وَهُوَ لَا يُبْصِرُهُ فَقَالَ أَرْسِلْنِي مَنْ هَذَا فَالْتَفَتَ فَعَرَفَ النَّبِيَّ فَجَعَلَ لَا يَأْلُو مَا أَلْزَقَ ظَهْرَهُ بِصَدْرِ النَّبِيِّ - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - حِينَ عَرَفَهُ وَجَعَلَ النَّبِيُّ - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - يَقُولُ : " مَنْ يَشْتَرِي الْعَبْدَ ؟ ". فَقَالَ : يَا رَسُولَ اللَّهِ إِذًا وَاللَّهِ تَجِدُنِي كَاسِدًا. فَقَالَ النَّبِيُّ - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - : " لَكِنْ عِنْدَ اللَّهِ لَسْتَ بِكَاسِدٍ أَوْ قَالَ لَكِنْ عِنْدَ اللَّهِ أَنْتَ غَالٍ ". لَمْ يُثْبِتْهُ شَيْخُنَا وَفِيهِ خِلَافٌ فَقِيلَ حِزَامٌ وَقِيلَ حَرَامٌ قَالَ قَالَ عَبْدُ الْغَنِيِّ الْحَافِظُ حَرَامٌ بِالرَّاءِ أَصَحُّ ".

أنظر السنن الكبرى - أبو بكر أحمد بن الحسين بن علي البيهقي - كتاب الشهادات - جماع أبواب من تجوز شهادته ومن لا تجوز- باب المزاح لا ترد به الشهادة ما لم يخرج في المزاح إلى عضه النسب أو عضه بحد أو فاحشة – الحديث رقم 20578 – طبعة دار المعرفة .

http://library.islamweb.net/newlibrary/display_book.php?flag=1&bk_no=71&bookhad=20578

وفى كتاب مجمع الزوائد ومنبع الفوائد :

"عَنْ أَنَسٍ أَنَّ : رَجُلًا مِنْ أَهْلِ الْبَادِيَةِ كَانَ اسْمُهُ زَاهِرًا ، وَكَانَ يُهْدِي إِلَى النَّبِيِّ - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - الْهَدِيَّةَ فَيُجَهِّزُهُ رَسُولُ اللَّهِ - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - إِذَا أَرَادَ أَنْ يَخْرُجَ ، فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - : " إِنَّ زَاهِرًا بَادِيَتُنَا وَنَحْنُ حَاضِرُوهُ " .

وَكَانَ النَّبِيُّ - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - يُحِبُّهُ ، وَكَانَ [ رَجُلًا ] دَمِيمًا ، فَأَتَى النَّبِيُّ - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - يَوْمًا وَهُوَ يَبِيعُ مَتَاعَهُ، فَاحْتَضَنَهُ مِنْ خَلْفِهِ وَهُوَ لَا يُبْصِرُهُ ، فَقَالَ :أَرْسِلْنِي مِنْ هَذَا ؟ فَالْتَفَتَ فَعَرَفَ النَّبِيَّ - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - فَجَعَلَ لَا يَأْلُو مَا أَلْصَقَ ظَهْرَهُ بِصَدْرِ النَّبِيِّ - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - حِينَ عَرَفَهُ ، وَجَعَلَ النَّبِيُّ - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - يَقُولُ : " مَنْ يَشْتَرِي الْعَبْدَ ؟ ". فَقَالَ : يَا رَسُولَ اللَّهِ ، إِذًا وَاللَّهِ تَجِدُنِي كَاسِدًا، فَقَالَ النَّبِيُّ - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - :" لَكِنَّكَ عِنْدَ اللَّهِ لَسْتَ بِكَاسِدٍ ".

أَوْ قَالَ: "[لَكِنْ] عِنْدَ اللَّهِ أَنْتَ غَالٍ ". رَوَاهُ أَحْمَدُ ، وَأَبُو يَعْلَى، وَالْبَزَّارُ، وَرِجَالُ أَحْمَدَ رِجَالُ الصَّحِيحِ .

أنظر مجمع الزوائد ومنبع الفوائد - نور الدين علي بن أبي بكر الهيثمي - كتاب المناقب - 37 - 141 - (بَابُ مَا جَاءَ فِي زَاهِرِ بْنِ حِزَامٍ - رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ) – رقم الحديث 15979 - الجزء التاسع - [ ص: 369 ] - مكتبة القدسي - سنة النشر: 1414هـ / 1994م .

http://library.islamweb.net/newlibrary/display_book.php?flag=1&bk_no=87&bookhad=16155

وفى " مرقاة المفاتيح شرح مشكاة المصابيح" يشرح لنا الكلام بأكثر دقة :

" 4889 - وَعَنْهُ ، أَنَّ رَجُلًا مِنْ أَهْلِ الْبَادِيَةِ كَانَ اسْمُهُ زَاهِرَ بْنَ حَرَامٍ ، وَكَانَ يُهْدِي لِلنَّبِيِّ - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - مِنَ الْبَادِيَةِ ، فَيُجَهِّزُهُ رَسُولُ اللَّهِ - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - إِذَا أَرَادَ أَنْ يَخْرُجَ ، فَقَالَ النَّبِيُّ - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : " إِنَّ زَاهِرًا بَادِيَتُنَا وَنَحْنُ حَاضِرُوهُ " . وَكَانَ النَّبِيُّ - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - يُحِبُّهُ ، وَكَانَ دَمِيمًا ، فَأَتَى النَّبِيُّ - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - يَوْمًا وَهُوَ يَبِيعُ مَتَاعَهُ ، فَاحْتَضَنَهُ مِنْ خَلْفِهِ وَهُوَ لَا يُبْصِرُهُ. قَالَ : أَرْسِلْنِي ، مَنْ هَذَا ؟ فَالْتَفَتَ فَعَرَفَ النَّبِيَّ - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - فَجَعَلَ لَا يَأْلُو مَا أَلْزَقَ ظَهْرَهُ بِصَدْرِ النَّبِيِّ - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - حِينَ عَرَفَهُ ، وَجَعَلَ النَّبِيُّ - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - يَقُولُ : " مَنْ يَشْتَرِي الْعَبْدَ ؟ " فَقَالَ : يَا رَسُولَ اللَّهِ إِذًا وَاللَّهِ تَجِدُنِي كَاسِدًا ، فَقَالَ النَّبِيُّ - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : " لَكِنْ عِنْدَ اللَّهِ لَسْتَ بِكَاسِدٍ " رَوَاهُ فِي " شَرْحِ السُّنَّةِ " .

(فَاحْتَضَنَهُ): وَفِي الشَّمَائِلِ بِالْوَاوِ، أَيْ: أَخَذَهُ مِنْ حِضْنِهِ وَهُوَ مَا دُونَ الْإِبْطِ إِلَى الْكَشْحِ (مِنْ خَلْفِهِ) أَيْ: مِنْ جِهَةِ وَرَائِهِ، وَحَاصِلُهُ أَنَّهُ عَانَقَهُ مِنْ خَلْفِهِ بِأَنْ أَدْخَلَ يَدَيْهِ تَحْتَ إِبْطَيْ زَاهِرٍ، وَأَخَذَ عَيْنَيْهِ بِيَدَيْهِ لِئَلَّا يَعْرِفَهُ، وَقِيلَ: مَعْنَاهُ أَنَّهُ أَخَذَهُ مِنْ عَقِبِهِ مِنْ غَيْرِ أَخْذِ عَيْنَيْهِ ذَكَرَهُ النَّوَوِيُّ. (وَهُوَ لَا يُبْصِرُ) :جُمْلَةٌ حَالِيَّةٌ، وَفِي الشَّمَائِلِ وَلَا يُبْصِرُ، وَفِي نُسْخَةٍ : وَلَا يُبْصِرُهُ (فَقَالَ : أَرْسِلْنِي) أَيْ : أَطْلِقْنِي (مَنْ هَذَا ؟) أَيِ : الْمُعَانِقُ ، وَفِي الشَّمَائِلِ مَنْ هَذَا أَرْسِلْنِي (فَالْتَفَتَ) أَيْ: زَاهِرٌ، فَرَآهُ بِطَرَفِ عَيْنِهِ ( فَعَرَفَ النَّبِيَّ - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - فَجَعَلَ ) أَيْ : شَرَعَ وَطَفِقَ (لَا يَأْلُو) : بِسُكُونِ الْهَمْزِ وَيُبْدَلُ وَضَمِّ اللَّامِ، أَيْ: لَا يَقْصُرُ ( مَا أَلْزَقَ ظَهْرَهُ ) : وَفِي الشَّمَائِلِ مَا أَلْصَقَ بِالصَّادِ ، وَهُوَ بِمَعْنَاهُ ، وَمَا مَصْدَرِيَّةٌ مَنْصُوبَةُ الْمَحَلِّ عَلَى نَزْعِ الْخَافِضِ ، أَيْ : فِي إِلْزَاقِ ظَهْرِهِ (بِصَدْرِ النَّبِيِّ - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ -) أَيْ : تَبْرُّكًا ... " .

أنظر كتاب " مرقاة المفاتيح شرح مشكاة المصابيح" - علي بن سلطان محمد القاري - [ ص: 3065 ] – طبعة دار الفكر - سنة النشر: 1422هـ / 2002م .

http://library.islamweb.net/newlibrary/display_book.php?bk_no=79&ID=&idfrom=9213&idto=10695&bookid=79&startno=258

4 - تَقْبِيلُ أُسَيْدِ بْنِ حُضَيْرٍ كَشْحَ النَّبِيِّ (ص) :

ورد فى المستدرك على الصحيحين :

أَخْبَرَنَا أَبُو الْعَبَّاسِ مُحَمَّدُ بْنُ أَحْمَدَ الْمَحْبُوبِيُّ بِمَرْوَ، ثَنَا عَمَّارُ بْنُ عَبْدِ الْجَبَّارِ، ثَنَا وَرْقَاءُ ، عَنْ حُصَيْنٍ ، وَأَخْبَرَنِي عَبْدُ اللَّهِ بْنُ مُحَمَّدٍ الصَّيْدَلَانِيُّ، ثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ أَيُّوبَ ، أَنَا يَحْيَى بْنُ الْمُغِيرَةِ السَّعْدِيُّ، ثَنَا جَرِيرٌ، عَنْ حُصَيْنٍ، عَنْ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ أَبِي لَيْلَى ، عَنْ أَبِيهِ قَالَ :

" كَانَ أُسَيْدُ بْنُ حُضَيْرٍ رَجُلًا صَالِحًا ضَاحِكًا مَلِيحًا ، فَبَيْنَمَا هُوَ عِنْدَ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَآلِهِ وَسَلَّمَ يُحَدِّثُ الْقَوْمَ وَيُضْحِكُهُمْ فَطَعَنَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَآلِهِ وَسَلَّمَ فِي خَاصِرَتِهِ ، فَقَالَ : أَوْجَعْتَنِي قَالَ : " اقْتَصَّ قَالَ " يَا رَسُولَ اللَّهِ إِنَّ عَلَيْكَ قَمِيصًا ، وَلَمْ يَكُنْ عَلَيَّ قَمِيصٌ، قَالَ: فَرَفَعَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَآلِهِ وَسَلَّمَ قَمِيصَهُ ، فَاحْتَضَنَهُ ، ثُمَّ جَعَلَ يُقَبِّلُ كَشْحَهُ، فَقَالَ : بِأَبِي أَنْتَ وَأُمِّي يَا رَسُولَ اللَّهِ أَرَدْتُ هَذَا ".

هَذَا لَفْظُ حَدِيثِ جَرِيرٍ عَنْ حُصَيْنٍ، فَإِنَّ حَدِيثَ وَرْقَاءَ مُخْتَصَرٌ صَحِيحُ الْإِسْنَادِ ، وَلَمْ يُخْرِجَاهُ .

أنظر المستدرك على الصحيحين   - أبو عبد الله محمد بن عبد الله الحاكم النيسابوري - كتاب معرفة الصحابة رضي الله تعالى عنهم - 2121 - تَقْبِيلُ أُسَيْدِ بْنِ حُضَيْرٍ كَشْحَ النَّبِيِّ بِالْمُطَايَبَةِ – رقم الحديث : 5313 - الجزء الرابع -[ ص: 336 ] - دار المعرفة - سنة النشر: 1418هـ / 1998م .

http://library.islamweb.net/newlibrary/display_book.php?flag=1&bk_no=74&bookhad=5139

وفى سنن أبي داود - بَاب فِي قُبْلَةِ الْجَسَدِ:

حَدَّثَنَا عَمْرُو بْنُ عَوْنٍ أَخْبَرَنَا خَالِدٌ عَنْ حُصَيْنٍ عَنْ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ أَبِي لَيْلَى عَنْ أُسَيْدِ بْنِ حُضَيْرٍ رَجُلٍ مِنْ الْأَنْصَارِ :

" قَالَ بَيْنَمَا هُوَ يُحَدِّثُ الْقَوْمَ وَكَانَ فِيهِ مِزَاحٌ بَيْنَا يُضْحِكُهُمْ فَطَعَنَهُ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِي خَاصِرَتِهِ بِعُودٍ فَقَالَ أَصْبِرْنِي فَقَالَ اصْطَبِرْ قَالَ إِنَّ عَلَيْكَ قَمِيصًا وَلَيْسَ عَلَيَّ قَمِيصٌ فَرَفَعَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَنْ قَمِيصِهِ فَاحْتَضَنَهُ وَجَعَلَ يُقَبِّلُ كَشْحَهُ قَالَ إِنَّمَا أَرَدْتُ هَذَا يَا رَسُولَ {اى ان الرسول كان نفسه فى قبلة فى كشحه} " .  

أنظر كتاب سنن أبي داود - سليمان بن الأشعث السجستاني الأزدي - أبواب النوم - باب في قبلة الجسد رقم الحديث :5224 - الجزء الرابع - [ص: 357] – طبعة المكتبة العصرية.

http://library.islamweb.net/newlibrary/display_book.php?flag=1&bk_no=4&bookhad=5224

5 - مُحمد يدعوا الرجال للدخول فى لحافه مع نسائه :

حيث ورد فى كتاب المستدرك على الصحيحين :

عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ الزُّبَيْرِ ، عَنْ أَبِيهِ ، قَالَ :

" أَرْسَلَنِي رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَآلِهِ وَسَلَّمَ فِي غَدَاةٍ بَارِدَةٍ ،

فَأَتَيْتُهُ وَهُوَ مَعَ بَعْضِ نِسَائِهِ فِي لِحَافِهِ ،

فَأَدْخَلَنِي فِي اللِّحَافِ فَصِرْنَا ثَلَاثَةً " .

" هَذَا حَدِيثٌ صَحِيحُ الْإِسْنَادِ ، وَلَمْ يُخْرِجَاهُ "

أنظر كتاب المستدرك على الصحيحين - أبو عبد الله محمد بن عبد الله الحاكم النيسابوري - كتاب معرفة الصحابة رضي الله تعالى عنهم - طلحة والزبير جارا النبي صلى الله عليه وآله وسلم في الجنة – الحديث رقم 5618 - دار المعرفة - سنة النشر: 1418هـ / 1998م

http://library.islamweb.net/newlibrary/display_book.php?bk_no=74&ID=2386&idfrom=5440&idto=5443&bookid=74&startno=2


6 – فَأَتَوْا {الصعاليق} فَجَعَلُوا يَرْكَبُونَ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ :

اناس عراة يركبون الرسول (ص) حتى الصباح ..

فقد ورد فى مسند الإمام أحمد :

حَدَّثَنَا عَارِمٌ   وَعَفَّانُ قَالَا حَدَّثَنَا مُعْتَمِرٌ قَالَ قَالَ أَبِي حَدَّثَنِي أَبُو تَمِيمَةَ عَنْ عَمْرٍو لَعَلَّهُ أَنْ يَكُونَ قَدْ قَالَ الْبِكَالِيَّ يُحَدِّثُهُ عَمْرٌو عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ مَسْعُودٍ قَالَ عَمْرٌو إِنَّ عَبْدَ اللَّهِ قَالَ :

"اسْتَبْعَثَنِي رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ فَانْطَلَقْنَا حَتَّى أَتَيْتُ مَكَانَ كَذَا وَكَذَا فَخَطَّ لِي خِطَّةً فَقَالَ لِي كُنْ بَيْنَ ظَهْرَيْ هَذِهِ لَا تَخْرُجْ مِنْهَا فَإِنَّكَ إِنْ خَرَجْتَ هَلَكْتَ، قَالَ فَكُنْتُ فِيهَا قَالَ فَمَضَى رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ حَذَفَةً أَوْ أَبْعَدَ شَيْئًا أَوْ كَمَا قَالَ ثُمَّ إِنَّهُ ذَكَرَ هَنِينًا كَأَنَّهُمْ الزُّطُّ {بحسب مختار الصحاح مجموعة او جيل من الناس مفردها زُطِّيٌّ } قَالَ عَفَّانُ أَوْ كَمَا قَالَ عَفَّانُ إِنْ شَاءَ اللَّهُ لَيْسَ عَلَيْهِمْ ثِيَابٌ وَلَا أَرَى سَوْآتِهِمْ طِوَالًا قَلِيلٌ لَحْمُهُمْ قَالَ فَأَتَوْا فَجَعَلُوا يَرْكَبُونَ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ وَجَعَلَ نَبِيُّ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقْرَأُ عَلَيْهِمْ

قَالَ وَجَعَلُوا يَأْتُونِي فَيُخَيِّلُونَ أَوْ يَمِيلُونَ حَوْلِي وَيَعْتَرِضُونَ لِي قَالَ عَبْدُ اللَّهِ فَأُرْعِبْتُ مِنْهُمْ رُعْبًا شَدِيدًا قَالَ فَجَلَسْتُ أَوْ كَمَا قَالَ قَالَ فَلَمَّا انْشَقَّ عَمُودُ الصُّبْحِ {فى الصباح} جَعَلُوا يَذْهَبُونَ أَوْ كَمَا قَالَ قَالَ ثُمَّ إِنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ جَاءَ ثَقِيلًا وَجِعًا أَوْ يَكَادُ أَنْ يَكُونَ وَجِعًا مِمَّا رَكِبُوهُ

قَالَ إِنِّي لَأَجِدُنِي ثَقِيلًا أَوْ كَمَا قَالَ فَوَضَعَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ رَأْسَهُ فِي حِجْرِي أَوْ كَمَا قَالَ قَالَ ثُمَّ إِنَّ هَنِينًا أَتَوْا عَلَيْهِمْ ثِيَابٌ بِيضٌ طِوَالٌ أَوْ كَمَا قَالَ وَقَدْ أَغْفَى رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ عَبْدُ اللَّهِ فَأُرْعِبْتُ مِنْهُمْ أَشَدَّ مِمَّا أُرْعِبْتُ الْمَرَّةَ الْأُولَى

قَالَ عَارِمٌ فِي حَدِيثِهِ قَالَ فَقَالَ بَعْضُهُمْ لِبَعْضٍ لَقَدْ أُعْطِيَ هَذَا الْعَبْدُ خَيْرًا أَوْ كَمَا قَالُوا إِنَّ عَيْنَيْهِ نَائِمَتَانِ أَوْ قَالَ عَيْنَهُ أَوْ كَمَا قَالُوا وَقَلْبَهُ يَقْظَانُ {عامل نايم} ثُمَّ قَالَ قَالَ عَارِمٌ وَعَفَّانُ قَالَ بَعْضُهُمْ لِبَعْضٍ هَلُمَّ فَلْنَضْرِبْ لَهُ مَثَلًا أَوْ كَمَا قَالُوا قَالَ بَعْضُهُمْ لِبَعْضٍ اضْرِبُوا لَهُ مَثَلًا وَنُؤَوِّلُ نَحْنُ أَوْ نَضْرِبُ نَحْنُ وَتُؤَوِّلُونَ أَنْتُمْ فَقَالَ بَعْضُهُمْ لِبَعْضٍ مَثَلُهُ كَمَثَلِ سَيِّدٍ ابْتَنَى بُنْيَانًا حَصِينًا ثُمَّ أَرْسَلَ إِلَى النَّاسِ بِطَعَامٍ أَوْ كَمَا قَالَ فَمَنْ لَمْ يَأْتِ طَعَامَهُ أَوْ قَالَ لَمْ يَتْبَعْهُ عَذَّبَهُ عَذَابًا شَدِيدًا أَوْ كَمَا قَالُوا قَالَ الْآخَرُونَ أَمَّا السَّيِّدُ فَهُوَ رَبُّ الْعَالَمِينَ وَأَمَّا الْبُنْيَانُ فَهُوَ الْإِسْلَامُ وَالطَّعَامُ الْجَنَّةُ وَهُوَ الدَّاعِي فَمَنْ اتَّبَعَهُ كَانَ فِي الْجَنَّةِ قَالَ عَارِمٌ فِي حَدِيثِهِ أَوْ كَمَا قَالُوا وَمَنْ لَمْ يَتَّبِعْهُ عُذِّبَ أَوْ كَمَا قَالَ ثُمَّ إِنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ اسْتَيْقَظَ فَقَالَ مَا رَأَيْتَ يَا ابْنَ أُمِّ عَبْدٍ فَقَالَ عَبْدُ اللَّهِ رَأَيْتُ كَذَا وَكَذَا فَقَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مَا خَفِيَ عَلَيَّ مِمَّا قَالُوا شَيْءٌ قَالَ نَبِيُّ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ هُمْ نَفَرٌ مِنْ الْمَلَائِكَةِ أَوْ قَالَ هُمْ مِنْ الْمَلَائِكَةِ {ملائكة عريانه تركب الرسول} أَوْ كَمَا شَاءَ اللَّهُ .

أنظر مسند الإمام أحمد - أحمد بن محمد بن حنبل بن هلال بن أسد - مسند المكثرين من الصحابة – رقم الحديث : 3778 - دار إحياء التراث العربي - سنة النشر: 1414هـ / 1993م.

http://library.islamweb.net/newlibrary/display_book.php?bk_no=6&ID=33&idfrom=3367&idto=6821&bookid=6&startno=232

خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح

أنظر أيضاً فى مجمع الزوائد ومنبع الفوائد - نور الدين علي بن أبي بكر الهيثمي - كتاب علامات النبوة - باب في مثله ومثل من أطاعه صلى الله عليه وسلم – الحديث رقم : 13959 - الجزء الثامن – [ص : 261] - مكتبة القدسي - سنة النشر: 1414هـ / 1994م .

http://library.islamweb.net/newlibrary/display_book.php?flag=1&bk_no=87&bookhad=14109#docu

رَوَاهُ التِّرْمِذِيُّ بِاخْتِصَارٍ. رَوَاهُ أَحْمَدُ وَرِجَالُهُ وَرِجَالُ الصَّحِيحِ، غَيْرَ عَمْرٍو الْبِكَالِيِّ ، وَذَكَرَهُ الْعِجْلِيُّ فِي ثِقَاتِ التَّابِعِينَ وَابْنُ حِبَّانَ وَغَيْرُهُ فِي الصَّحَابَةِ .

أنظلا المصدر السابق .

القرآن لم يحرم التلوط ولا يوجد حد عليه سوى التعزير:

فقد ورد فى (سورة النساء 4 : 16) :

" وَاللَّذَانِ يَأْتِيَانِهَا مِنْكُمْ فَآذُوهُمَا فَإِنْ تَابَا وَأَصْلَحَا فَأَعْرِضُوا عَنْهُمَا إِنَّ اللَّهَ كَانَ تَوَّابًا رَحِيمًا " .

فى تفسير القرطبي للنص يقول :

" قَوْلُهُ تَعَالَى : فَآذُوهُمَا قَالَ قَتَادَةُ وَالسُّدِّيُّ : مَعْنَاهُ التَّوْبِيخُ وَالتَّعْيِيرُ . وَقَالَتْ فِرْقَةٌ : هُوَ السَّبُّ وَالْجَفَاءُ دُونَ تَعْيِيرٍ . ابْنُ عَبَّاسٍ :النَّيْلُ بِاللِّسَانِ وَالضَّرْبُ بِالنِّعَالِ وَزَعَمَ قَوْمٌ أَنَّهُ مَنْسُوخٌ .

قُلْتُ : رَوَاهُ ابْنُ أَبِي نَجِيحٍ عَنْ مُجَاهِدٍ قَالَ : وَاللَّاتِي يَأْتِينَ الْفَاحِشَةَ وَ اللَّذَانِ يَأْتِيَانِهَا كَانَ فِي أَوَّلِ الْأَمْرِ فَنَسَخَتْهُمَا الْآيَةُ الَّتِي فِي " النُّورِ " . قَالَهُ النَّحَّاسُ : وَقِيلَ وَهُوَ أَوْلَى : إِنَّهُ لَيْسَ بِمَنْسُوخٍ ، وَأَنَّهُ وَاجِبٌ أَنْ يُؤَدَّبَا بِالتَّوْبِيخِ فَيُقَالُ لَهُمَا : فَجَرْتُمَا وَفَسَقْتُمَا وَخَالَفْتُمَا أَمْرَ اللَّهِ عَزَّ وَجَلَّ . " .

أنظر تفسير القرطبي - محمد بن أحمد الأنصاري القرطبي - الجامع لأحكام القرآن - سورة النساء - قوله تعالى واللذان يأتيانها منكم فآذوهما فإن تابا وأصلحا فأعرضوا عنهما - الجزء الخامس - [ ص: 77 ] – طبعة دار الفكر .

http://library.islamweb.net/newlibrary/display_book.php?flag=1&bk_no=48&surano=4&ayano=16

ويتجاهل القائلين بالنسخ أن سورة النساء رابع سورة بحسب الترتيب العثماني رقمها حسب نزول الوحي 92 والقران كله 114 يعني أنزلت فى آواخر القرآن !!!



بعض الشيوخ لهم إسوة حسنة فى رسول الشذوذ

wasMohammadHomosexual2

 

الصوره لامام مسجد في باريس يصلي لله خاشعا هو وزوجته بعدما رجعا مباشره من الحج تزوجا وفتحا مسجداً للشواذ يزوجون ويتزوجون وكله على سنه الله ورسوله

 

 

 

wasMohammadHomosexual3 

 

والصوره لامام لوطي فتح مسجداً في واشنطن يزوج الشواذ

 

ومن المعروف أن الشيخان قد تحديا جميع علماء المسلمين أن يثبتوا عكس ماأثبتاه فى أن محمد كان لوطي أى شاذ جنسياً ولم يجيبهما أحد حتى الأن !!

 

 

أخلاق الرسول - هل كان الرسول شاذا جنسياً

 

 

إمام أمريكي مثلي يزوج المسلمين المثليين

 

 

إمام مِثلي: "لو كان النبي حيًا، لزوّج المثليين!"

 

 

مشاهير مثليين جزائريين: الإمام الجزائري المثلي محمد زاهد لودوفيك

 

 

 

المثلية في الأسلام (المثلية ليست حرام)

 

 

فضيحه الرسول محمد يغري رجاله بالنساء والغلمان حتى يغزو معه !!

 

 

صبيان العشق واللواط

 

 

صبيان العشق واللواط : الجزء الثاني.. عشق المرد و الغلمان عند العرب

 

 

 

صبيان العشق واللواط: الجزء الثالث .. نصوص وحقائق صادمة

 

 

للمزيــــــــــــد:

Was Muhammad a bisexual pervert?

للكبار فقط (+18) : رهط من الصعاليك العراة ينتهكون عرض النبي محمد (ص) ويركبونه حتى الصباح

الخليفة عمر ابن الخطاب يقر ويعترف بأنه لوطي وشاذ جنسياً

شذوذ النبي محمد (ص) مع زاهر بن حرام (ر)

محمد يأتيه الوحي وهو فى ثوب عائشة

الشَّبَقُ الْجِنْسِيُّ عِنْدَ قَثْم بْن عَبْدِ اللَّات المكني بمحمد ابن أمنه

أعارة الفروج فى الإسلام

تبادل الزوجات في القرآن

حريم الصلعوم.. غزوات ونزوات محمد ابن أمنة النسائية

عائشة أم المؤمنين تصف محمّد ابن أمنه الصلعومي.. بالكلب الذي يلهث!

حريم الصلعوم.. غزوات ونزوات محمد ابن أمنة النسائية

ماذا وراء الحجاب.. وتمثيل الغُسل من الجنابة

محمد يأتيه الوحي وهو فى ثوب عائشة

دين الخزي والعار .. بعد مضاجعة الوداع وأرضاع الكبير والبدوقيليا المحمدية مع عائشة ....وما خفي كان أبشع

سورة الواقعة

الكُفَيت الرَبانِي والقُوَة الصلعومية الجِنسيَة.. مِنْ دَلائِلِ النِبُوَة المُحَمَدِيَة

كيف تصنع قنبلة بشرية ؟

القرآن آجندة الشيطان لقتل كل البشر

إِلْهَاً وَحْشِيًّا يَلدْ أُمْة من اَلْقَتَلة

افعال لا تليق بنبي: 1 - مقتل ام قرفة

أفعال لا تليق بنبي : 2 – قتل عصماء بنت مروان

أفعال لا تليق بنبي : 3 - اعدام الحارث بن سويد

أفعال لا تليق بنبي : 4 – معركة بدر بين الحقيقة والاسطورة

أفعال لا تليق بنبي: 5 – من الذي نهى النبي عن الاوثان

أفعال لا تليق بنبي 6 – الايمان عن طريق المصارعة الحرة

سورة الحمامة

سورة الخرطوم